شبكة فولتير
ترجمة

سعيد هلال الشريفي

1622 المقالات
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
قره باغ : الناتو يدعم تركيا ويسعى لتصفية الرئيس أردوغان باريس (فرنسا) | 13 تشرين الأول (أكتوبر) 2020
في حرب قره باغ، يتناقض القانون المعاصر حسب الطريقة التي يُفسر بها من حيث ملكية الأرض أو حق تقرير المصير للشعب. مستفيداً من هذا الغموض، هاجم الشعب التركي (أي تركيا وأذربيجان معاً) مؤخراً هذه المنطقة التي أعلنت عن استقلالها (آرتساخ) على الرغم من ارتباطها الفعلي بأرمينيا. من جانبها، أعلنت روسيا أنها ستدافع، بموجب المعاهدات، عن أرمينيا إذا تعرضت للهجوم، لكن أمنها القومي لا يتأثر بما يحدث في قره باغ. والسؤال الذي يطرح نفسه، هو ما إذا كانت تركيا قد تصرفت بناءً على أوامر الغرب، أم أنها اتخذت مبادرة من المرجح أن تقود إلى انقلاب الحلفاء عليها.