شبكة فولتير
مصادر

الشرق الأوسط (المملكة المتحدة)

258 المقالات
31 كانون الثاني (يناير) 2008
مصائر مجهولة لا تزال تتربص بأكثر من 151 مقاتلا سعوديا، توجه غالبيتهم إلى العراق في غضون العامين الماضيين، وفقا لما وضحته وثائق حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منها، تضم أسماء وصور المقاتلين السعوديين الذين توجهوا إلى القتال هناك، وطرق ذهابهم إلى هناك، وأسماء الأشخاص الذين قاموا بمساعدتهم.
ويشكل الطلاب، صغار السن، الغالبية العظمى من المقاتلين السعوديين في العراق، فيما أن 3 منهم على الأقل يعملون كمؤذنين لمساجد في السعودية، أحدهم في الرياض، والآخر في أملج، والثالث في بريدة، في حين أن المتبقي منهم إما عاطلون أو على وظائف حكومية.
وتكشف الوثائق تلك عن أن 3 سعوديين (...)
 
23 كانون الثاني (يناير) 2008
علمت الشرق الأوسط من مصادر مطلعة أن مشادة حدثت بين مندوب السعودية لدى جامعة الدول العربية السفير أحمد عبد العزيز قطان وسفير سورية لدى مصر ومندوبها الدائم لدى الجامعة يوسف الأحمد خلال الاجتماع الذي عقد ظهر اول من أمس في مقر الجامعة لبحث الاعتداءات الاسرائيلية على غزة ومدن الضفة الغربية. واعترض المندوب السوري في كلمته على ما وصفه بالاستقبال الحافل الذي لقيه الرئيس الأميركي جورج بوش في الدول التي زارها مؤخرا، وقال انه رغم السياسة الأميركية المؤيدة لاسرائيل فان بعض الدول تستقبله على أكف الراحة وتحتفي به. وعندها تدخل القطان وقال انه لا يسمح لأي كان أن يتعرض (...)
 
10 كانون الثاني (يناير) 2008
بينما أكد وزير الخارجية العراقي، هوشيار زيباري، أن بلاده ستنتهي في شهر يوليو (تموز) المقبل من إبرام اتفاقية تعاون أمنية وسياسية واقتصادية بعيدة المدى مع أميركا، قال إنه أصبح بإمكان العراق إضافة فرقتين عسكريتين للجيش، وأنه «لدينا أموال كافيه لشراء أحدث الأسلحة»، وكشف لـ«الشرق الأوسط» عن تطورات علاقة بلاده بسورية وإيران اقتصادياً وأمنياً، ودور كل منهما في ما وصفه بـ«تحسن» الوضع الأمني داخل العراق، نافياً وجود أي معلومات عن مؤتمر للمصالحة بين الفرقاء العراقيين بالقاهرة، فيما قال إنه ينبغي على تركيا البحث عن صيغ أخرى لتسوية أزمتها مع حزب العمال الكردستاني، بعيدا (...)
 
29 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
خصصت وزارة الدفاع العراقية قوة خاصة لحماية مواكب اللاجئين العراقيين العائدين من سورية الى العراق على طول الطريق الذي يمتد من الحدود الى بغداد.
واوضحت الوزارة انها «اصدرت بيانا اشارت فيه الى مباشرة قيادة الفرقة الاولى والسابعة من الجيش العراقي بتخصيص قوة لحماية قوافل نقل المهجرين العراقيين العائدين من نقطة الحدود الى بغداد». وقالت في بيان اوردته وكالة الصحافة الفرنسية ان قوة من الفرقة الاولى والسابعة سترافق العائدين من المعبر الحدودي حتى منطقة الحامضية شمال الرمادي (100 كلم غرب بغداد). واضافت ان «قوة من الفرقة الاولى ستقوم بتأمين نقلهم الى بغداد» مشيرة الى (...)
 
28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
كشف تركي السديري رئيس هيئة حقوق الإنسان السعودية ان هناك مبالغات سوء فهم في جوانب معينة لدى جمعيات حقوق الإنسان العالمية عن بلاده، مشيراً الى أنه ليس كل ما يذكرونه حقيقة، مستشهداً بموضوع الاتجار بالبشر والحريات الدينية الذي أثاروه في تقاريرهم في اللجنة الحكومية الأميركية الخاصة بالحريات الدينية، حيث لا يمكن أن تعامل السعودية كأي دولة تنشأ فيها كنائس ومعابد من كل شكل ولون. وذكر السديري في حديث للشقيقة «عرب نيوز»، أن الحرية الدينية مكفولة لزائر السعودية وللمقيم، في سكنه الخاص هو ومجموعته، فلا احد يتعرض لهم، موضحا أن الهيئة أنهت أكثر من 1500 قضية حتى الآن ما (...)
 
3 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
اتهم وزير الخارجية السوري وليد المعلم الولايات المتحدة الأميركية بالوقوف ضد التوافق في لبنان، وذلك في لقاء خاص مع الصحافيين السوريين الموجودين في مؤتمر اسطنبول حضرته «الشرق الأوسط» بعد اجتماع له مع وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير استمر نحو ساعة ونصف الساعة على هامش مؤتمر وزراء خارجية دول جوار العراق المنعقد في اسطنبول. وفي رده على سؤال حول ما إذا كان الجميع يتحدث عن التوافق فأين المشكلة قال المعلم «المشكلة لا توجد في دمشق بل في واشنطن» وتابع: «من يقف ضد مرشح توافقي والحوار بين اللبنانيين والمبادرات الخيرة مثل مبادرات الرئيس بري والبطريرك صفير وضد لقاء عون (...)
 
30 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
أعلن الرئيس المصري حسني مبارك أمس بدء تنفيذ برنامج نووي سلمي في بلاده يشمل إقامة عدة محطات لتوليد الكهرباء بالطاقة النووية، وقال «سنسعى بخبرات مصر وقدراتها للتعاون مع مختلف شركائنا الدوليين ومع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إطار من الشفافية واحترام التزاماتنا وفق نظام منع الانتشار». ولم تبد واشنطن أي اعتراض على اعلان مصر، وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض دانا بيرينو بعد ساعات من اعلان الرئيس المصري بناء مفاعلات عدة، بعدما جمد البرنامج النووي الوطني قبل نحو عشرين عاما، «لا املك معلومات مفصلة عن هذا الامر، عموما، نحن ندعم البلدان التي تريد التزود بالطاقة (...)
 
 
تقسيم على القانون
بقلم سمير عطا الله
2 تموز (يوليو) 2007
اتهم المؤرخون العرب اتفاقيات سايكس بيكو، بتفتيت أوصال الأمة كما كانت في ظل الإمبراطورية العثمانية. فقد أقيمت دولة إسرائيل، وألحقت أراض وأقاليم بدول لم تكن قائمة من قبل، وشرد الفلسطينيون من أرضهم. وكان ذلك فظيعاً.
لكن مجموع ما شرد الاستعمار وما قسم وما بدد، لا يساوي شيئاً بما سببه العصر الوطني أو القومي. ومقابل كارثة التشرد الفلسطيني هناك الآن فلسطين في كل أفق. وكان أفق القضية الفلسطينية مسدودا، فأصبح الأفق العربي برمته مغلقاً. وكانت «وكالة غوث اللاجئين»، تعجز عن العناية ببضعة آلاف، فأصبحنا لا غوث يقدر على العناية بملايين اللاجئين. وكان العرب يترحلون في (...)
 
2 تموز (يوليو) 2007
أبلغت مصادر دبلوماسية عربية بالقاهرة «الشرق الأوسط» أنه لم يتم تحديد موعد بعد لاجتماع لجنة التنسيق الأمني (إحدى اللجان الثلاث المنبثقة عن مؤتمر شرم الشيخ بشأن العراق)، المقرر عقده بدمشق، مشيرة إلى أن سورية لا تزال تتحفظ على فكرة توسيع قائمة المشاركين في ذلك الاجتماع، لتشمل دولا أخرى مثل الولايات المتحدة، فيما اختتمت لجنة الطاقة اجتماعها الأول بمدينة اسطنبول التركية أول من أمس، وتنتظر لجنة النازحين تحديد موعد لانعقادها في عمان بالأردن. وأوضحت المصادر في تصريحات خاصة لـ«الشرق الأوسط»: أنه من المنتظر أن تتركز مناقشات لجنة التنسيق الأمني حال انعقادها على كيفية (...)
 
1 تموز (يوليو) 2007
تهديدات بالقتل لرئيس حكومة الطوارئ لمهاجمته المقاومة
رفضت حركتا حماس والجهاد الاسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مطالبة الرئيس الفلسطيني محمود عباس (ابو مازن) في باريس بإرسال قوات دولية إلى غزة، معتبرة أنها «محاولة مرفوضة للاستقواء بالأجنبي ضد شعبنا الفلسطيني». وفي بيان تلقت «الشرق الاوسط» نسخة منه، قالت حماس «نؤكد رفضنا المطلق لإرسال مثل هذه القوات الذي يمثل إرسالها فرض احتلال جديد على غزة». وأدانت الحركة بشدة موقف ابو امازن برفض الحوار الفلسطيني والمتنكر للدعوات التي صدرت من عدد من الدول العربية لهذا الحوار، والمستمر بالاستقواء بالأجنبي ضد شعبنا (...)
 
27 حزيران (يونيو) 2007
رخصت الحكومة السورية، أمس، لمصرف بنك البركة الإسلامي، بالعمل، حيث يبلغ رأسماله 100 مليون دولار، وساهم بتأسيسه مجموعة البركة المصرفية ـ البحرين ومستثمرون سوريون وأردنيون. يذكر أن مصرفين اسلاميين آخرين قد باشرا العمل في السوق السورية، هما المصرف الدولي الإسلامي بمساهمة بنك قطر الإسلامي، ومصرف الشام الإسلامي الذي بدأ بتقديم خدماته رسميا في السوق السورية. وتشير معلومات مصرفية إلى وجود إقبال كبير على الخدمات المصرفية الإسلامية في سورية، حيث يتوقع أن تحظى بـ 20% من حصة السوق خلال الثلاث سنوات القادمة.
بالمقابل رخصت الحكومة لمصرفين تجاريين جديدين هما فرانسبنك وبنك (...)
 
الحل في «حل سياسي»
بقلم سمير عطا الله
14 حزيران (يونيو) 2007
دعا الرئيس إسماعيل هنية إلى «حل سياسي» في مخيم نهر البارد، قائلا إنه كفى الشعب الفلسطيني تشريداً وقهراً. ولنا بعض الملاحظات، من أجل فلسطين، ومن أجل لبنان، وخصوصاً خصوصاً خصوصاً بسبب عذابات ومآسي ومقاهر الشعب الفلسطيني، الموزع منذ 60 عاماً على مخيمات العالم العربي ومتاهات العالم أجمع.
كلام هنية يوحي وكأن معركة نهر البارد هي بين الجيش اللبناني والفلسطينيين، أو كأن الجيش هو الذي بدأها، أو كأن الجيش هو الذي غدر بجماعة «فتح الإسلام» وذبح رجالهم وفجر المسألة. في حين أن الحقيقة أن الجيش اللبناني يقيم منذ 3 عقود على أبواب المخيمات ولا يدخل إليها حتى بحثاً عن مطلوب (...)
 
12 حزيران (يونيو) 2007
في خضم الكلام الكثير عن صراع إسلامي ـ إسلامي في الشرق الأوسط بين السنة والشيعة، ومبادرة القيادات الحكيمة على امتداد المنطقة إلى التحذير من الفتنة وبذل المبادرات لتطويقها، نكاد ننسى وضع المسيحيين في مصر والعراق وبلاد الشام، بما فيها لبنان وفلسطين.
هذا التغافل خطير ليس فقط لأن المسيحيين جزء لا يتجزأ من المنطقة، وهم ليسوا بالتالي ظاهرة طارئة عليها، بل لأن البعض منا ـ عن قصد أو من دون قصد ـ لا يقدّر حق التقدير سلبيات خروجهم أو إخراجهم من المنطقة. فهم «الجسر» الحضاري الانفتاحي بين الشرق المسلم والغرب المسيحي، وعامل الاعتدال والتواصل داخل مجتمعات المنطقة.
هنا من (...)
 
12 حزيران (يونيو) 2007
العرض الإسرائيلي للانسحاب من الجولان وإقامة علاقات مع سورية مقابل قطع العلاقات السورية ـ الإيرانية، محاولة أخرى لتضييع الوقت. فأي سلام إسرائيلي ـ سوري، وانسحاب من الجولان، لو حدث، سيعني تلقائيا طلاقا بائنا بين دمشق وطهران، من دون أن يوضع ذلك كشرط مسبق، علما بأن إيران أكثر براغماتية من سورية، تجاه أميركا أو إسرائيل.
السوريون يريدون السلام، وكذلك الإسرائيليون، لكن هناك فوارق بينهما. دمشق، كنظام، أبعد ما تكون عن دولة سلام. وإسرائيل أكثر انقساما من الداخل، من أي وقت مضى. وراعي السلام، مصاب بشدة.
ما المقصود؟ ما يعنينا هنا هو سورية، أو هذا ما سوف أتحدث عنه. (...)
 



المقالات الأكثر شعبية
فتح عينيه في حلب عام 1935 وأغمضهما بعمان عام 2005
المخرج العالمي مصطفى العقاد: 70 عاما من العطاء.. 8 أفلام «هالاوين».. وفيلما «الرسالة» و«عمر المختار»
 
جنبلاط يدعو للتأكيد على الطائف والعلاقات المميزة مع سورية
توقع كشف حقيقة جريمة اغتيال الحريري خلال «أسابيع»