شبكة فولتير
مصادر

الشرق الأوسط (المملكة المتحدة)

258 المقالات
31 كانون الثاني (يناير) 2008
مصائر مجهولة لا تزال تتربص بأكثر من 151 مقاتلا سعوديا، توجه غالبيتهم إلى العراق في غضون العامين الماضيين، وفقا لما وضحته وثائق حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منها، تضم أسماء وصور المقاتلين السعوديين الذين توجهوا إلى القتال هناك، وطرق ذهابهم إلى هناك، وأسماء الأشخاص الذين قاموا بمساعدتهم.
ويشكل الطلاب، صغار السن، الغالبية العظمى من المقاتلين السعوديين في العراق، فيما أن 3 منهم على الأقل يعملون كمؤذنين لمساجد في السعودية، أحدهم في الرياض، والآخر في أملج، والثالث في بريدة، في حين أن المتبقي منهم إما عاطلون أو على وظائف حكومية.
وتكشف الوثائق تلك عن أن 3 سعوديين (...)
 
23 كانون الثاني (يناير) 2008
علمت الشرق الأوسط من مصادر مطلعة أن مشادة حدثت بين مندوب السعودية لدى جامعة الدول العربية السفير أحمد عبد العزيز قطان وسفير سورية لدى مصر ومندوبها الدائم لدى الجامعة يوسف الأحمد خلال الاجتماع الذي عقد ظهر اول من أمس في مقر الجامعة لبحث الاعتداءات الاسرائيلية على غزة ومدن الضفة الغربية. واعترض المندوب السوري في كلمته على ما وصفه بالاستقبال الحافل الذي لقيه الرئيس الأميركي جورج بوش في الدول التي زارها مؤخرا، وقال انه رغم السياسة الأميركية المؤيدة لاسرائيل فان بعض الدول تستقبله على أكف الراحة وتحتفي به. وعندها تدخل القطان وقال انه لا يسمح لأي كان أن يتعرض (...)
 
10 كانون الثاني (يناير) 2008
بينما أكد وزير الخارجية العراقي، هوشيار زيباري، أن بلاده ستنتهي في شهر يوليو (تموز) المقبل من إبرام اتفاقية تعاون أمنية وسياسية واقتصادية بعيدة المدى مع أميركا، قال إنه أصبح بإمكان العراق إضافة فرقتين عسكريتين للجيش، وأنه «لدينا أموال كافيه لشراء أحدث الأسلحة»، وكشف لـ«الشرق الأوسط» عن تطورات علاقة بلاده بسورية وإيران اقتصادياً وأمنياً، ودور كل منهما في ما وصفه بـ«تحسن» الوضع الأمني داخل العراق، نافياً وجود أي معلومات عن مؤتمر للمصالحة بين الفرقاء العراقيين بالقاهرة، فيما قال إنه ينبغي على تركيا البحث عن صيغ أخرى لتسوية أزمتها مع حزب العمال الكردستاني، بعيدا (...)
 
29 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
خصصت وزارة الدفاع العراقية قوة خاصة لحماية مواكب اللاجئين العراقيين العائدين من سورية الى العراق على طول الطريق الذي يمتد من الحدود الى بغداد.
واوضحت الوزارة انها «اصدرت بيانا اشارت فيه الى مباشرة قيادة الفرقة الاولى والسابعة من الجيش العراقي بتخصيص قوة لحماية قوافل نقل المهجرين العراقيين العائدين من نقطة الحدود الى بغداد». وقالت في بيان اوردته وكالة الصحافة الفرنسية ان قوة من الفرقة الاولى والسابعة سترافق العائدين من المعبر الحدودي حتى منطقة الحامضية شمال الرمادي (100 كلم غرب بغداد). واضافت ان «قوة من الفرقة الاولى ستقوم بتأمين نقلهم الى بغداد» مشيرة الى (...)
 
28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
كشف تركي السديري رئيس هيئة حقوق الإنسان السعودية ان هناك مبالغات سوء فهم في جوانب معينة لدى جمعيات حقوق الإنسان العالمية عن بلاده، مشيراً الى أنه ليس كل ما يذكرونه حقيقة، مستشهداً بموضوع الاتجار بالبشر والحريات الدينية الذي أثاروه في تقاريرهم في اللجنة الحكومية الأميركية الخاصة بالحريات الدينية، حيث لا يمكن أن تعامل السعودية كأي دولة تنشأ فيها كنائس ومعابد من كل شكل ولون. وذكر السديري في حديث للشقيقة «عرب نيوز»، أن الحرية الدينية مكفولة لزائر السعودية وللمقيم، في سكنه الخاص هو ومجموعته، فلا احد يتعرض لهم، موضحا أن الهيئة أنهت أكثر من 1500 قضية حتى الآن ما (...)
 
3 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
اتهم وزير الخارجية السوري وليد المعلم الولايات المتحدة الأميركية بالوقوف ضد التوافق في لبنان، وذلك في لقاء خاص مع الصحافيين السوريين الموجودين في مؤتمر اسطنبول حضرته «الشرق الأوسط» بعد اجتماع له مع وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير استمر نحو ساعة ونصف الساعة على هامش مؤتمر وزراء خارجية دول جوار العراق المنعقد في اسطنبول. وفي رده على سؤال حول ما إذا كان الجميع يتحدث عن التوافق فأين المشكلة قال المعلم «المشكلة لا توجد في دمشق بل في واشنطن» وتابع: «من يقف ضد مرشح توافقي والحوار بين اللبنانيين والمبادرات الخيرة مثل مبادرات الرئيس بري والبطريرك صفير وضد لقاء عون (...)
 
30 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
أعلن الرئيس المصري حسني مبارك أمس بدء تنفيذ برنامج نووي سلمي في بلاده يشمل إقامة عدة محطات لتوليد الكهرباء بالطاقة النووية، وقال «سنسعى بخبرات مصر وقدراتها للتعاون مع مختلف شركائنا الدوليين ومع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إطار من الشفافية واحترام التزاماتنا وفق نظام منع الانتشار». ولم تبد واشنطن أي اعتراض على اعلان مصر، وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض دانا بيرينو بعد ساعات من اعلان الرئيس المصري بناء مفاعلات عدة، بعدما جمد البرنامج النووي الوطني قبل نحو عشرين عاما، «لا املك معلومات مفصلة عن هذا الامر، عموما، نحن ندعم البلدان التي تريد التزود بالطاقة (...)
 
 
تقسيم على القانون
بقلم سمير عطا الله
2 تموز (يوليو) 2007
اتهم المؤرخون العرب اتفاقيات سايكس بيكو، بتفتيت أوصال الأمة كما كانت في ظل الإمبراطورية العثمانية. فقد أقيمت دولة إسرائيل، وألحقت أراض وأقاليم بدول لم تكن قائمة من قبل، وشرد الفلسطينيون من أرضهم. وكان ذلك فظيعاً.
لكن مجموع ما شرد الاستعمار وما قسم وما بدد، لا يساوي شيئاً بما سببه العصر الوطني أو القومي. ومقابل كارثة التشرد الفلسطيني هناك الآن فلسطين في كل أفق. وكان أفق القضية الفلسطينية مسدودا، فأصبح الأفق العربي برمته مغلقاً. وكانت «وكالة غوث اللاجئين»، تعجز عن العناية ببضعة آلاف، فأصبحنا لا غوث يقدر على العناية بملايين اللاجئين. وكان العرب يترحلون في (...)
 
2 تموز (يوليو) 2007
أبلغت مصادر دبلوماسية عربية بالقاهرة «الشرق الأوسط» أنه لم يتم تحديد موعد بعد لاجتماع لجنة التنسيق الأمني (إحدى اللجان الثلاث المنبثقة عن مؤتمر شرم الشيخ بشأن العراق)، المقرر عقده بدمشق، مشيرة إلى أن سورية لا تزال تتحفظ على فكرة توسيع قائمة المشاركين في ذلك الاجتماع، لتشمل دولا أخرى مثل الولايات المتحدة، فيما اختتمت لجنة الطاقة اجتماعها الأول بمدينة اسطنبول التركية أول من أمس، وتنتظر لجنة النازحين تحديد موعد لانعقادها في عمان بالأردن. وأوضحت المصادر في تصريحات خاصة لـ«الشرق الأوسط»: أنه من المنتظر أن تتركز مناقشات لجنة التنسيق الأمني حال انعقادها على كيفية (...)
 
1 تموز (يوليو) 2007
تهديدات بالقتل لرئيس حكومة الطوارئ لمهاجمته المقاومة
رفضت حركتا حماس والجهاد الاسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مطالبة الرئيس الفلسطيني محمود عباس (ابو مازن) في باريس بإرسال قوات دولية إلى غزة، معتبرة أنها «محاولة مرفوضة للاستقواء بالأجنبي ضد شعبنا الفلسطيني». وفي بيان تلقت «الشرق الاوسط» نسخة منه، قالت حماس «نؤكد رفضنا المطلق لإرسال مثل هذه القوات الذي يمثل إرسالها فرض احتلال جديد على غزة». وأدانت الحركة بشدة موقف ابو امازن برفض الحوار الفلسطيني والمتنكر للدعوات التي صدرت من عدد من الدول العربية لهذا الحوار، والمستمر بالاستقواء بالأجنبي ضد شعبنا (...)
 
27 حزيران (يونيو) 2007
رخصت الحكومة السورية، أمس، لمصرف بنك البركة الإسلامي، بالعمل، حيث يبلغ رأسماله 100 مليون دولار، وساهم بتأسيسه مجموعة البركة المصرفية ـ البحرين ومستثمرون سوريون وأردنيون. يذكر أن مصرفين اسلاميين آخرين قد باشرا العمل في السوق السورية، هما المصرف الدولي الإسلامي بمساهمة بنك قطر الإسلامي، ومصرف الشام الإسلامي الذي بدأ بتقديم خدماته رسميا في السوق السورية. وتشير معلومات مصرفية إلى وجود إقبال كبير على الخدمات المصرفية الإسلامية في سورية، حيث يتوقع أن تحظى بـ 20% من حصة السوق خلال الثلاث سنوات القادمة.
بالمقابل رخصت الحكومة لمصرفين تجاريين جديدين هما فرانسبنك وبنك (...)
 
الحل في «حل سياسي»
بقلم سمير عطا الله
14 حزيران (يونيو) 2007
دعا الرئيس إسماعيل هنية إلى «حل سياسي» في مخيم نهر البارد، قائلا إنه كفى الشعب الفلسطيني تشريداً وقهراً. ولنا بعض الملاحظات، من أجل فلسطين، ومن أجل لبنان، وخصوصاً خصوصاً خصوصاً بسبب عذابات ومآسي ومقاهر الشعب الفلسطيني، الموزع منذ 60 عاماً على مخيمات العالم العربي ومتاهات العالم أجمع.
كلام هنية يوحي وكأن معركة نهر البارد هي بين الجيش اللبناني والفلسطينيين، أو كأن الجيش هو الذي بدأها، أو كأن الجيش هو الذي غدر بجماعة «فتح الإسلام» وذبح رجالهم وفجر المسألة. في حين أن الحقيقة أن الجيش اللبناني يقيم منذ 3 عقود على أبواب المخيمات ولا يدخل إليها حتى بحثاً عن مطلوب (...)
 
12 حزيران (يونيو) 2007
في خضم الكلام الكثير عن صراع إسلامي ـ إسلامي في الشرق الأوسط بين السنة والشيعة، ومبادرة القيادات الحكيمة على امتداد المنطقة إلى التحذير من الفتنة وبذل المبادرات لتطويقها، نكاد ننسى وضع المسيحيين في مصر والعراق وبلاد الشام، بما فيها لبنان وفلسطين.
هذا التغافل خطير ليس فقط لأن المسيحيين جزء لا يتجزأ من المنطقة، وهم ليسوا بالتالي ظاهرة طارئة عليها، بل لأن البعض منا ـ عن قصد أو من دون قصد ـ لا يقدّر حق التقدير سلبيات خروجهم أو إخراجهم من المنطقة. فهم «الجسر» الحضاري الانفتاحي بين الشرق المسلم والغرب المسيحي، وعامل الاعتدال والتواصل داخل مجتمعات المنطقة.
هنا من (...)
 
12 حزيران (يونيو) 2007
العرض الإسرائيلي للانسحاب من الجولان وإقامة علاقات مع سورية مقابل قطع العلاقات السورية ـ الإيرانية، محاولة أخرى لتضييع الوقت. فأي سلام إسرائيلي ـ سوري، وانسحاب من الجولان، لو حدث، سيعني تلقائيا طلاقا بائنا بين دمشق وطهران، من دون أن يوضع ذلك كشرط مسبق، علما بأن إيران أكثر براغماتية من سورية، تجاه أميركا أو إسرائيل.
السوريون يريدون السلام، وكذلك الإسرائيليون، لكن هناك فوارق بينهما. دمشق، كنظام، أبعد ما تكون عن دولة سلام. وإسرائيل أكثر انقساما من الداخل، من أي وقت مضى. وراعي السلام، مصاب بشدة.
ما المقصود؟ ما يعنينا هنا هو سورية، أو هذا ما سوف أتحدث عنه. (...)
 
سورية وإسرائيل والسلام المنسي
بقلم عبد الرحمن الراشد
10 حزيران (يونيو) 2007
لا أدري ما إذا كان ايهود اولمرت، في وضعه المهلهل، هو القائد الاسرائيلي القادر على فتح مفاوضات سلام مع سورية، لكن الأكيد ان الوقت ملائم لتجربتها. فسورية متورطة حتى أذنيها في مشاكل اقليمية بالغة الخطورة، وإسرائيل اليوم أضعف امنيا من أي زمن مضى.
ومنذ اسحق رابين، رئيس وزراء اسرائيل القتيل، يدرك المتابعون ان سلاماً بين تل ابيب ودمشق اكثر احتمالا وأسهل تنفيذا، رغم كثرة المحطات الفاشلة، منذ مدريد عام 91، ثم مفاوضات 93، وكذلك مفاوضات ميريلاند.
ومنذ اجتماع جنيف بين الرئيس الراحل حافظ الأسد مع الرئيس الاميركي الأسبق بيل كلينتون عام 2000 والجميع لمس ان سورية مستعدة (...)
 
10 حزيران (يونيو) 2007
تعج المنطقة العربية بالنشاط السياسي، ويشمل ذلك لبنان وفلسطين وسوريا والأردن ومصر. ويحتل الموضوع الفلسطيني حيزا أساسيا في هذا النشاط، وكذلك موضوع القتال في مخيم نهر البارد.
الملاحظة الأساسية حول هذا النشاط، أنه بمجموعه يسير في اتجاهات متنافرة، ويبتعد كليا عن النشاط المركزي والجوهري الذي يجري بين واشنطن وإسرائيل. وتكون النتيجة أن هذا النشاط العربي كله يتحول إلى عمل لا مجد، وكأن الهدف منه هو ملء الفراغ فحسب، وإقناع الناس بأن الكل يقوم بواجبه، بينما هم لا يفعلون أي شيء على الإطلاق.
لنأخذ عينة من هذا النشاط العربي.
مصر منشغلة بحوارات مع الفصائل الفلسطينية. (...)
 
2 حزيران (يونيو) 2007
على الرغم من الجدية التي كانت بادية على وجوههم، إلا أن اللاعبين كانوا يتبادلون بين الحين والآخر النكات، وهم يتدربون، بينما كان صوت الإنفجارات الضخمة الناجمة عن قيام طائرات جيش الاحتلال بقصف مواقع في المدينة تتردد في جميع أرجاء المدينة التي تقع في الطرف الجنوبي من قطاع غزة، وكأن هذه الإنفجارات تهز منطقة أخرى. فلاعبو فريق نادي " خدمات رفح " منهمكين في الاستعدادات الأخيرة للمبارة النهائية التي حددت بطل الدوري الفلسطيني، حيث تنافس هذا الفريق أمام فريق "اتحاد الشجاعية ". ويشع مدير النادي درويش الحولي، تصميماً، وهو يتابع تدريبات الفريق. ويقول ل " الشرق الأوسط " (...)
 
30 أيار (مايو) 2007
لم تتأثر المصارف التجارية اللبنانية التي دخلت الى سورية خلال السنوات الثلاث الماضية، بالتوتر القائم في العلاقات السياسية بين الحكومتين اللبنانية والسورية، بل استمرت في تعزيز نشاطاتها وزيادة قدراتها بما يجعلها لاعبا اساسيا في الحركة الاقتصادية داخل سورية. وتشير الاحصاءات الى ان «بنك سورية والمهجر» التابع لبنك «لبنان والمهجر» ضاعف موجوداته الاجمالية خلال العام الماضي لتبلغ 49 مليار ليرة سورية (960 مليون دولار) نهاية عام 2006، في حين ان ميزانيته الاجمالية زادت 100% مقارنة مع عام 2005، معززة بنمو الودائع الى 43.46 مليار ليرة (843 مليون دولار)، بزيادة 117%. لكن (...)
 
28 أيار (مايو) 2007
مع تقاتل الفلسطينيين في ما بينهم، والتصعيد الجديد في غزة، وبحث رئيس وزراء اسرائيل ايهود أولمرت عن أجندة، تتجه أفكار اسرائيل نحو سورية.
وقد لا يكون بشار الأسد، الشريك المثالي لاجراء محادثات معه في ذهن أي شخص. ولكن بعد حرب الصيف الماضي عندما لم تستطع اسرائيل الحاق الهزيمة بحليفه حزب الله في لبنان، يبدو ان الأسد قد قمع التحديات التي يواجهها حكمه ووجد ثقة جديدة. والأكثر أهمية، من وجهة نظر اسرائيل انه يدير حكومة بالفعل لها عنوان معروف، على خلاف خصوم اسرائيل الآخرين وبينهم حزب الله والمسلحين الفلسطينيين في الجهاد الإسلامي وحماس وآخرين غيرهم.
ويشير المنطق الى ان (...)
 
27 أيار (مايو) 2007
كان الحدث يجري داخل مخيم نهر البارد الفلسطيني. وكان الجيش اللبناني يقصف مواقع لتنظيم «فتح الإسلام» وكان القصف يصيب مدنيين فلسطينيين. ومن هنا برز طابع فلسطيني لهذه المواجهة، بسبب المكان ونوع الضحايا فحسب، أما في الجوهر فإن الحدث لم يكن حدثا فلسطينيا على الإطلاق، وحتى الجيش اللبناني، الذي قدم في الاشتباكات دماء زكية، لم يعتبر نفسه في صراع مع الفلسطينيين.
المسؤولون اللبنانيون رفضوا صيغة الاستمرار في الاشتباكات وطالبوا بوقفها. لم يكن هذا الرفض موقفا ضد الجيش اللبناني، بل وسيلة من وسائل حماية المدنيين الفلسطينيين الذين تأذوا كثيرا من القصف والتدمير وغياب وسائل (...)
 
21 أيار (مايو) 2007
أكد تقرير اقتصادي أمس ان سورية عززت اصلاحاتها الاقتصادية، حيث بين التقرير ان سورية بدأت دولة نامية يرتكز اقتصادها في المقام الأول على الزراعة والطاقة، الا انها بدأت بوضع اسس للانفتاح الاقتصادي، حيث بدأت مواجهة التحديات والعوائق التي تعترض مسيرة النمو الاقتصادي، ومن ضمنها انخفاض معدلات إنتاج النفط، والأداء الهزيل للقطاع العام، وازدياد العجز التجاري، وضعف أداء الأسواق المالية وارتفاع معدلات البطالة المقترن بارتفاع معدلات النمو السكاني.
واوضح التقرير ان سورية بدأت في تنفيذ سلسلة من الإصلاحات الاقتصادية، في محاولة منها لاستقطاب رأس المال الأجنبي. وجاءت جهود (...)
 
21 أيار (مايو) 2007
من المقرر أن تخطو شركة نور الكويتية باتجاه تنفيذ مصفاة كبرى في مدينة دير الزور القريبة من الحدود العراقية، بكلفة تصل إلى مليار ونصف مليار دولار، وذلك بعد توقيع مذكرة التفاهم بين الشركة والحكومة السورية. في الوقت ذاته، تتجه الحكومة السورية نحو إشادة أربعة مصاف لتكرير النفط دفعة واحدة بالاضافة إلى تطوير مصفاة بانياس على شواطئ البحر المتوسط. ويتوقع أن تبلغ تكاليف هذه المصافي ما يزيد على أربعة مليارات دولار.
ومن المعروف أن مشروع إنشاء مصفاة نفط دير الزور، والذي تدخل فيه إلى جانب نور الكويتية ووزارة النفط ومؤسسات وطنية عديدة يأتي على رأس قائمة أكبر 100 مشروع في (...)
 
30 نيسان (أبريل) 2007
كان لافتاً أن يتزامن خبران على الشريط الإخباري في الساعة ذاتها، ففي اليوم الذي صرّح الديمقراطيون بأنّهم يتّهمون نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني بتضليل الأمريكيين حول العراق، وفي اليوم الذي خرجت مظاهرات في واشنطن تطالب بعزل بوش وتشيني ومحاسبتهما وتُندّد بسياساتهما الخارجية، ظهر خبر آخر مطوّل في شريط الأخبار تتخلله مقابلة مع مسؤول في طالبان يؤكّد «أن الشيخ أسامة بن لادن ما زال حيّاً، وأنه هو الذي خطّط وأشرف على العملية الانتحارية التي استهدفت نائب الرئيس الأمريكي تشيني داخل قاعدة بلغرام».
هذا التزامن المريب أعاد إلى ذاكرتي تزامناً آخر حدّثني به مسؤول أمريكي (...)
 
26 نيسان (أبريل) 2007
نصب اليهود اليمنيون حاخاماً جديداً خلفا للحاخام يحيى يعيش الذي توفيَّ في ابريل (نيسان) الحالي في لندن. وقالت مصادر في صنعاء لـ«الشرق الأوسط» إن اليهود اليمنيين نصبوا حاخاما جديدا هو نجل الحاخام الراحل يحيى يعيش بن يحي، وفقا للشروط الدينية في الديانة اليهودية بأن يكون متفقهاً في الدين اليهودي وعالماً بتاريخ اليهود. وتعتبر «الحاخام» أعلى درجة دينية لدى اليهود اليمنيين.
وجرت عملية التنصيب في مديرية خارف بمحافظة عمران على بعد 70 كيلومترا إلى الشمال من صنعاء. وكان الحاخام يعيش (الأب) قد تلقى التعليم اللاهوتي اليهودي على يد الحاخام ماري يوسف في محافظة حجة (...)
 
23 نيسان (أبريل) 2007
عالمان لم يلتقيا: عالم أرسى أسسه في تدمير حضارات عريقة بالحروب والإبادة والتطهير العرقي، كحضارة المايا والإنكا والأزتيك والأبورجينز، وعالم آخر آمن بالشرائع السماوية فاحترم الطبيعة، وصان أرواح البشر، فأقام الصلوات حين أصابته المحن، ودافع عن حريته وكرامته مبتعداً عن البغي والعدوان. عالم قام على قوّة السلاح والعنصرية، وقتل وهجّر السكان الأصليين، الذين هم نتاج حضارات متعاقبة لآلاف السنين، وأسدى عليهم صفة البدائية والتخلف، بينما كانوا ينتجون أرقى الفنون، ويلتزمون بأكرم القيم. عالم اغتال الإنسان، ودنّس الحضارة، ولوث الطبيعة من أجل الذهب والنفط والمال، وعالم آخر (...)
 
21 نيسان (أبريل) 2007
بدأ الجيش الاميركي الاسبوع الماضي ببناء أول جدار لتقسيم بغداد طائفيا. ويهدف الجدار البالغ طوله ثلاثة اميال وارتفاعه 12 قدما الى عزل منطقة الاعظمية التي هي من اكثر الاحياء السنية في بغداد اضطرابا عن الاحياء الشيعية التي تحيط بها. وذكر قادة عسكريون اميركيون ان الجدار الذي من المتوقع الانتهاء منه بنهاية الشهر الحالي، سيجعل من الصعب على الانتحاريين وفرق الموت ومقاتلي الميليشيات من الاحزاب الطائفية، مهاجمة بعضهم البعض والعودة الى أحيائهم. من جانبه قال وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس، انه ابلغ رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الذي التقاه امس في بغداد، ضرورة «مد (...)
 
19 نيسان (أبريل) 2007
على أيام صدام حسين كان مسعود برزاني زعيم الحزب الديموقراطي الكردستاني يردد ان الحل للعراق يكون بنظام فيدرالي. كان هو يدرك، ومعه المتعاطفون والمتفهمون لحقوق الأكراد، بأن الفيدرالية لن تكون آخر الطريق للأكراد، إنما محطة أساسية باتجاه الاستقلال.
في كانون الثاني (يناير) الماضي والى جانب الانتخابات العامة، صوّت 98% من الأكراد في استفتاء غير رسمي للاستقلال. إن مجرد فكرة استقلال كردستان العراق تثير القلق لدى الدول المجاورة للعراق، لا سيما تركيا التي تتخوف من أن يثير انفصال الأكراد عن العراق المشاعر الوطنية لدى الأكراد عندها، مع معرفتها بأنها لن تستطيع التأثير (...)
 
فن التفاوض خلف ستار التخوين
بقلم إياد أبو شقرا
16 نيسان (أبريل) 2007
صحافي سوري صديق طواه الموت قبل بضع سنوات، قال لي خلال إحدى دردشاتنا الممتعة في لندن ان الرئيس حافظ الأسد «أذكى رجل دولة في العالم العربي».
ثم تابع «عليك أن تتذكر أن علاقات الرئيس الأسد بالعواصم العالمية الكبرى، وبالذات العواصم غير الصديقة، لا ترسمها وزارة الخارجية ولا يتولاها السفراء، بل تدار عبر أشخاص مقربين موثوق بهم لا صفة رسمية لهم. وهؤلاء مولجون بنقل الرسائل وفتح الأبواب الموصدة وتقديم الاقتراحات والعروض».
وأردف الصديق الراحل «إن أشخاصاً، أو بالأصح، قنوات غير رسمية من هذا النوع لا تلزم النظام بشيء ويسهل إنكار دورها والتنصل منه إذا سارت الرياح باتجاه (...)
 
16 نيسان (أبريل) 2007
أكد المعاون التنفيذي للأمين العام لـ«حزب الله» اللبناني حسين خليل لـ«الشرق الاوسط» ان الحزب مستعد لالقاء سلاحه اذا طلبت غالبية اللبنانيين منه ذلك عبر استفتاء عام كالذي دعا اليه الامين العام للحزب السيد حسن نصر الله. واكد وجود «عقليتين وثقافتين في لبنان حاليا» متهما الفريق الاخر بـ«استدراج عروض لتدويل لبنان» ومعتبرا ان «الحل الانجع الان هو باقرار قانون انتخابات قريب من العدالة على الاقل للخروج من المأزق المرشح للاستمرار اذا لم تحصل الانتخابات النيابية المبكرة».
ورفض الحديث عن تصعيد مقبل، قائلا ان المعارضة تنتظر ان «يمل شركاؤها في الوطن من المراهنة على (...)
 



المقالات الأكثر شعبية
فتح عينيه في حلب عام 1935 وأغمضهما بعمان عام 2005
المخرج العالمي مصطفى العقاد: 70 عاما من العطاء.. 8 أفلام «هالاوين».. وفيلما «الرسالة» و«عمر المختار»
 
جنبلاط يدعو للتأكيد على الطائف والعلاقات المميزة مع سورية
توقع كشف حقيقة جريمة اغتيال الحريري خلال «أسابيع»