شبكة فولتير
مصادر

الحياة (المملكة المتحدة)

507 المقالات
9 أيلول (سبتمبر) 2008
تلقيت دعوة كريمة من مركز الدراسات الإستراتيجية في الأكاديمية العسكرية العليا في دمشق، ورغم الظروف الضاغطة التي كنت أمر بها حيث ألسنة اللهب تتصاعد من مبنى البرلمان المصري العريق لتحرق جزءًا من تراث القرن التاسع عشر وقرب حلول شهر رمضان بأجندته الخاصة وترتيباته المطلوبة، رغم هذين العاملين معًا فقد تحمست لتلبية الدعوة لأسبابٍ يقع في مقدمها ضعفي التاريخي تجاه بلاد الشام باعتبار «سورية» مهد المسيحية المبكرة وموئل العروبة الخالصة وحاضنة الدولة الإسلامية الأولى مع حكم «بني أمية». فضلاً عن أن جيلي الذي شهد تجربة قيام الوحدة عام 1958 ومأساة الانفصال وانهيار «الجمهورية (...)
 
8 تموز (يوليو) 2008
عندما احتل الفرنسيون سورية عام 1920 قاموا كما هو معروف بتقطيع أوصالها وأعطوا أربعة أجزاء منها لدولة لبنان التي أوجدوها. ترك الفرنسيون سورية بعد 26 سنة وادعى المشرعون السوريون أن التقسيم باطل ولاغٍ، وطلبوا من الرئيس شكري القوتلي أن يطلب رسمياً إعادة المناطق إلى سورية.
أجاب القوتلي بغضب: «عار عليكم أن تطلبوا ذلك. ما هو الفرق على أية حال بين سورية ولبنان؟ أليسا نفس الأمة؟ هذه الحدود التي أوجدها المحتل لا تعني لنا شيئاً ونحن لا نعترف بها. لن أطلب إعادة بوصة واحدة من اللبنانيين. وجود أراضٍ سورية مع لبنان هو نفسه وجود أراضٍ سورية مع سورية، وإذا أراد اللبنانيون (...)
 
8 تموز (يوليو) 2008
في توقيت متزامن ولا يخلو من الدلالة ، شهدت دمشق سلسلة من الاجتماعات والحوارات الفلسطينية السورية والفلسطينية - الفلسطينية خلال الأيام القليلة الفائتة ، فيما كانت القاهرة تعلن عن سحب مبادرتها للمصالحة الفلسطينية ، وتسارع إلى نفي توجيه الدعوات أو تحديد موعد لاستئناف جهود الوساطة بين الفصائل الفلسطينية.
دمشق البعيدة عن مرمى النار و"الاتهامات" المنطلقة من غزة وعلى حدودها ومعابرها ، تعطي الأولوية في حراكها الفلسطيني لـ"الوحدة الوطنية والمصالحة الداخلية بين الفلسطينيتين" ، أما مصر التي تطالها شظايا الصواريخ الإسرائيلية والاتهامات الفلسطينية بالشراكة في فرض الحصار (...)
 
8 تموز (يوليو) 2008
كانت أول مرة قابلت فيها الدكتور عبدالوهاب المسيري في أحد المؤتمرات في برلين الغربية عام 1983. وكان موضوع المؤتمر: الحوار الإسلامي - المسيحي وعلاقات الشرق بالغرب. ولأن حرب أفغانستان كانت في أوْجها آنذاك، وقد بدأ الغرب كله يمتدح "المجاهدين المسلمين" الذين يكافحون ضد الاحتلال، ويعملون من أجل الحرية، فقد أعددتُ بحسب طبعي في المشاكسة آنذاك مداخلة طويلة في الأصولية الجهادية، وخطأ الغرب في "التحالُف" معها واتخاذها أداة لمصارعة الاتحاد السوفياتي، واعتبارها ممثِّلة الإسلام الصحيح. ذلك أن الأصولية توشك أن تتحول الى انشقاق في الإسلام، وهي بالتالي ستتسبب بمتاعب كبيرة (...)
 
23 نيسان (أبريل) 2008
تتردد اليوم أخبار مفادها أن توني بلير، مبعوث اللجنة الرباعية المعنية بالسلام في الشرق الأوسط (والتي تضمّ الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والولايات المتحدة)، والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ينويان عقد مؤتمر سلام جديد، في برلين هذه المرّة، في شهر حزيران (يونيو) المقبل. يصعب التصديق أنه بعد السلسلة الطويلة من مبادرات السلام الفاشلة التي أقله يعود إلى مؤتمر مدريد سنة 1991، يعمد المسؤولون السياسيون إلى إعادة تدوير هذه الإخفاقات من دون أن تكون لديهم أدنى فكرة عن السبب الذي يجعل من تسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي اليوم محاولة بائسة أكثر مما كانت عليه حتى (...)
 
20 نيسان (أبريل) 2008
استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرئيس الاميركي السابق جيمي كارتر الذي وصل الى الرياض أمس قادما من دمشق حيث التقى قيادات حركة «حماس» التي باشرت مشاورات مكثفة بهدف صوغ ورقة تتسم بـ «المرونة» للرد على ورقة قدمها اليها مساء اول من امس. بموازاة ذلك، شهد قطاع غزة هجوماً مُركباً تبناه الجناح العسكري لـ «حماس»، وتم خلاله تفجير ثلاث سيارات مفخخة في آن اسفرت عن استشهاد ثلاثة فلسطينيين وجرح 13 جندياً اسرائيلياً.
واجتمع رئيس المكتب السياسي لـ «حماس» خالد مشعل مجدداً صباح امس مع كارتر لاستيضاح بعض تفاصيل الورقة التي قدمها له، لتباشر قيادة الحركة (...)
 
19 نيسان (أبريل) 2008
عندما استقبل أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وزيرة خارجية اسرائيل تسيبي ليفني، بادرها بالقول مازحاً: حتى الآن تلقيت سبعة اعتذارات عن عدم المشاركة بسبب وجودك... أرجو ألا تسببي المزيد من المتاعب!
كان الامير يقصد بعبارة العتب المخفف إبلاغ الضيفة كم هو مربك استقبال مسؤولة اسرائيلية لم يعرف مسبقاً بحضورها سوى عشرة مدعوين من بين مئات. كما أراد التلميح الى أن الرئيس الايراني السابق محمد خاتمي ورئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، قد اعتذرا عن المشاركة لاسباب لا تخفيها دولتاهما المعلنتان حرباً مفتوحة ضد اسرائيل.
صحيح ان شمعون بيريز كان قد زار قطر السنة الماضية (...)
 
7 نيسان (أبريل) 2008
لم تقلل رسائل التهدئة بين اسرائيل وسورية، عبر الأقنية الخلفية، من التصريحات التصعيدية والاجراءات الميدانية، خصوصاً من جانب الدولة العبرية. واذا كان كل من الجانبين يعلن انه لا ينوي مهاجمة الآخر والدخول في حرب، فإنهما لا يتوقفان عن تكرار الاستعدادات لرد أي هجوم. هذه هي حال المنطقة منذ عقود. لكن الجديد، هذه الأيام، هو توقعات برد من «حزب الله» على اسرائيل ثأرا لاغتيال قائده العسكري عماد مغنية في دمشق، واعلان اسرائيل انها ستعتبر مثل هذا الرد هجوما عليها، وان سورية تتحمل مسؤوليته، وما قد ينطوي على احتمال توسيع المواجهة الى حرب. هذا هو السياق الذي توضع فيه كل (...)
 
26 آذار (مارس) 2008
ما تلاحظه الحكومة السورية، تنتقده الدول العربية الأخرى، وتعاني منه الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وهو: عدم وجود صوت واحد يعبر عن السياسة الخارجية الأوروبية.
وتبرز إشكالية «تعدد الأصوات» في الاتحاد الأوروبي، لدى بروز أزمات كبرى مثل الحرب على العراق في العام 2003، عندما قسمت واشنطن الدول الأوروبية بين من ينتمي الى «النادي الهرم» مثل ألمانيا وفرنسا وتلك الدول التي أدخلت «دماً جديداً» الى الاتحاد بمجرد اكتسابها العضوية الكاملة مثل بولندا وتشيكيا.
وعلى رغم ان هذه الإشكالية، القائمة على التعدد في السياسة الخارجية، تستند الى الاختلاف في المصالح الوطنية لكل (...)
 
17 آذار (مارس) 2008
شددت المستشارة الالمانية انغيلا مركل على «المسؤولية التاريخية» لبلادها ازاء اسرائيل، وذلك في مستهل زيارة رسمية تستمر ثلاثة ايام تشارك خلالها في الذكرى الستين لإقامة الدولة العبرية، وتلقي كلمة غير مسبوقة امام الكنيست، ويتوقع ان تروّج لاقتراح عقد مؤتمر في برلين خلال الصيف يكون استكمالاً لمؤتمر انابوليس.
وتأتي الزيارة في وقت يحط في اسرائيل خلال الاسبوع عدد من الموفدين الغربيين، وعلى رأسهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، والمرشح الرئاسي الاميركي جون ماكين، ونائب الرئيس الاميركي ديك تشيني، كما يحتمل ان يزورها وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند. وحسب صحيفة (...)
 
8 آذار (مارس) 2008
في ظل غمرة ارتفاع أسعار النفط التي كسرت حاجز الـ 103 دولارات للبرميل، وصيحات الدول الصناعية (المستهلك الرئيس للنفط) انعقد مؤتمر وزراء النفط في منظمة الأقطار المصدرة للبترول (أوبك) الأربعاء الماضي في فيينا، للنظر في أوضاع سوق النفط الدولية حاضرها ومستقبلها، من وجهة نظر المنظمة التي أثبتت في تاريخها الحديث تغلبها على بعض الصعاب والضغوط، خصوصاً ضغوط وكالة الطاقة الدولية بشأن رفع إنتاجها.
الاجتماع جاء وأسعار النفط ترفع رأسها عالياً من جديد، ما يجعل الاطمئنان يغطي قلوب أعضاء المنظمة، التي يتوقع ان يحقق أعضاؤها هذا العام دخلاً من إيرادات نفوطها يصل الى نحو 700 (...)
 
3 آذار (مارس) 2008
أكدت مصادر ديبلوماسية عربية في عمان ان اقتراحاً عربياً يجري تداوله بين عواصم الاعتدال، يقضي بعقد قمة عربية «ثُمانية» في القاهرة او شرم الشيخ تسبق قمة دمشق المقررة نهاية الشهر. ويكون هدف «الثُمانية» توحيد موقف الدول المشاركة، ولن يتناول جدول أعمالها سوى موضوع القمة العربية والوضع اللبناني، وبالتحديد اقتراح تأجيل موعد قمة دمشق للإفساح في المجال لتوافق لبناني يسفر عنه انتخاب العماد ميشال سليمان رئيسا. وحسب صحيفة الحياة اللندنية فهناك موعدان مقترحان للقمة «الثُمانية»: الأول في التاسع من آذار (مارس) الجاري في شرم الشيخ، والثاني في القاهرة، وهو المرجح، في 16 منه. (...)
 
3 آذار (مارس) 2008
انفرجت أسارير الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد بابتسامته المعروفة، وقال إن «العراقيين لا يحبون أميركا» وعلى الولايات المتحدة «أن تقبل الحقائق في المنطقة»، وكان بذلك يرد على تصريحات للرئيس جورج بوش الذي طالب طهران بعدم التدخل في الشؤون العراقية، لكنه تمسك خلال زيارته التاريخية لبغداد بتحفظه على مناقشة القضايا الخلافية علناً، ولم يشر إلى المعاهدة الأمنية التي يجري التحضير لعقدها بين العراق والولايات المتحدة.
الاجراءات الأمنية المشددة التي صاحبت زيارة نجاد، تخللها قطع للطرق واغلاق للأحياء في معظم بغداد، وخلت الشوارع التي سار فيها موكبه من الدوريات الأميركية. (...)
 
2 آذار (مارس) 2008
نصحت السفارة السعودية في بيروت رعاياها في لبنان بمغادرة البلاد، خصوصاً العائلات، بسبب الوضع الأمني «غير المستقر» هناك.
جاء ذلك بعد ما تعرض ديبلوماسي سعودي أول من أمس في بيروت، إلى إطلاق نار على سيارته من مجهولين. وكان انصار لحركة «امل» عمدوا الى اطلاق نار كثيف ليل اول من امس، عندما ظهر لرئيس الحركة رئيس المجلس النيابي نبيه بري في برنامج تلفزيوني حواري.
وأوضح السفير السعودي لدى لبنان الدكتور عبدالعزيز خوجه لـ»الحياة»، أن ديبلوماسياً سعودياً تعرض إلى إطلاق نار أصاب زجاج سيارته الخلفي بطريقة غير مقصودة، وكان في صحبته عائلته. وقال السفير خوجه: «إن الديبلوماسي (...)
 
2 آذار (مارس) 2008
وصول المدمرة الأميركية «يو اس - أس كول» قبالة الشواطئ اللبنانية يطرح العديد من الأسئلة وفي طليعتها: هل هذا التحرك من جانب الولايات المتحدة الأميركية يهدف فعلاً الى الحرص على الاستقرار في المنطقة أم أنه يعتبر تهديداً مباشراً لهذا الاستقرار؟
واستطراداً: هل الخطوة الأميركية هي فعلاً من أجل الحفاظ على أمن لبنان بوجه التهديدات المحيطة به... أم أن «الحالة اللبنانية» يمكن أن تكون جسر العبور للتوجهات الأميركية من اتجاهات متعددة تبدأ باستهداف سورية مروراً بالوضع الفلسطيني المتفجر وصولاً إلى الملف النووي الإيراني؟
من حيث المبدأ يعتبر الوجود البحري الأميركي على مقربة (...)
 
1 آذار (مارس) 2008
أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مجلس الأمن، في تقريره عن تنفيذ القرار الأولي الرقم 1701 الذي وضع شروط وقف النار بين لبنان وإسرائيل في أعقاب حرب إسرائيل على لبنان في صيف 2006، أنه يعتزم ايفاد فريق جديد لتقويم الوضع على الحدود اللبنانية - السورية للتحقق من مزاعم تدفق الأسلحة إلى لبنان عبر هذه الحدود.
وأعرب الأمين العام عن قلقه ازاء التقارير والإعلانات العلنية لـ«حزب الله»، التي تشير إلى «خروقات لحظر السلاح» الذي فرضه القرار 1701، وتشكل «انتهاكاً جدياً» له. وقال إن «كل دول المنطقة، خصوصاً الجمهورية العربية السورية والجمهورية الاسلامية الإيرانية، (...)
 
27 شباط (فبراير) 2008
«تفاجأت بعد انتهائي من إمامة جمع من الناس، يزيد عددهم على 40 رجلاً لصلاة العشاء، فإذا بشخص يسبني بنعوت منها «العلماني» و «الضال الذي يتبعه الغاوون»، وأن الصلاة لا تجوز خلفي». تلك سطور من كتاب للروائي إبراهيم شحبي يضيء جانباً مسكوتاً عنه، ويعالج سيطرة الأحكام الجاهزة والمقولات المجانية وتوجيهها إلى شرائح بعينها، مثل الطلاب وسواهم.
يسرد المؤلف حكايته مع الاتهام بالعلمانية، مروراً برفعه شكوى قضائية ضد الشخص الذي اتهمه، وهي قضية أخذت مساحة كبيرة من اهتمام الصحافة الثقافية، وكانت موضوعاً لتعليقات الكتاب والمفكرين.
لا يعد كتاب «حكايتي مع العلمانية» مذكرات شخصية، (...)
 
دروس من محاولات واشنطن صنع السلام العربي - الاسرائيلي... ونصائح الى الرئيس الجديد
«المعهد الاميركي للسلام» ينشر خلاصة لقاءاته مع صناع القرار في الشرق الاوسط
بقلم ابراهيم حميدي
20 شباط (فبراير) 2008
عندما قدم «المعهد الأميركي للسلام» كتاب السفير الأميركي الأسبق سام لويس والبروفسور كينيث ستين الذي حمل عنوان «صنع السلام بين العرب والاسرائيليين» الى الادارة الاميركية عام 1991، كان الأمل عظيماً بإمكان تحقيق سلام على خلفية انتهاء الحرب الباردة والنصر المحقق بقيادة أميركا في حرب الخليج الثانية وتراجع معارضة السلام في الشرق الاوسط. وكانت وقتذاك البيئة الاستراتيجية مواتية كي تقود أميركا عملية السلام الى مرحلة جديدة.
والآن وبعد مرور أكثر من 16 سنة على انطلاق عملية السلام، يعيد «المعهد الأميركي للسلام» الكرة مرة ثانية. اذ كلف المعهد في خريف 2006 مجموعة من (...)
 
7 شباط (فبراير) 2008
قالت مصادر مطلعة لـ «الحياة» في دمشق أمس إن رئيس الوزراء الكويتي ناصر محمد الصباح سيزور العاصمة السورية يومي 12 و13 الجاري بالتزامن مع زيارة نائب رئيس الإمارات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم..
وتأتي زيارة الشيخ ناصر بعد محادثات رئيس البرلمان السوري محمود الأبرش مع مسؤولين كويتيين في الأيام الأربعة الماضية، وبعد مساع لترتيب زيارة لمسؤولين سوريين للكويت في الأسابيع الاخيرة. وقال الأبرش إن «العلاقات مميزة بين البلدين بفضل التعاون والتنسيق بين القيادتين (...)
 
6 شباط (فبراير) 2008
عالج تقرير فينوغراد، تفصيلاً، إخفاق الجهازين الإسرائيليين، العسكري والسياسي، وقصورهما عن التنسيق بينهما. ورأى التقرير الكامل أن الحرب كانت بين «حزب الله» وإسرائيل. فغفل عن العامل الأســـاس الذي حمل على المواجهة، وسلّح، ويعد العدة لحرب آتية، وهو إيران.
وكان يسع التقرير جعل الطرف الإيراني في صدارة الاهتمام العالمي، لو هو أبرز الدور المدمر الذي أدته إيران قبل الحرب وبعدها. ولم يذكر التقرير إيران غير 11 مرة، معظمها على نحو غير مباشر أو تورية. وقصر الإشارات على تحركها الديبلوماسي في مجلس الأمن. وأما دور إيران، واضطلاعها ببناء «حزب الله» على طراز الحرس الثوري، (...)
 
6 شباط (فبراير) 2008
فجر مقال نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية عن وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير، خلافه مع الأمين العام للرئاسة كلود غيان حول لبنان وسورية وأخرجه الى العلن.
وكانت الدوائر الأجنبية من أميركية وعربية في فرنسا على إدراك بهذا الخلاف، لكنه بقي حتى الآن بعيداً عن الإعلام. فالإدارة الأميركية تساءلت أكثر من مرة عما يفعله غيان مع سورية، والوزراء العرب تطرقوا الى الخلاف بين وزير الخارجية والأمين العام للرئاسة. وهذا الوضع لا يمثل تطوراً جديداً في فرنسا، فمنذ العهود السابقة كانت الرئاسة تسعى أحياناً الى إدارة الديبلوماسية، وكانت الخارجية تتبعها باستثناء فترات كانت (...)
 
6 شباط (فبراير) 2008
منذ خمسين عاماً لم تبن فرنسا قاعدة عسكرية خارج أراضيها الوطنية. وعندما أعلن نيكولا ساركوزي، في 15 كانون الثاني (يناير) المنصرم، عزمه على إنشاء قاعدة ثابتة بأبو ظبي، تتشارك فيها اسلحة الجيش الفرنسي كلها ويبلغ عديدها 400 الى 500 رجل، فإنما أراد الإبلاع عن نية فرنسا الإسهام في «اللعبة الاستراتيجية الكبيرة» مطلع القرن الواحد والعشرين. وينزل الحساب الاستراتيجي الشرق الأوسط في قلب العلاقات الدولية ومركزها. ويحمل هذا باريس على الانسحاب تدريجاً من افريقيا بذريعة النظر في انتشار قواتها بحسب خطة جديدة. وعللت مصادر في رئاسة الجمهورية (الفرنسية) القرار العسكري بطلب (...)
 
5 شباط (فبراير) 2008
قال السفير الأميركي السابق لدى لبنان جيفري فيلتمان إن «التدخل الخارجي فيه يبقى مشكلة كبيرة، لكن تحديده أمر صعب وهنا التحدي». واعتبر أن «التوازن في لبنان مال لمصلحة القرار اللبناني ولا أوافق على أن حلفاء سورية باتوا أقوى».
وجاء كلام فيلتمان، في حديث طويل أجرته «الحياة» معه قبل ان يغادر بيروت في نهاية فترة انتدابه تخللته مراجعة لأبرز محطات عمله في لبنان منذ صيف العام 2004. وتناول فيلتمان اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري والاغتيالات ومحاولات الاغتيال في لبنان، فقال عن المحكمة ذات الطابع الدولي لمحاكمة المتهمين باغتيال الحريري وسائر الجرائم المرتبطة بها، (...)
 
4 شباط (فبراير) 2008
حين يتحدث زعيم عربي بلغة القانون الدولي فذلك يستحق مني أن أعيره أذناً صاغية. وهذا بالضبط ما حصل الأسبوع الماضي حين استمعت إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مؤتمر صحافي بعد لقائه الرئيس المصري، حين رفض الأول الوساطة المصرية في الحوار مع «حماس»، وقال في تصريح نشرته صحيفة «الحياة» الخميس الماضي، إنه لن يقبل الحديث مع «حماس» حتى «تتراجع عن انقلابها و... تقبل بكل الالتزامات وبالشرعية الدولية».
ولعل ما استوقفني في كلام الرئيس الفلسطيني هو طلبه من «حماس» الاعتراف بـ «الشرعية الدولية»، التي لم يفصح عن محتواها بالضبط، إلا أنها قد تعني عند عباس الاعتراف المباشر (...)
 
4 شباط (فبراير) 2008
أدى نشر تقرير الأجهزة الاستخباراتية الأميركية، وإثباته سلمية الأنشطة النووية الإيرانية، الى تقدم التعاون بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران، والى تأخير مناقشة قرار دولي ثالث في الملف النووي الإيراني. وأسهم أمر آخر في كبح الإرادة الأميركية وعزمها على إصدار قرار متشدد وقاس في حق إيران هو الفشل الذريع لبوش ومساعديه في تثمير زيارة الشرق الأوسط العربي. فبوش أراد من الزيارة تحقيق أربعة أهداف، على الأقل، هي بيع الأسلحة لأغنياء الشرق الأوسط النفطيين، وقبض هداياهم، والحصول على دعمهم الكيان الصهيوني، واستثارتهم على الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
والحق أن بوش وفق (...)
 
3 شباط (فبراير) 2008
منذ تأسيس مصطفى كمال باشا (أتاتورك) تركيا الحديثة، على أنقاض التركة الجغرافيَّة والبشريَّة للسلطنة العثمانيَّة، سنة 1923، دخلت العلاقات التركيَّة - الإيرانيَّة مرحلة التهدئة، ولم تطرأ عليها أزمات حادَّة، تنتج حروباً دمويَّة أو ما يشبه القطيعة الطويلة، خلافاً لتاريخ هذه العلاقات قبل ذلك، المليء بالصراع الدموي المديد بين الفُرس والترك، على الخلفيَّة المذهبيَّة الشيعيَّة - السنيَّة كرافعة استراتيجية في لعبة الصراع على النفوذ والمصالح بين الطرفين في المنطقة. وحسم الأتراك العثمانيون في ذلك الحين الصراع لمصلحتهم، في معركة «جالديران» الشهيرة سنة 1514، وكسروا شوكة (...)
 
2 شباط (فبراير) 2008
أدّى اندفاع حشود الفلسطينيين، الذين بلغ عددهم 700 ألف شخص تقريباً، إلى العراء خارج السجن الذي استحدثته إسرائيل في غزة، إلى تغييّر المشهد السّياسي في الشرق الأوسط.
ومن حيث الأهمّية، يمكن مقارنة أثر هذا الحدث بالأثر الذي تركه انهيار جدار برلين على أوروبا. لن تكون الأمور على حالها بعد اليوم، ولن تكون هناك عودة إلى الماضي.
وسيترتّب على كل الأطراف المعنية بهذه المأساة - إسرائيل ومصر والسّلطة الفلسطينية والمملكة العربية السّعودية والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأميركية خصوصاً - أن تعيد التفكير بسياساتها على ضوء الحقائق الجديدة.
ولعلّ أكثر هذه الحقائق (...)
 
2 شباط (فبراير) 2008
رفض حقوقيون وشرعيون في السعودية الصورة القاتمة التي رسمتها الأمم المتحدة عن وضع المرأة في السعودية، واعتبروا تقرير لجنتها في هذا الصدد «تجاهلاً للحقائق على أرض الواقع». وكانت لجنة الأمم المتحدة للقضاء على التمييز ضد النساء زعمت في تقرير أمس (الجمعة) أن المرأة السعودية تعاني «هيمنة» الرجل المعتمدة على «قواعد مترسخة ثقافياً» وصفوها بالتمييزية ضد النساء، مطالبين بـ «سن قانون للمساواة بين الرجل والمرأة».
وقال نائب رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان في السعودية الدكتور مسفر القحطاني: «وضع المرأة في السعودية يتقدم بشكل ملحوظ، والشريعة الإسلامية التي تطبقها (...)
 
29 كانون الثاني (يناير) 2008
انصرف لبنان الى لملمة جروحه إثر سقوط ستة شهداء على الأقل، قضوا في المواجهات التي جرت بعد ظهر الأحد وليلاً بين محتجين رددوا انهم يشكون انقطاع التيار الكهربائي في ضاحية بيروت الجنوبية. وانصرف اهالي الشبان والفتية الذين قضوا الى تشييعهم واحداً تلو الآخر. وسط الحزن والغضب، وفي ظل حداد وطني على الضحايا أعلنه رئيس الحكومة فؤاد السنيورة، ومطالبة من قيادتي «حزب الله» وحركة «أمل» للجيش بتحديد المسؤوليات عن التطور الدراماتيكي الذي شهده لبنان، وفقاً لتحقيق من القضاء ومن قيادة الجيش، الذي وعد قائده العماد ميشال سليمان بكشف ملابسات ما حصل بأقصى الجدية والسرعة، لاتخاذ (...)
 
28 كانون الثاني (يناير) 2008
عاد ملف المعابر في قطاع غزة ليطرح بقوة على طاولة البحث بعد تدفق عشرات آلاف الفلسطينيين على شمال سيناء لليوم الخامس على التوالي، فكان حاضرا في اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة، وفي الاجتماع الذي عقد بين الرئيس محمود عباس ورئيس الحكومة الاسرائيلي ايهود اولمرت في القدس، كما كان حاضرا في المواقف التي عبرت عنها حكومة سلام فياض عندما اعلنت ان مصر وافقت خلال زيارته على تطبيق اتفاقية العام 2005 للمعابر وتسليمها لحرس الرئاسة، في حين اعلنت «حماس» بلا لبس ان هذه الاتفاقية «لاغية»، مشيرة الى انها تسعى الى معابر فلسطينية - مصرية من دون وجود اسرائيلي او اوروبي. (...)
 



المقالات الأكثر شعبية