شبكة فولتير
مصادر

المستقبل (لبنان)

91 المقالات
6 آب (أغسطس) 2007
هناك ثلاثة عوامل تدفع روسيا إلى اعادة النظر في سياستها في الشرق الأوسط، وكلها عوامل تعكس تناقضات أساسية مع التوجهات السياسية للولايات المتحدة. العامل الأول هو موضوع نشر شبكة من الصواريخ الاميركية المضادة للصواريخ في دول أوروبا الشرقية التي انضمت إلى حلف شمال الاطلسي. وهذا يعني أمرين. الأمر الأول تكريس عملية تحوّل هذه الدول من التبعية لموسكو إلى التبعية لواشنطن. وبالتالي من العداء للولايات المتحدة إلى العداء للاتحاد الروسي. ولذلك لا يمكن أن تقف روسيا من هذا التحوّل موقف المتفرج. الأمر الثاني هو ان البرنامج الاميركي لنشر الصواريخ في هذه الدول يجعل كل روسيا (...)
 
17 أيار (مايو) 2007
لعلّ أكبر كذبة يطلقها المسؤولون السوريون هذه الأيام "أن سوريا صارت في سوريا ولبنان صار في لبنان". هذه النكتة لا تنطلي سوى على الأدوات المستأجرة في مستوى ميشال عون أو وئاب وهام وما شابههما من الذين يرفضون رؤية الحقيقة. هذه الحقيقة المتمثلة بأن ثمة علاقة ما للنظام السوري بالأغتيالات التي كان لبنان مسرحاً لها في السنوات الثلاثين الأخيرة بدءاً بكمال جنبلاط وأنتهاء ببيار أمين الجميّل مروراً بعشرات الشهداء على رأسهم الرئيس رفيق الحريري، باني لبنان الحديث، والنائب باسل فليحان ورفاقهما والحبيب سمير قصير والمناضل العربي جورج حاوي والأخ الحبيب والزميل جبران تويني. (...)
 
20 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005
الفرق بين القومية والقومجية، كالفرق بين "الحقيقة" و"الحقيقة المزيفة"، هذا إذا ما أخذنا القومجية بالمعنى الذي قصده المفكر الراحل ياسين الحافظ. وليس بالضرورة أن يكون القومجي قومجياً عن سوء نية، إذ ببساطة متناهية لا خيار لديه ـ بعد أن عُدمت الخيارات على يدي هكذا خطاب ـ إلا أن يكون كذلك.
ومعروف عن الخطاب البعثي قومجيته التي اتضحت معالمها بعد هزيمة 1967، متكرسة بعيد 1970، لتصبح علامة فارقة في الحياة السياسية السورية الرسمية.
خطاب الرئيس بشار الأسد على مدرج جامعة دمشق في العاشر من الشهر الجاري لم يشذّ عن سياق الخطاب البعثي الكلاسيكي، أي الخطاب المنوه عنه أعلاه، (...)
 
الدردري يؤكد ان سوريا اختارت "الصمود والمقاومة"
دمشق: الاستجواب في القاهرة أو الجولان أو فيينا أو جنيف
16 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005
جدد المندوب السوري لدى الامم المتحدة فيصل مقداد تأكيد معارضة سوريا استجواب المسؤولين الستة الذين طلب رئيس لجنة التحقيق الدولية في اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري القاضي الالماني ديتليف ميليس استجوابهم، في بيروت قائلا ان عودتهم الى لبنان "قد تخلق مشكلات بين البلدين".
وقال مقداد ان سوريا "عرضت على ميليس استجواب المسؤولين الستة في مركز المراقبة التابع لقوة الامم المتحدة في الجولان، في مقر الجامعة العربية في القاهرة او في منشآت الامم المتحدة في فيينا وجنيف".
واوضح مقداد في مقابلة "نأمل ان السيد ميليس لن يستبعد كل هذه الاحتمالات، لانه في النهاية المطلوب هو (...)
 
15 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005
صباح يوم الجمعة استوعب أرييل شارون ورجاله المغزى الكامل والخطير بالنسبة إليهم للانقلاب الذي حدث يوم الخميس في حزب العمل. فاستطلاعات الرأي التي ظهرت في صحيفتي "هآرتس" و"معاريف" أشارت إلى تعزز قوة حزب العمل. كان هذا متوقعاً. لكن ما أدهش شارون ورجاله كان تجند وسائل الاعلام شبه التام من أجل عمير بيرتس. والخلاصة التي خرجوا بها هي أنه انتهى عهد "الأُترج" (نوع من الليمون ذو رائحة طيبة) وأن تأييد وسائل الاعلام لشارون لم يعد مضموناً.
بناء عليه تقرر إرجاء اللقاء بين شارون وبيرتس من اليوم إلى يوم الخميس القادم. وهدف الإرجاء إلى تحقيق ثلاثة أهداف: إثبات من هو صاحب (...)
 
سحر إعلان دمشق
بقلم أكرم البني
14 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005
ربما كان السؤال الأكثر تكراراً الذي تلا إصدار "إعلان دمشق للتغيير الوطني الديمقراطي" هو ما السبب الذي جعله يحظى بتلك الأهمية السياسية والإعلامية ويحوز بسرعة قياسية على ما يشبه إجماع القوى المعارضة داخل سورية وخارجها. هل ثمة سرّ أم سحر؟ أم هل هناك اتفاقات سرية وترتيبات مسبقة بين كل ألوان الطيف المعارض لإخراج الأمر على هذه الصورة ، أم لعل السبب يعود الى شدة جوع هذه القوى للتعاون والعمل المشترك بعد فشل عدة محاولات للحوار وأكثر من دعوة لعقد مؤتمر وطني يخلصها من حال التشتت والتشرذم؟..
البعض وجد مكمن السحر في التوقيت، حيث صدر "إعلان دمشق" بعد أيام من خبر انتحار (...)
 
هل هناك خيار أمام سوريا؟
بقلم خير الله خير الله
10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005
بدل التباكي على ما وصل إليه الوضع العربي، في استطاعة المسؤولين السوريين الذين يتحدثون هذه الأيام عن القيم العربية وعن أن سوريا مستهدفة بسبب تمسكها بـ"الثوابت" العربية، تقديم خدمة تصب في تحسين الوضع العربي من جهة ومواجهة ما يسمى الحملة التي تستهدف النظام السوري من جهة أخرى.
تتلخص هذه الخدمة في المساعدة في كشف الحقيقة، حقيقة اغتيال الشهيد رفيق الحريري العربي الأصيل الذي لم يتردد لحظة في الدفاع عن سوريا وعن كل القضايا العربية. والأكيد أن كشف الحقيقة لا يكون بالكلام ولا بزرع الألغام في لبنان وإنما بالتعاون مع التحقيق الدولي ممثلاً باللجنة التي يرئسها القاضي (...)
 
 
نقد "إعلان دمشق" ونقد نقده
بقلم ياسين الحاج صالح
7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005
كان يمكن لبعض الانتقادات التي وجهت لـ"إعلان دمشق للتغيير الوطني الديمقراطي" أن تكون اكثر إقناعا لو أنها كانت أقل تلهفا على رميه بالطائفية، واقل تسرعاً إلى اتهامه بالاستبعاد أو حتى الاستئصال، أي باختصار لو كانت أكثر تروياً وأقل غريزية. لقد وقعت ضحية تسرعها، لم تستطع إقناع أحد أنها جادة، ولا بالخصوص أن مصدريها أكثر وطنية وديمقراطية، من منقوديهم.
يفترض أن الطائفية هي صفة للإعلان ذاته، فيما الاستبعاد والاستئصال صفتان لما يفترض أنه إغفال لقوى معارضة أخرى. الصفة الأولى إسقاطية ببساطة، تقول شيئاً عن مطلقيها أكثر مما تقول أي شيء عن الإعلان والقوى التي أصدرته. وقد (...)
 
25 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
كان سعد زغلول وسعد الله الجابري ورشدي الكيخيا استثناءات ضمن مسار ليبرالية ما قبل عام 1952 (التي اصيبت بجرح بليغ في حرب 1948 لتدخل في الاحتضار قبل موتها في مصر بتموز 1952 وفي شهر آذار 1963 بسوريا) من حيث جمعهم بين حدي الليبرالية والوطنية، فيما كان الليبراليون العرب الآخرون يتعاملون مع لندن وباريس بطريقة تعامل شيوعيي موسكو العرب مع الكرملين نفسها . لم يكن ظهور الليبرالية العربية الجديدة، في مرحلة ما بعد عام 1989، ناتجاً عن عوامل محلية، بل عن انهيار مركز عالمي في موسكو لصالح آخر في واشنطن حيث عبر ذلك عن قلق ثقافي عند الكثير من اتباع السوفيات القدماء وعن (...)
 
تراجعت عن السماح لليهود بالصلاة في الأقصى ومنعت الأذان في عكا
إسرائيل تبدأ أكبر مخطط تهويد في الجليل والنقب
24 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
بدأ رئيس الحكومة الإسرائيلية بالوكالة شمعون بيريس تسويق مخطط لتوطين يهود في مناطق الجليل والمروج وهضبة الجولان السورية المحتلة، وتم عرض اكثر من عشرة الاف منزل سكني في مئة وأربعة تجمعات سكنية للبيع بشروط ميسرة.
وفيما تراجعت المحكمة العليا الإسرائيلية عن قرارها السماح للمتطرفين اليهود باقتحام باحات المسجد الأقصى، عمدت البلدية اليهودية لمدينة عكا المحتلة منذ العام 1948، الى منع سكان المدينة العرب من تلاوة آيات من القرآن الكريم ورفع الأذان للإفطار بحجة ان الأذان يضايق السكان.
وقال بيريس، وهو رئيس حزب العمل والمسؤول عن تطوير منطقتي النقب والجليل، ان استثمار (...)
 
بين حسابات سوريا وحسابات إيران
بقلم خير الله خير الله
20 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
ما يحصل في العراق، حيث تدور بالفعل حرب أهلية كان ما رافق الاستفتاء على الدستور أحد التعبيرات الصارخة عنها، يفوق في أهميته كل الأحداث الأخرى في المنطقة... بما في ذلك الأزمة العميقة التي يعيشها النظام السوري في ضوء النتائج التي تترتب على اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري. انها أزمة بدأت تتفاعل على نحو مكشوف منذ اتخاذ القرار المجنون بالتمديد للرئيس اميل لحود واستمرت مع محاولة اغتيال مروان حمادة، وبلغت ذروتها باغتيال رفيق الحريري وبسلسلة الجرائم الأخرى التي تلت هذا الزلزال. كان اضطرار أحد أركان النظام، اللواء غازي كنعان، الى "الانتحار" قبل أيام الدليل الأوضح على (...)
 
خيارات "حماس"
بقلم ميشيل كيلو
19 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
بادئ ذي بدء، ليس صحيحاً أن حماس منظمة متطرفة، لو كانت منظمة متطرفة لما وافقت على تقديم غطاء سياسي ووطني لخطة الرئيس محمود عباس في التهدئة، التي تقوم على حدين واضحين: التخلي عن العمل المسلح كنهج وحيد في التعامل مع العدو، دون التخلي عن السلاح والتلويح بإمكانية استعماله إذا فشل العمل السلمي، وتوحيد الصف الفلسطيني وراء مطلبي التحرير والدولة الى الحد الذي يجعله أداة الضغط الرئيس على العدو والوضع الدولي والموقف الأميركي، مع ما يتطلبه التوحيد من مرونة وعلاقات ودية وانفتاح داخلي وقبول بالآخر، وصولاً الى القبول ببلوغه السلطة عبر الطرق الشرعية. والحق، أن حماس توافقت (...)
 
19 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
إن مسألة احتمال انضمام تركيا الى الاتحاد لم تعد تشغل حكومات الدول الأعضاء الحالية وحدها. بل أضحت كذلك تشغل الرأي العام الأوروبي، وتستحوذ على قدر كبير من الجدل الدائر في وسائل الاعلام الأوروبية. وهنا تختلف آراء الأوروبيين، حيث تنظر حكومتا فرنسا وألمانيا بإيجاب الى مسألة انضمام تركيا، وذلك بعكس مواقف الرأي العام في هذين البلدين، الذي يتوزع ما بين الرفض والسلبية والتردد وعدم الترحيب بذلك الانضمام. ويعود ذلك الى طغيان صور نمطية عن الأتراك والمسلمين.
غير أن انضمام تركيا الى الاتحاد الأوروبي، يطرح في حقيقة الأمر إشكاليات ذات طبيعة خاصة، تتعلق بالوزن الديموغرافي (...)
 
18 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
ليس بعيداً من الانتفاضة الفلسطينية وما صنعته من وقائع انعكست على ميزان الهجرة التوسعية التهويدية، فإن الوكالة اليهودية، وهي الجهة المعنية بقضايا الهجرة والاستيطان في الدولة العبرية، قدمت ملاحظات أولية حول الأسباب الإضافية لتدني وهبوط نسبة اليهود القادمين الى فلسطين المحتلة من دول وجمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق. فالوكالة اليهودية ترى بأن الأسباب الجوهرية لنضوب خزان الهجرة الاستعمارية الصهيونية الى فلسطين تعزى الى:
الاستيعاب الفاشل للعلماء والمهندسين والأطباء من "القادمين" الى الدولة العبرية الصهيونية، إذ يعمل ثلثهم فقط في مجال اختصاصهم، حيث يضطر (...)