شبكة فولتير

ميشيل كيلو

27 المقالات
رسالة إلى أعزاء
بقلم ميشيل كيلو
10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005
الأخوة أعضاء المؤتمر القومي العربي في الولايات المتحدة الأمريكية الأكارم.
كم كنت أتمنى لو أنه لم تراودكم الشكوك في إعلان دمشق وموقعيه، ولو أنكم لم تصلوا إلى ما وصلتم إليه من استنتاجات بشأنه، أنتم الذين تعرفون البئر وغطاءه، وتعرفون كل واحد من الذين صنعوه، وتعلمون أنه لم يحرك أحدا منهم أحد من الخارج في الماضي، من بغداد أو من باريس، كي يحركهم اليوم، من العاصمة الأوروبية القريبة أو من عاصمة أمريكا البعيدة.
وكم كنت أتمنى لو أنكم تذكرتم أن بعض ما حذرتم منه مأخوذ بنصه الحرفي من كتابات ومقالات صدرت عن بعض موقعي الإعلان، وخاصة ما أوردتموه حول خطر الفوضى الداخلية (...)
 
الانكفاء على الذات
بقلم ميشيل كيلو
27 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
لسبب ما، كانت السلطة في سوريا تعرف تمام المعرفة مضمون تقرير ميليس، حتى قبل أن يبدأ تحقيقه، فقد اتهمت القاضي الدولي بأنه يسيس التحقيق، وفعلت الشيء نفسه مع فيتزجيرالد، المحقق السابق له، وقالت بثقة إنه لم يأت ليكشف عن مرتكبي جريمة اغتيال الحريري، بل جاء ليلصق تهمة قتله بسوريا. لذلك، ليس التحقيق سوى نوع من التمهيد المغطى بالشرعية الدولية لقرارات عقابية ستصدر عن مجلس الأمن، ستعتبر سوريا دولة إرهابية أو داعمة للإرهاب، مهمة ميليس إمداد الدول التي تقف وراءها بالمسوغات الكافية لنقل ضغوطها على دمشق إلى طور نوعي جديد، يستهدف هذه المرة نظامها.
والآن، وقد صدر التقرير، (...)
 
سورية اليوم: آخر زمن!
بقلم ميشيل كيلو
25 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
يقول القدماء: في آخر زمن، زمن القيامة ، لا تعرف الحية ولدها، وتعم الفوضي الكون، ويكون الحكام ظلاّما فاسدين، وتجري أحداث لا يتوقعها أحد، وتقع خوارق محيرة، ويظهر أنبياء ودجالون من مختلف الأصناف وفي مختلف المطارح، ولا يبقي شيء مألوفا أو عاديا في حياة البشر.
باختصار: في آخر زمن، تكون هناك أشياء من أوضاع سورية الراهنة. إليكم الدليل:
أعلنت الولايات المتحدة الامريكية مصادرة أموال مسؤولين أمنيين سوريين، فأعلن ناطق رسمي أن الإجراء الامريكي موجه ضد سورية، في حين طنّش عن القضية الأصلية وأحجم عن قول أي شيء حول ما إذا لديهما حقا أموال في امريكا تمت مصادرتها، وفي هذه (...)
 
تسييس!
بقلم ميشيل كيلو
22 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
لا ترفض النظم والأحزاب في العادة تسييس أي أمر يخصّها، لأن عملها يكمن أصلا في إضفاء طابع سياسي على ما يحدث، وفي جعله قابلاً للانضواء في نسق سياسي خاص بها، تغلبه على الأنساق التي يتبناها خصم أو عدو أو معارض، حتى لا يبقى شأن من شؤونها في قبضة العشوائية أو خارج مجال الأفعال الإرادية، التي تميّز نهجها وتعبِّر عن مصالحها.
ليس التسييس، بهذا المعنى، غير الاسم الآخر لنشاط أية جهة رسمية أو حزبية تعمل في الشأن العام، تفاعلاً أو إدارة أو رقابة أو توجيهاً. هذا على مستوى الحكومات والأحزاب الوطنية. أما على المستوى الأكبر، مستوى العالم، فالتسييس صفة أية فاعلية عامة، خاصة (...)
 
لا تتركوها "تصير جد"
بقلم ميشيل كيلو
20 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
لا تستهينوا بأهمية وخطورة الكلام. ليس الكلام مجرد ألفاظ ومعانٍ، أو في أحيان كثيرة، ألفاظ بلا معانٍ، تخرج من فم المرء فتتلاشى. وليس شيئا أثيريا يتبخر. إن بعضه ليس أثيريا ولا يتلاشى، بل ينقلب، في حالات التوتر أو الغضب، إلى رصاص ومتفجرات، لذلك قال شاعر حكيم: إن الحرب أولها كلام. الكلام كثيراً ما يأخذ إلى الحرب، ويكون فصلها الأول والعياذ بالله.
في مكتب جوزيف سماحة في “السفير”، كان بعض الأصدقاء من المحررين يقرأون نصا لمواطن سوري نشره موقع “شام برس” ويهزون رؤوسهم، لأن كاتبه المغمور لم يترك لبنانيا إلا وشتمه ووصفه: طلال سلمان، على سبيل المثال، انقلب من صديق لسوريا (...)
 
خيارات "حماس"
بقلم ميشيل كيلو
19 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
بادئ ذي بدء، ليس صحيحاً أن حماس منظمة متطرفة، لو كانت منظمة متطرفة لما وافقت على تقديم غطاء سياسي ووطني لخطة الرئيس محمود عباس في التهدئة، التي تقوم على حدين واضحين: التخلي عن العمل المسلح كنهج وحيد في التعامل مع العدو، دون التخلي عن السلاح والتلويح بإمكانية استعماله إذا فشل العمل السلمي، وتوحيد الصف الفلسطيني وراء مطلبي التحرير والدولة الى الحد الذي يجعله أداة الضغط الرئيس على العدو والوضع الدولي والموقف الأميركي، مع ما يتطلبه التوحيد من مرونة وعلاقات ودية وانفتاح داخلي وقبول بالآخر، وصولاً الى القبول ببلوغه السلطة عبر الطرق الشرعية. والحق، أن حماس توافقت (...)
 
مقاومة ومن لبنان
بقلم ميشيل كيلو
13 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
إذا كان سلاح المنظمات في لبنان مخصصاً لمقاومة هجمات مباغتة قد تشنها “إسرائيل” ضد الشعب الفلسطيني هناك، كما تقول بعض الفصائل ويمكن أن يحدث فعلا، فمن المنطقي أن يكون وجوده في أراضي لبنان متفقا عليه مع الدولة اللبنانية، وأن يستخدم، في حالة حدثت عمليات مسلحة ضد هجوم يقوم به العدو، بالتعاون مع الجيش اللبناني. فالمقاومة من لبنان لا يمكن أن تنجح بغير شرعية: شرعية وجود عناصرها على أرضه بالاتفاق مع حكومته، وشرعية سلاحها هناك من خلال قبول الدولة اللبنانية به. بغير شرعية، تحيد المقاومة عن أهدافها، وتتحول إما إلى مقاومة ضد لبنان أو إلى عامل بلبلة واضطراب يزيد وضعه (...)
 
تراكم
بقلم ميشيل كيلو
6 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
في المنطق، التراكم يعني الامتلاء : زيادة الشيء من جنسه. في الواقع، هناك تراكم إيجابي يذهب نحو الامتلاء، وآخر سلبي، يفرغ ما كان قد امتلأ في حقبة سابقة أو في ميدان معين.
لو أخذنا أمثلة من الواقع العربي المعاصر، لوجدنا أن التراكم السياسي العربي مال في الأعوام الأربعين الماضية إلى إفراغ حياتنا من عناصر قوتها، وأخذنا إلى الضعف، وحول دورنا إلى دور ثانوي وهامشي في عالم ذهب نحو الامتلاء، حققت جهات كثيرة فيه تراكما إيجابيا جعل منها قوى كبرى أو عظمى، كالصين والهند. ولو قارنا تطورنا مع تطور العالم، لوجدنا أنه شهد قفزات نوعية في أكثر من مجال خلال العقود القليلة (...)
 
متى نعرف الحقيقة ؟
بقلم ميشيل كيلو
29 أيلول (سبتمبر) 2005
ليس الشعب العربي حاضرا في السياسة عامة وفي سياسات بلدانه خاصة، لذلك لا تخبره حكوماته بما تقوم به من تدابير وإجراءات في هذه المسألة أو تلك. الشعب العربي غائب، غيّبته حكومات تنفرد بالشؤون العامة، وتحول بينه وبين أن يكون له أية شؤون خارجة عن رقابتها. لهذا، تراه عديم التأثير في السياسة بعيدا عن قضاياها، بما فيها تلك التي يرتبط بها حاضره ويتوقف عليها مستقبله. ولأن الشعب العربي مغيب، فإنه يجهل حقيقة ما يحدث، خاصة في المسائل الحساسة، التي تتصل بين أشياء أخرى بعلاقات حكوماته مع “إسرائيل”، ولا يعرف إن كانت صحيحة أم هي مجرد اختلاقات هدفها إثارة البلبلة في عقله (...)
 
24 أيلول (سبتمبر) 2005
تلاحقت في الأشهر الأخيرة أنباء الاشتباكات بين عناصر الأمن السوري ومن سمّتهم البيانات السورية الرسمية "جند الشام". وتعاظمت مخاوف الناس العاديين والأوساط الديموقراطية من انخراط سوريا في سياسات تقوم على العنف والعنف المضاد، بعد حقبة سيطرت عليها فكرة المصالحة بين أطياف العمل السياسي السوري، الرسمية منها والمعارضة، وبذلت الديموقراطية السورية خلالها جهودا كبيرة لطيّ سياسات قامت على أولوية إسقاط النظام، كانت قد أخذت بها خلال نيف وثلاثة عقود، ولاستبدالها بسياسة تقوم على التصدي المشترك لمشكلات البلاد وأزماتها، وخاصة منها البطالة والفقر والفساد، وسوء استعمال السلطة، (...)
 
تشدد الضعفاء
بقلم ميشيل كيلو
22 أيلول (سبتمبر) 2005
يبدو أن الهروب إلى التشدد سيكون سياسة النظام السوري في الحقبة القادمة. فما هي ممكنات التشدد المحتملة في الشرط الدولي والمحلي الراهن؟
ثمة نمطان ممكنان من السياسات المتشددة:
نمط أول، تكتيكي، قريب ومتوسط الأمد، داخلي المنطلق، يضع الدولة والمجتمع تحت حكم الأجهزة الأمنية، ويوكل أمرهما إلى الأوساط الأكثر محافظة في السلطة، فيشحن علاقاتها مع الداخل الوطني بتوترات تجعلها حقل صراع، بدل أن يطبّعها، في حقبة خطيرة تعزل النظام دوليا وتبلبله داخليا، هي الفترة الأقل ملاءمة لعقد صفقة استراتيجية مع أمريكا و”إسرائيل”، لأسباب منها أن الصفقة لن تكون من صنع السلطة، بل سيمليها (...)
 
إلي اين تذهب سورية ..؟
بقلم ميشيل كيلو
21 أيلول (سبتمبر) 2005
هناك سيناريو آخر يطرح نفسه بقوة علي سورية، موالاة ومعارضة، يقوم علي إنجاز إصلاح سياسي شامل هو، في الوقت نفسه، بديل السيناريو الأمني وجزء من مصالحة وطنية تنبثق عن حوار وطني كان المؤتمر العاشر لحزب البعث قد أفرد توصية خاصة به. يقول هذا السيناريو، الذي تسانده قوي متنوعة داخل سورية الرسمية والشعبية ما يلي: تجتاز سورية مرحلة انتقال لا خيار لها فيها، تبعدها عن نظامها الراهن، الذي تقادم حتي لم يعد نظاما وظيفيا وتاليا شرعيا، وتأخذها نحو أحد بديلين:
إجراء الانتقال في ظروف متوافق عليها بين السلطة والمعارضة، في ظل تطبيع الحياة السياسية.
إجراؤه بقوي السلطة وحدها، دون (...)
 
فتن أهلية
بقلم ميشيل كيلو
14 أيلول (سبتمبر) 2005
يبدو أننا أخذنا ننسى، في حمأة الحديث عن الديموقراطية والاصلاح، ما يعتمل داخل دولنا ومجتمعاتنا العربية من فرقة وانقسام، ويتفاعل في نفوس أبنائها من شحن سياسي وطائفي وإثني وجهوي وأيديولوجي... إلخ، يعزز مخاطر تمزقها وتفككها، ويقوي خطر ارتطام مكوناتها بعضها ببعض، بعد أن قامت فيها أوضاع أدت الى افتراق جذري بين سلطاتها وشعوبها، وبين تكوينات مجتمعاتها، التي تعاني اليوم من أزمة لا تعرف كيف تخرج منها، تتجسد في عجزها عن احتمال أوضاعها من جهة، وعن تغييرها من جهة أخرى، بينما تستطيع حكوماتها البقاء في السلطة، رغم أنها تمر بدورها في أزمة تجعلها عاجزة عن معالجة المشكلات (...)
 
الحق على الأتراك
بقلم ميشيل كيلو
8 أيلول (سبتمبر) 2005
يبدو أننا سنقول من الآن فصاعدا: الحق على الأتراك، بعد أن كنا نقول خلال القرن الماضي: الحق على الطليان.
في الأسبوع الماضي، وبعد أن تكشفت أنباء الاتصال الباكستاني “الإسرائيلي” في اسطنبول، تعالت أصوات إعلامية عربية بالتنديد والشكوى: التنديد بتركيا، التي سمحت بعقد اللقاء على أراضيها، والشكوى من خيانة العالم لنا وتنكره لحقوقنا، ووصول داء التصهين إلى باكستان: الدولة الشقيقة، التي رفضت الاعتراف بالعدو منذ عام 1948.
ثمة هنا حقائق تفوتنا، هي التالية:
أن الإعلان عن قرب قيام علاقات بين باكستان والعدو قديم. فقد تناقلت وكالات الأنباء قبل نيف وخمسة أشهر تصريحات لمشرف (...)
 
من الإصلاح إلي محاربة الإرهاب
النظام السوري يعيد حساباته
بقلم ميشيل كيلو
8 أيلول (سبتمبر) 2005
بعد سنوات خمس من طرح مشروع الإصلاح السلطوي، الجزئي والمحدود، يبدو أن النظام السوري يعيد اليوم حساباته، ويفكر بانتهاج استراتيجية جديدة يعتقد أنها يمكن أن تحقق جملة أهداف: تشتيت المعارضة الحزبية المنظمة ـ الضعيفة أصلا ـ، كبح الحراك المجتمعي والمدني، توحيد أهل النظام ومصادر دعمه، وفتح أبواب واشنطن المغلقة، التي عجزت عن فتحها عروض التفاوض بلا شروط مع إسرائيل، والتعاون غير المقيد في العراق.
ولمزيد من الدقة، بدأ هذا التحول قبل المؤتمر العاشر لحزب البعث، لكنه أعلن عن نفسه خلاله، وتجسده اليوم سياسة تري في جماعة الإخوان المسلمين خطا احمر يحظر علي أية قوة تجاوزه، (...)
 
دبلوماسية الشاحنات
بقلم ميشيل كيلو
18 آب (أغسطس) 2005
بعد أن أتحفتنا السياسة الدولية منذ سبعينات القرن الماضي بأنماط مبتكرة من الدبلوماسية، كدبلوماسية كرة الطاولة وكرة السلة والحقائب اليدوية، جاء دورنا نحن العرب كي نتحف العالم بإسهام خاص في تجديد الدبلوماسية، هو دبلوماسية الشاحنات، التي تختلف عن أنماط الدبلوماسية السابقة في أن تلك استخدمت لإنهاء نزاعات مزمنة، بينما نستخدم نحن دبلوماسية الشاحنات، التي ابتكرناها مؤخرا، لإثارة نزاعات لا مسوغ لها، ولإحداث قدر من القطيعة والشقاق بين دول شقيقة لم تبلغ علاقاتها في أي يوم ما وصلت إليه اليوم من تدهور وعداء.
إذا ما توخينا الدقة، نجد أن من الضروري التفريق بين نوعين من (...)
 
اختراقات أم نقاط ضعف؟
بقلم ميشيل كيلو
11 آب (أغسطس) 2005
ثمة خطاب شائع، يرى أن الوضع العربي عادي، وطبيعي، ولا يشكو من أية علل أو أمراض ذاتية، وإن كان يواجه مؤامرات خارجية تتم عن طريق اختراقات داخلية تهدد سلامة البلد وأمنه، تحمل طابعاً ديمقراطياً هنا وإسلامياً هناك، فلا بد أن يتعاون العرب على صدها بأي ثمن وأية وسيلة.
هذا الخطاب لقي رواجاً واسعاً في الأعوام الأخيرة، وتزامن مع إعلان الولايات المتحدة عزمها على إعطاء الأولوية لنشر الديمقراطية والحرية في العالم العربي الإسلامي، بعد أن فشلت سياسة حفظ الاستقرار السابقة في حماية أمنها القومي، وظهر عجز نظم المنطقة العربية عن لعب دور ردعي كامل في الحرب على الإرهاب، لأن (...)
 
 
معركة لبنان
بقلم ميشيل كيلو
4 آب (أغسطس) 2005
أخطأ من اعتقد أن معركة لبنان انتهت بخروج الجيش السوري منه. الصحيح أن المعركة حول لبنان وفيه مستمرة، وأن مرحلة جديدة منها بدأت مع الخروج العسكري، للسببين التاليين:
إن إقامة علاقة من نمط جديد بين البلدين تتطلب تعبئة قدرات تتخطى المجال العسكري إلى المجالات الأخرى جميعها، ويستطيع البلدان استخدامها بحرية. وقد تحدث الرئيس الأسد عن العلاقات الجديدة باعتبارها استمراراً لوجود سوريا في لبنان، وقال إنها ستعززه ولن تضعفه، لكن شيئاً لم يعمل في هذا الاتجاه.
إن دخول القوة الدولية العظمى أمريكا والكبرى فرنسا، على الخط وسع دائرة الصراع على لبنان وفيه، خاصة أن النظام السوري (...)
 
2 آب (أغسطس) 2005
أعلنت السلطة السورية الإخوان المسلمين خطا أحمر، لكنها لم تعلن منع الحديث عنهم، ولو فعلت ذلك، لما منعني إعلانها من إثارة أمرهم من جديد، لاعتقادي أن قضيتهم ترتبط بمصالح الوطن العليا، التي لطالما تخطت خلال السنوات الأربعين الماضية السلطة وسياساتها واجتهاداتها وحساباتها، أو اختلفت عنها.
ومع معرفتي بقلق السلطة وقطاع واسع من السوريين مما يلازم مشكلة الإخوان من تعقيدات ومخاوف محقة، فإنني أعتقد أن هذا لا يجوز أن يحجب عن أعيننا أمرين مهمين جدا هما:
إنه ليس باستطاعة السلطة التمسك إلى الأبد بموقف العداء المطلق تجاه الإخوان، فالسياسة حمّالة أوجه، وما يعتبر اليوم قضية (...)
 
17 تموز (يوليو) 2005
نشرت جريدة السياسة الكويتية حديثا طويلا معي أصابه كثير من البتر والحذف والتقويل والتفسير ، وشهد إضافات تخدم أغراض إدارة الجريدة ، التي ليست أغراضي ، ومقاصدها ، التي لا تتفق مع مقاصدي . بعد قراءة الحديث ، أعيد نشر المقابلة في صورة هي الأقرب إلى حقيقة ما عبرت عنه ، خاصة وأنني لم أر النسخة الجاهزة للطباعة ، ولم أقرها ، كما يحدث في حالات كهذه ، وكان إطلاعي عليها وأخذ موافقتي على مضمونها ونصها شرطا وضعته للموافقة على نشرها . بما أن هذا لم يحدث ، لأغراض تتعلق بإدارة الجريدة ، فإنني أعتبر النص التالي هو النص الوحيد ، الذي يحمل آرائي ويعبر عن وجهات نظري .
س– هناك (...)
 
حل سوداني لأزمات العرب.
بقلم ميشيل كيلو
14 تموز (يوليو) 2005
حسناً فعلت القيادة السودانية خلال العامين المنصرمين، عندما قلبت سياساتها رأسا على عقب، وقررت الانتقال من مواجهة الشعب في الجنوب والشمال والشرق والغرب إلى مصالحته والتفاهم معه ومع القوى التي تمثله وتقاتل باسمه.
وكانت حكومة البشير قد أسمت نفسها حكومة الإنقاذ، لأنها أرادت إنقاذ النظام السوداني بالقوة، عن طريق قهر المعارضة المسلحة وسحقها والقضاء على أي مظهر من مظاهرها، وفرض حكم “عربي /إسلامي” على بقية مواطني السودان، الذين اتهمتهم بالخيانة والتعامل مع الأجنبي، وبالرغبة في تفتيت البلاد والقضاء على وحدتها، وتسليمها للأجانب. لكن حكومة الإنقاذ، التي عجزت عن إنقاذ (...)
 
سلطة وأحزاب
بقلم ميشيل كيلو
7 تموز (يوليو) 2005
أصدرت مجلة “أبيض وأسود” الدمشقية ملفاً خاصاً حول الأحزاب في سوريا، يعد إنجازاً بمعنى الكلمة، ليس فقط بما ضمه من معلومات جديدة عن الأحزاب السورية، بل لأنه عرّف القراء بأحزاب لم يسبق لمعظمهم أن سمع بها أو عرف بوجودها أو لمس أي تأثير لها في حياته أو بلاده.
وكان أحد المتحدثين في لقاء الجبهة الوطنية التقدمية مع المثقفين، الذي جرى عام ،1979 قد أخبر ممثلي الأحزاب أنه لا يعرف أسماء أحزابهم، ولا يعرف أي شخص منهم، وماذا يمثل أو يفعل، ولا يشعر بوجودهم أو بنشاطهم في الواقع، رغم أنه صحافي ويلاحق الحياة العامة، ويكتب من حين لآخر في السياسة. آنذاك، نظر ممثلو أحزاب الجبهة (...)
 
عهد الحرس الجديد
بقلم ميشيل كيلو
6 تموز (يوليو) 2005
تخلص مؤتمر حزب البعث مما كان يسمى الحرس القديم، وأزال العقبة التي كثيرا ما قيل انها تحول بين الرئيس والإصلاح. بذهاب الأشخاص الذين شكلوا النواة القيادية التي عرفت بالحرس القديم، تكون سوريا قد قطعت خطوة نحو الوضوح، تجعل من الصعب على أي كان التذرع بوجود عقبات داخل الحزب تكبح الإصلاح وأي أشخاص يمكن تحميلهم مسؤولية غيابه، فهل يعني غياب الحرس القديم ان سوريا ستنطلق، بدءا من المؤتمر القطري العاشر، في طريق الإصلاح لا تلوي على شيء، بعد ان زالت باختفاء الحرس القديم المصاعب الداخلية، التي كانت تعترض سبيله وتحول دونه؟.
إذا تحقق من الآن فصاعدا الإصلاح، سيصدّق السوريون (...)
 
2 تموز (يوليو) 2005
بلغني أن الرفيق رافي مادايان، إبن زوجة الشهيد الصديق جورج حاوي، قد قال في معرض تعليقه على التغييرات التي شهدتها الأجهزة الامنية السورية بعد نهاية المؤتمر القطري العاشر لحزب البعث السوري إن اطاحة اللواء بهجت سليمان تعني غياب وجه إصلاحي من السلطة كان يحاور المثقفين السوريين من تيار ميشال كيلو.
هذه المعلومة عارية عن الصحة بنسبة مئة في المئة، ومع أن الرفيق رافي يوردها في سياق ودي، فمن الضروري نفيها مرة واحدة وإلى الأبد، لأن اللواء سليمان - وغيره من ألوية الأمن - لم يحاور المثقفين من نشطاء “ لجان إحياء المجتمع المدني” في أي يوم من الأيام، وإن كان صحيحا أنني (...)
 
الخروف والذئب
بقلم ميشيل كيلو
30 حزيران (يونيو) 2005
لا أعرف إن كانت سوريا تسمح بتسلل مجاهدين إلى العراق. ولا أعرف إن كان هؤلاء يتلقون تدريبهم في الأراضي السورية، أو إذا كانوا يستقلون سيارات مفخخة تنطلق بهم إلى العراق، حيث يفجرونها، كما تقول الولايات المتحدة الأمريكية. أعرف، بالمقابل، أن التنافر بين القوة والمنطق بلغ حد اللامعقول في العلاقة الأمريكية مع سوريا، الدولة التي تجد نفسها في مأزق حقيقي، حده الأول رغبتها في وضع نفسها خارج متناول اليد الأمريكية المؤذية، وحده الثاني رفض أمريكي مصمم لكل ما تفعله دمشق من أجل تبرئة نفسها، وإصرار واشنطن على تحميل السلطة السورية مسؤولية ما يجري في العراق .
وكانت أمريكا (...)
 
حرب أهلية
بقلم ميشيل كيلو
23 حزيران (يونيو) 2005
التقيت قبل فترة صديقا من أيام السجن، فسألني مؤنباً: لماذا تدعو إلى المصالحة الوطنية، بينما لا تصح في أيامنا هذه غير الدعوة إلى الحرب الأهلية؟ عندما لاحظ دهشتي، أضاف بلهجة متحدية: أذكر لي بلدا واحدا خرج من تأخره وبلغ الحداثة والتقدم والديمقراطية دون حرب أهلية: هل بلغت فرنسا حريتها بغير حرب أهلية؟ وهل تحررت روسيا من القيصرية ودخلت عالم الحداثة إلا بعد حرب أهلية؟ وهل صارت أمريكا ما هي عليه إلا بفضل الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب، التي قتل ربع سكانها خلالها؟ وهل غادرت الصين العصر القديم إلا بفضل حرب أهلية استمرت سبعة وعشرين عاما وقتل فيها نحو خمسين مليون صيني؟ (...)