شبكة فولتير

ابراهيم حميدي

31 المقالات
دروس من محاولات واشنطن صنع السلام العربي - الاسرائيلي... ونصائح الى الرئيس الجديد
«المعهد الاميركي للسلام» ينشر خلاصة لقاءاته مع صناع القرار في الشرق الاوسط
بقلم ابراهيم حميدي
20 شباط (فبراير) 2008
عندما قدم «المعهد الأميركي للسلام» كتاب السفير الأميركي الأسبق سام لويس والبروفسور كينيث ستين الذي حمل عنوان «صنع السلام بين العرب والاسرائيليين» الى الادارة الاميركية عام 1991، كان الأمل عظيماً بإمكان تحقيق سلام على خلفية انتهاء الحرب الباردة والنصر المحقق بقيادة أميركا في حرب الخليج الثانية وتراجع معارضة السلام في الشرق الاوسط. وكانت وقتذاك البيئة الاستراتيجية مواتية كي تقود أميركا عملية السلام الى مرحلة جديدة.
والآن وبعد مرور أكثر من 16 سنة على انطلاق عملية السلام، يعيد «المعهد الأميركي للسلام» الكرة مرة ثانية. اذ كلف المعهد في خريف 2006 مجموعة من (...)
 
27 كانون الثاني (يناير) 2008
أظهرت نتائج «المؤتمر الوطني الفلسطيني» وجود «محاولة جدية» من فصائل فلسطينية لإعادة صوغ الفكر السياسي الفلسطيني «يعطي الاولوية للارض على الدولة والمقاومة على السلطة». وابتعد المشاركون في المؤتمر عن مبادرة السلام العربية، وقطعوا مع «الحلول المرحلية وتأسيس دولة فلسطينية على حدود العام 1967»، مطالبين بـ «فلسطين من النهر الى البحر» مع رفض الاعتراف بـ «الكيان الصهيوني».
وبحسب المعلومات المتوافرة لـ «الحياة» عن النقاشات التي دارت بين قادة المنظمات الفلسطينية قبل المؤتمر في شأن الورقة السياسية والنقاشات في لجنة صياغة البيان الختامي، بدا واضحا ميل الخطاب السياسي نحو (...)
 
3 كانون الأول (ديسمبر) 2007
لم تكن طريق سورية الى أنابوليس سهلة. إذ تطلبت مشاركتها في ذلك الاجتماع الدولي الكثير من الحسابات الدقيقة بين الربح والخسارة وبين «إغراءات الأعداء» و «تحفظات الحلفاء» والاختراقات الديبلوماسية المتبادلة في بحار الأزمات الموقوتة في الشرق الأوسط.
بدأ الطرفان السوري والأميركي من سقف عال، فعندما حصرت واشنطن قائمة المدعويين الى الاجتماع الدولي بـ «اولئك الذين ينبذون التطرف والإرهاب» ويدعمون «الاعتدال»، قابلت دمشق ذلك بإعلان نائب الرئيس فاروق الشرع في منتصب آب (أغسطس) ان مصير مؤتمر كهذا هو «الفشل».
انتقلت الأطراف بعدها الى الكلام الجدي المتعددة الأطراف. وزير (...)
 
26 آب (أغسطس) 2007
تزامن الانتقادات الأميركية المتعددة لأداء رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي مع زيارته الى دمشق، ساهم الى حد كبير في إظهار «استقلال» حكومته وتوفير هامش أوسع لنجاح أول زيارة له باعتباره رئيساً لوزراء العراق، الى العاصمة السورية التي كان بقي فيها سنوات لاجئاً سياسياً معارضاً لنظام الرئيس صدام حسين.
وبمجرد وصول المالكي الى دمشق الاثنين الماضي، بدأ سيل من الانتقادات الأميركية المحرجة، وعملية اخذ ورد بينه وبين مسؤولين وناطقين أميركيين، بدأت بإعلان ناطق باسم البيت الأبيض ان رئيس الوزراء العراقي يحمل الى دمشق «رسالة حاسمة» بالتوقف عن دعم المسلحين وتسللهم الى (...)
 
4 آب (أغسطس) 2007
إنها المرة الثانية التي ينجح فيها الجانبان السوري والإيراني في التوصل الى "بيان مشترك" يلخص النقاط المشتركة بعد أربع قمم تعقد بين الرئيسين بشار الأسد ومحمود احمدي نجاد منذ وصول الأخير الى الرئاسة وقيام الأسد بتهنئته بالفوز في نهاية العام 2005.
ولعل القراءة المتأنية وتفحص كل كلمة وترتيب الكلمات والفقرات في"البيان المشترك" بعد قمة الأسد - نجاد في دمشق في 19 من الشهر الفائت، تساهم في الاقتراب من فهم العلاقة الاستراتيجية بين نظامين يختلفان عقائدياً بين علماني في سورية وديني في إيران تجمعهما مصالح سياسية في الشرق الأوسط، ومدى الندية التي يجادل خبراء في انها لم (...)
 
29 تموز (يوليو) 2007
تنشغل الديبلوماسية الفرنسية في تحديد الخطوة التالية الواجب اتخاذها على خط دمشق - باريس بعدما كسر جان كلود كوسران مبعوث وزير الخارجية الفرنسي برنارد كوشنير القطيعة التي فرضها الرئيس جاك شيراك في السنوات الثلاث الماضية، فيما تبدي الديبلوماسية السورية تفاؤلاً حذراً في مدى إمكان ان «تنزل السياسة الفرنسية من القطار الأميركي، ليس فقط في لبنان بل في الشرق الأوسط في شكل عام».
ويتفق الطرفان السوري والفرنسي على ان حل الأزمة اللبنانية يساهم في طي صفحة القطيعة، لكنهما يختلفان في كيفية مقاربة هذا الأمر. باريس ترى ان «السلوك السوري في لبنان يحدد مسار العلاقات السورية (...)
 
29 تموز (يوليو) 2007
صدرت في الايام الاخيرة اشارات متناقضة من واشنطن بين دعوة باحثين نافذين الى «الحوار» مع دمشق والكشف عن اتصالات بين مسؤولين اميركيين وجماعة «الاخوان المسلمين» المحظورة بهدف «زعزعة الاستقرار» السوري.
وقال السفير السوري في واشنطن عماد مصطفى لـ «الحياة» ان بلاده «غير متلهفة لعودة العلاقات مع ادارة اميركية على وشك انتهاء ولايتها» ذلك انطلاقا من «سياسة واقعية» تقوم على ان ادارة الرئيس جورج بوش «لا تريد فتح صفحة جديدة مع سورية».
وكان الباحث انطون كودرسمان كتب في تقرير صدر بعد زيارته مع باحثين من «مركز الدراسات الدولية» تضمن لقاءات مع الرئيس بشار الاسد ووزير (...)
 
10 تموز (يوليو) 2007
قبل أربعة أيام من لقاء الحوار على مستوى الصف الثاني بين أطراف طاولة الحوار اللبناني في سيل سان كلو في ضاحية باريس، لم تخل الساحة السياسية اللبنانية من تبادل الحملات التي تأمل الخارجية الفرنسية ضمناً بأن تقود مبادرتها الى خفضها بنتيجة رعايتها لطاولة الحوار.
وفيما ابلغت دمشق الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى التي زارها في اطار مساعيه لحل الازمة اللبنانية انها تدعم جهوده على اساس تحقيق التوافق اللبناني لتشكيل حكومة وحدة وطنية وتهيئة الاجواء لانتخابات رئاسية وفق الاصول الدستورية، لمح موسى الى وجود اطراف تريد «ألا تتدخل» الجامعة العربية لحل الازمة اللبنانية (...)
 
24 حزيران (يونيو) 2007
أصبحت الطريق أكثر سلاسة بين دمشق ومدينة القنيطرة في محاذاة الأسلاك الشائكة التي تفصل المدينة عن القسم المحتل من هضبة الجولان السورية. وصارت المسافة أسهل وأقصر كي يذهب السوريون دورياً لمعاينة هذه النقطة من أرضهم وإحيائها في «الذاكرة الجماعية».
لا يحصل هذا لأن الطريق السريعة الممتدة نحو 60 كيلومتراً باتت معبدة للسيارات المتجهة جنوباً فحسب، بل لأن الكثير من نقاط التفتيش التابعة للسلطات السورية والقوات الدولية لمراقبة فك الاشتباك (اندوف) أزيلت بين مدينة سعسع والقنيطرة.
كان على كل سوري من غير أبناء هذه المنطقة يريد الذهاب الى الجولان، ان يحصل على الكثير من (...)
 
23 حزيران (يونيو) 2007
الأفق السوري لما يحصل في الشرق الأوسط وأزماته في العراق والأراضي الفلسطينية ولبنان، هو الأكثر غياباً في المؤسسات الرسمية الألمانية ذات العلاقة بشؤون الشرق الأوسط. غير ان الديبلوماسية الألمانية تتأرجح بين استعداد المعتدلين لتقديم « سلة حوافز» سياسية واقتصادية في حال أجرت دمشق «تغييراً في السلوك»، وبين متشددين يستغربون مجرد طلب حوافز مقابل «العودة إلى جادة الصواب والأسرة الدولية»!
ولدى تفحص آراء مستشاري صناع قرار برلين إزاء قضايا الشرق الأوسط، تصبح الصورة محبطة من وجهة النظر الرسمية السورية، وتكشف مدى غياب دمشق ديبلوماسياً وإعلامياً وسياسياً عن الأروقة (...)
 
20 حزيران (يونيو) 2007
تراوحت قراءة سورية وبعض المنظمات الفلسطينية لنتائج سيطرة «حركة المقاومة الاسلامية» (حماس) على قطاع غزة ان الحركة «استدرجت الى الفخ» الذي كان يُعد لها، وبين تأكيد قيادة «حماس» ان ما حصل هو «التطور الطبيعي للاحداث لمعالجة المعضلة الامنية»، وسط قلق من احتمال انتقال الصراع الى الضفة الغربية.
وقال لـ «الحياة» عضو المكتب السياسي لـ «حماس» محمد نصر أبو عمر: «ارجو ان يفهم الجميع ان هناك خطر ان توضع حماس في وضع تضطر للدفاع عن نفسها في الضفة، لأنها امام هذه الاعتداءات لن تقف مكتوفة الايدي. الطرف الآخر يعرف حماس في الضفة كما يعرفها في غزة». واكد انه «ليس لدى حماس اي (...)
 
16 حزيران (يونيو) 2007
اكد وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الاوسط كيم هاولز في حديث الى «الحياة» ان لندن «مهتمة جداً بالحوار السياسي» مع دمشق، منوهاً بعدد من الخطوات الايجابية التي قامت بها سورية بينها فتح سفارة لها في بغداد واتخاذ اجراءات اضافية لضبط الحدود مع العراق.
وقال هاولز ان المحكمة ذات الطابع الدولي لمحاكمة المتهمين باغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري «لا تستهدف زعزعة استقرار سورية»، مشيراً الى ان بلاده تدرك اهمية الجولان بالنسبة الى دمشق، وقال: «لا بد من مفاوضات (مع اسرائيل) وفق مبدأ الارض مقابل السلام».
وكان هاولز يتحدث في مكتبه في وزارة الخارجية البريطانية. (...)
 
27 أيار (مايو) 2007
يتوجه السوريون اليوم الى صناديق الاقتراع للمشاركة في استفتاء على ولاية ثانية مدتها سبع سنوات للرئيس بشار الأسد المرشح الدستوري الوحيد في هذه العملية. ويبلغ عدد مراكز الاقتراع نحو 15 ألفا، موزعة في كل انحاء البلاد بما فيها القطعات العسكرية، وفي البعثات الديبلوماسية في الخارج.
وقال مسؤول رفيع المستوى لـ «الحياة» أمس إن عدد الذين يحق لهم الاقتراع يبلغ 12 مليوناً من أصل 19 مليونا، بمن في ذلك العسكريون وعناصر قوى الأمن الداخلي والموقوفون قبل صدور أحكام قضائية تجمد حقهم في ممارسة الاقتراع.
وكان مجلس الشعب السوري وافق بالاجماع على ترشيح الدكتور الأسد (41 عاماً) ، (...)
 
21 أيار (مايو) 2007
اكدت مصادر رسمية سورية لـ «الحياة» امس ان السلطات قررت اغلاق نقطي العبور في منطقتي الدبوسية والعريضة لـ «منع تسلل» عناصر من «فتح الإسلام» بعد المواجهات بينها وبين قوات الجيش اللبناني بهدف «القيام بأعمال تخريبية في سورية».
الى ذلك، قالت المصادر ان «التسرع» بإقرار نظام المحكمة ذات الطابع الدولي لمحاكمة المتهمين باغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري «من دون انتظار تحقيق توافق لبنان، من شأنه ان يسبب توترات داخلية لبنانية».
وزادت المصادر: «ان الركض لإقرار المحكمة وطرحها بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة بضغط أميركي، يعني ان أميركا تريد إيجاد (...)
 
6 آذار (مارس) 2007
قالت مصادر سورية مطلعة لـ «الحياة» امس ان دمشق «مرتاحة» لنتائج اجتماع وزراء خارجية الدول العربية، مشيرة الى ان هذا الاجتماع «من انجح اجتماعات المجلس الوزاري العربي».
ولاحظت المصادر ان المناقشات التمهيدية بين الوزراء العرب اظهرت «التقاء» في آراء وزراء الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل والسوري وليد المعلم والمصري احمد ابو الغيط في ما يتعلق بالقرارين الصادرين عن المجلس الوزاري في شأن العراق ولبنان.
واذ اعربت المصادر السورية عن «الارتياح» ازاء صيغة القرار المتعلق بالعراق، اوضحت ان القرار تضمن «تصورا عربيا موحدا للحل السياسي والامني» فيه مع الترحيب بالمؤتمر (...)
 



المقالات الأكثر شعبية
اعتقال عضوين في "طواحين العدوان" الأردنية وإنهاء احتجاز مدير سجن إدلب
مسؤول سوري لـ"الحياة": لن نفرض تأشيرات دخول على العرب...
 
«المعهد الاميركي للسلام» ينشر خلاصة لقاءاته مع صناع القرار في الشرق الاوسط
دروس من محاولات واشنطن صنع السلام العربي - الاسرائيلي... ونصائح الى الرئيس الجديد
 
غازي كنعان «بعثي» تنقل بين الكلية العسكرية والعمل الأمني كان يخشى تقسيم لبنان بعد مناخ التدويل
ميليس طلب رفع السرية المصرفية عن حساباته وواشنطن جمدت «ممتلكاته»..
 
الزعنون الى دمشق قريباً لعقد المجلس الوطني
سورية تستخدم نفوذها لتعزيز خيارات عباس
 
«البعث» السوري: تمييز بين معارضة وطنية واخرى «خارجية» والاولوية لـ«ازالة الشوائب» مع لبنان
التقارير السياسية والتنظيمية للمؤتمر العاشر للحزب... توصيات «اصلاحية» في انتظار التنفيذ