شبكة فولتير
دولة

المملكة العربية السعودية

 
29 كانون الثاني (يناير) 2008
أصدرت وزارة الثقافة والإعلام السعودية تعميماً سرياً إلى صحف البلاد الرسمية يقضي بمنع صحافييها من تغطية نشاطات السفارات الأجنبية حسب معلومات "إيلاف" التي استقتها من مصادر رسمية، وذلك في ظل تصاعد الإتهامات بين تيارات فكرية متصارعة على الساحة الداخلية حول التعاون مع الغرب أو الحصول على تمويل منه.
فلم يعد بإمكان السفارات الأجنبية المعتمدة داخل السعودية أن تستقبل الصحافيين التابعين لوزارة الثقافة والإعلام السعودية، وذلك على خلفية التعميم الصادر من الوزارة والذي نص على عدم التعامل مع السفارات الأجنبية وحضور مناسباتها إلاّ بموافقة من وزارة الثقافة والإعلام ، كونها (...)
 
26 كانون الثاني (يناير) 2008
قال وكيل الدفاع عن ناشط سياسي سعودي انه لم توجه أي اتهامات الى موكله المحتجز في سجن انفرادي في السعودية منذ حوالي عام تقريباً.
وكانت السلطات السعودية اعتقلت في فبراير/ شباط الماضي الناشط السياسي سعود مختار الهاشمي (45 عاماً) و10 ناشطين آخرين بتهمة تحويل أموال غير مشروعة الى المقاتلين العراقيين.
ونقلت صحيفة “واشنطن بوست” عن المحامي باسم عليم الذي يتولى الدفاع عن الهاشمي “هذا الاعتقال المتمادي من دون تهمة ومن دون إمكانية الحصول على مساعدة قانونية غير شرعي وانتهاك لقوانين البلاد”.
ويحصل السجناء في المملكة السعودية على الحقوق القانونية الأساسية مثل حق توكيل (...)
 
21 كانون الثاني (يناير) 2008
عرض السفير السعودي السابق إلى الولايات المتحدة وبريطانيا، الأمير تركي الفيصل، على إسرائيل رؤية تتمثل في تعاون موسّع مع العالم العربي وإقامة اتصالات بين الشعوب، إذا وقعت معاهدة سلام وانسحبت من جميع الأراضي العربية المحتلة. وفي مقابلة مع وكالة «رويترز»، لفت الفيصل، الذي عمل سابقاً مستشاراً للملك عبد الله، إلى أنّ إسرائيل والعرب يمكن أن يتعاونا في كثير من المجالات، بينها المياه والزراعة والعلوم والتعليم. وعندما سئل عن طبيعة الرسالة التي يريد أن يبعثها إلى الشعب الإسرائيلي، قال: «من خلال مبادرة السلام العربية، تجاوز العالم العربي حدّ العداء تجاه إسرائيل إلى مد (...)
 
21 كانون الثاني (يناير) 2008
نشرت صحيفة الديلي تليجراف البريطانية تقريرا قالت فيه إن السلطات السعودية تعتزم رفع الحظر المفروض على قيادة النساء للسيارات. وقالت الصحيفة إن المسؤولين السعوديين أكدوا هذه الخطوة التي سيصدر مرسوم بها. وأشارت الديلي تليجراف إلى أن هذه الخطوة تهدف إلى احتواء الحملات المطالبة بالمزيد من الحرية للمرأة، والتي شملت مؤخرا قيام نساء بقيادة السيارات في تحد للتهديدات باعتقالهن.
وكانت الأسرة المالكة السعودية قد أحجمت سابقا عن تأييد هذه الخطوة بزعم أنها لا تحظى بتأييد كامل من الشعب السعودي. ويرجع تاريخ هذا الحظر إلى ثلاثينيات القرن الماضي عندما تأسست المملكة العربية (...)
 
"بترو... ثقافة"
بقلم نضال الخضري
20 كانون الثاني (يناير) 2008
إذا كان ما نشرته صحيفة "يديعوت أحرانوت" حول المقابلة التي أجرتها اورلي أزولاي مع أحد رجال الأعمال السعوديين، فإننا سنقف خلال السنوات القادمة على عتبة جديدة من "البترو – ثقافة" لا كما نراها في الفضائيات العربية فقط، وإنما وفق صورة أشبه بالخيال.
لن أناقش موضوع وجود صحفية إسرائيلية في سعودية، لأن "الليبراليين العرب" سيحتجون على مثل هذه المعالجة بحجة الموضوعية، رغم أنهم صمتوا يوم طلب الوفد المرافق لكولن باول في دمشق خلال المؤتمر الصحفي خروج "مراسل المنار"... لكنني سأحاول تحريض الخيال ووضع "خربشة" لما يمكن أن يكون عليه مستقبل الثقافة تحت مظلة "الصحراء"، أو مزج (...)
 
16 كانون الثاني (يناير) 2008
نشر مجلس العلاقات الخارجية، وهو واحد من أبرز المؤسسات البحثية في الولايات المتحدة الامريكية، تقريرا جاء فيه أنه علي الرغم من عدم وجود تصريحات علنية وأدلة دامغة علي الدعم السعودي لمجالس الصحوة في العراق، بسبب الطبيعة السرية للنظام السعودي، إلا أن هناك تأكيدات من دعم الرياض لها.
ويشير التقرير -الذي اعده ريجوري جوس- إلى أن أهم تطور طرأ علي المشهد السياسي في العراق، من وجهة النظر السعودية، يكمن في بروز ظاهرة مجالس الصحوة والتي قام فيها المقاتلون السنة من أبناء العشائر بمقارعة عناصر القاعدة وطردهم من مناطقهم بالتعاون مع القوات الامريكية.
ويري الباحث الامريكي أن (...)
 
16 كانون الثاني (يناير) 2008
وصل نيكولا ساركوزي إلى السعودية في زيارته الرسمية الأولى، وكانت شوارع الرياض مزينة بالأعلام الفرنسية والأميركية إلى جانب العلم السعودي، فقد جاءت زيارة الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش الأولى إلى المملكة بعد ساعة على مغادرة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.
وزيارة بوش للسعودية هي الأولى له منذ تولى الرئاسة قبل 8 سنوات. أما ساركوزي فقد رغب في زيارة السعودية منذ أصبح رئيساً قبل أقل من تسعة أشهر، وكان الرئيس الفرنسي استقبل العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز في فرنسا بعد شهر من وصوله إلى الرئاسة. كما ان الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك زار السعودية فور توليه (...)
 
16 كانون الثاني (يناير) 2008
وصل الرئيس الاميركي الى الرياض حاملا معه هدية من نوع خاص، هي الصحافية الاسرائيلية اورلي ازولاي، مندوبة صحيفة «يديعوت احرونوت» التي قالت في تقرير انها حصلت على بطاقة باسم صحيفتها وانه تم التعامل معها بشكل ودي وطبيعي. وجاء في تقرير ازولاي انه «في المطار، سلمني مندوب وزارة الاعلام بطاقة صحافية سعودية رسمية. وعندما وصلت الى غرفة الاعلام في الفندق، فركت عيني اذ رأيت على طاولة عملي لافتة مطبوعة: صحيفة يديعوت احرونوت. وعلى مدى ثلاثة ايام، كانت هذه طاولة عملي: علانية، وباعتراف. صحافية اسرائيلية يسمح لها بالدخول الى السعودية مع حاشية بوش». وأضاف التقرير «لقد فعل (...)
 
13 كانون الثاني (يناير) 2008
يصل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الى الرياض اليوم في أول زيارة رسمية يقوم بها للرياض منذ انتخابه في الربيع الماضي. واعلن الرئيس الفرنسي، في رد على اسئلة لـ «الحياة» عشية مغارته باريس في جولة خليجية، ان الهدف من زيارته للسعودية «إضفاء بعد جديد على شراكتنا الاستراتيجية» وتجديد «العلاقة القائمة بين بلدينا من أجل أن نكيّفها على نحو أفضل مع رهانات اليوم وأولويات المملكة». وأشاد بدور السعودية «الحليف» الذي «لا غنى عنه لفرنسا في المنطقة»، لكونها «جسراً لازماً بين العالم العربي - الإسلامي والغرب»، مبديا سعادته للقائه الثاني مع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن (...)
 
10 كانون الثاني (يناير) 2008
رفضت غرفة المشورة بالقاهرة طلب الافراج عن الاميرة السعودية سارة فهد الخطيفي المتهمة بقيادة سيارة شيروكي بسرعة جنونية في ميدان طلعت حرب بوسط القاهرة وقتلها مصرياً وشاباً من اذربيجان
وقد نشرت المصري امس تحقيقاً عن الحادث جاء فيه:
رفضت اسرة السائق المصري التفاوض مع اسرة الأميرة وطالبوا وزيري الداخلي والعدل يمنع المتهمة من السفر علي طريقة الشاب القطري الذي قتل 7 بسيارته وهرب الي بلاده من عامين. ووصلت المتهمة سارة فهد الخطيفي الي محكمة جنوب القاهرة ومعها حراسة مشددة ورافقها 8 من المحامين لنظر الاستئناف قرار تجديد حبسها اسبوعا علي ذمة التحقيقات ورفض المستشار (...)
 
8 كانون الثاني (يناير) 2008
اشترطت المملكة العربية السعودية على الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي عدم مرافقة صديقته المغنية الايطالية الفرنسية كارلا بروني له خلال زيارته للملكة خلال الاسبوع المقبل وفق مصدر دبلوماسي نقلت عنه وكالة الانباء الالمانية الاثنين لم يتم الكشف عن هويته..
وسيصل ساركوزي الى المملكة في 13 يناير المقبل في اول زيارة له للسعودية منذ تولي رئاسة فرنسا العام الماضي ليتباحث مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز العديد من القضايا التي تهم المنطقة ..
وكانت كارلا قد رافقت ساركوزي في زيارته الى مصر وخصوصا الى الاقصر والقاهرة ثم ظهرت معه في بتراء الاردن وقد اثارت (...)
 
6 كانون الثاني (يناير) 2008
استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرئيس محمود عباس في الرياض أمس وبحث معه في مستجدات عملية السلام والجهود الدولية المبذولة لتحقيق سلام عادل وشامل، وذلك قبل ايام قليلة على جولة الرئيس جورج بوش على المنطقة في التاسع من الشهر الجاري، والتي يزور خلالها السعودية، قبل ان تقوده الى اسرائيل والاراضي الفلسطينية.
وكان الرئيس الفلسطيني وصل أمس إلى الرياض حيث كان في استقباله وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل. وذكرت «وكالة الانباء السعودية» ان خادم الحرمين الشريفين والرئيس الفلسطيني بحثا في «آخر تطورات القضية الفلسطينية وما تشهده عملية السلام في (...)
 
18 كانون الأول (ديسمبر) 2007
في تقريرها السنوي حول إنتهاكات حقوق الصحافة في العالم العام 2007 صنفت منظمة (مراسلون بلا حدود) السعودية كواحدة من أشد دول العالم عداءً لحرية الصحافة والصحفيين.
حيث احتلت السعودية المرتبة 148 ضمن الترتيب الدولي في احترامها لحرية الإعلام, واعتبر التقرير أن تحكم اللجان الرقابية وسطوتها على وسائل الإعلام السعودي, ناهيك عن مسألة الرقابة الذاتية التي يمارسها الإعلاميون أنفسهم يقف حجر عثرة دون تحسن أداء المملكة عن الأعوام الماضية, على الضد من بعض دول الخليج الأخرى على سبيل المقارنة.
ويشير التقرير إلى أنّ معظم السعوديين يحصلون على الأخبار والمعلومات من محطات (...)
 
13 كانون الأول (ديسمبر) 2007
التقى أمس مساعد وزير الدفاع والطيران المفتش العام للشؤون العسكرية الأمير خالد بن سلطان الذي يزور باريس حالياً وزير الدفاع الفرنسي هيرفي موران.
وقال موران لـ«الحياة» إن العلاقة السعودية - الفرنسية أساسية لفرنسا، إذ أن «السعودية محور استقرار، ولها صوت قوي بالنسبة الى مشاكل الشرق الأوسط المعقدة».
وأضاف انه «من المهم جداً» بالنسبة الى فرنسا ان «تربطنا مثل هذه الصداقة الوثيقة بين البلدين». وأعرب عن سروره للقاء الأمير خالد بن سلطان. وقال: «منذ أن التقيته في تشرين الأول (اكتوبر) الماضي في الرياض أصبحت علاقتنا علاقة صداقة قوية جداً، حتى أنني أشعر بأنني سعودي عندما (...)
 
13 كانون الأول (ديسمبر) 2007
من خلال عملي كمدربة للنساء في مجال إنشاء المشاريع الصغيرة من المنزل والمشاريع التجارية، تعرفت على العديد من الشخصيات والفئات العمرية ذات الخلفيات الاجتماعية والعلمية والاقتصادية المختلفة والمتنوعة. خلال السنوات السبع الماضية قمت بتدريب أكثر من 350 سيدة وفتاة تتراوح أعمارهن بين 18 إلى 45 سنة في مجال المشاريع الصغيرة فقط 30 في المائة منهن تقريباً بدأن مشاريعهن الخاصة فعلاً، ولقد قمت بدراسة على هذه المجموعة وحصلت على النتائج التالية: 1- المرأة الفقيرة تعمل المرأة الفقيرة للحاجة المالية لتغطية احتياجاتها الأساسية الضرورية أولا ثم لمساعدة العائلة ثانياً، أما (...)
 
13 كانون الأول (ديسمبر) 2007
ذكرت وسائل الاعلام الايرانية يوم الاربعاء ان العاهل السعودي الملك عبد الله دعا الرئيس الايراني احمدي نجاد الى اداء مناسك الحج.
وقالت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية ان هذه أول مرة يدعى فيها رئيس ايراني رسميا لاداء مناسك الحج التي تبدأ يوم الثلاثاء.
ونقل التلفزيون الايراني عن سفير ايران في السعودية محمد حسيني قوله "دعا العاهل السعودي الرئيس محمود أحمدي نجاد رسميا لاداء مناسك الحج هذا العام."
وكان الرئيس الايراني قال الثلاثاء انه سيؤدي مناسك الحج اذا دعي رسميا. وأحمدي نجاد هو أول رئيس ايراني يحضر قمة لمجلس التعاون الخليجي بعد أن دعي للقمة التي (...)
 
13 كانون الأول (ديسمبر) 2007
أكدت وزارة الإعلام السعودية أنها رفعت الحظر على قناة “الجزيرة”، من العمل في المملكة، وذلك غداة إعلان وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل ان الرياض سترسل سفيرها الى الدوحة “على الفور”.
ورداً على سؤال من “رويترز” أكدت وزارة الإعلام السعودية، أمس الاربعاء ان محطتي “الجزيرة” العربية والانجليزية سترسلان فرقاً لتغطية مناسك الحج.
وكان محظوراً على القناة الفضائية القطرية تغطية المناسك في الأعوام الماضية، وليس لديها مكتب في المملكة، ولا تعرض الشركات السعودية إعلانات على القناة، مما يحرمها من مصدر دخل كبير من السوق الرائدة في العالم العربي. وقال استاذ العلوم (...)
 
10 كانون الأول (ديسمبر) 2007
لم تكن قضية ’فتاة القطيف’ القضية الأولى التي تثير فيها أحكام القضاء السعودي انتقاد المنظمات الحقوقية، العربية والدولية.
أثارت الأحكام القضائية الصادرة في ما بات يعرف في وسائل الإعلام بقضية "فتاة القطيف" جدلاً محلياً وخارجياً، وأعادت تسليط الأضواء مجدداً على النظام القضائي في المملكة العربية السعودية. ويأمل ناشطون حقوقيون في أن يفضي احتدام النقاش وارتفاع الأصوات الدولية الضاغطة على السعودية بشأن القضية إلى المساعدة في إصلاح النظام القضائي في البلاد.
ففي أكتوبر/تشرين الأول من عام 2006 حكمت محكمة القطيف العامة على فتاة سعودية تبلغ من العمر تسعة عشر عاماً (...)
 
6 كانون الأول (ديسمبر) 2007
قالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية اليوم ان وزير الدفاع كيم جانغ سو يبدأ يوم الاحد المقبل جولة تأخذه الى السعودية وفرنسا يبحث خلالها سبل تعزيز العلاقات العسكرية والتعاون في الصناعة الدفاعية مع المسؤولين في البلدين.
ونقلت وكالة (يونهاب) للانباء عن مدير فريق السياسة الدولية التابعة للوزارة وو ان جي قوله ان جانغ سو سيزور السعودية في التاسع من ديسمبر الجاري لعقد محادثات مع ولي العهد السعودي وزير الدفاع والطيران المفتش العام الامير سلطان بن عبدالعزيز وتبادل الاراء حول علاقات الدفاع بين البلدين والامن الاقليمي.
واضاف ان كيم سيتوجه الى فرنسا يوم الثلاثاء المقبل (...)
 
2 كانون الأول (ديسمبر) 2007
دحض وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبدالعزيز مزاعم تعرض الموقوفين على خلفية الأحداث الإرهابية أو المتأثرين بالفكر المنحرف للتعذيب لنزع اعترافاتهم، مؤكدا “سنضع حداً للخطباء المفسدين المحرضين على السفر للعراق”.
وقال الأمير نايف في تصريحات صحفية نشرت امس السبت “سنضع حداً للخطباء المفسدين المحرضين على السفر للعراق.. نعتبرهم مفسدين ولا نتأخر عن وضع حد لهم”. وقال إن وزارة الداخلية تعتمد “وسائل علمية حديثة في الوصول للحقائق في تحقيقاتها مع الموقوفين” لديها،ولا تلجأ الى التعذيب.واشار الى أن الحاجز الأمني على الحدود مع العراق سيقام في الأراضي السعودية، رافضا (...)
 
29 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
أكدت السعودية ومصر كل على حدة، رفضهما لدعوات التطبيع مع “إسرائيل” والاعتراف ب”يهوديتها”. واستبعد وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل أي تقارب في مستقبل قريب بين السعودية و”إسرائيل”. ومن دون أن يشير مباشرة الى خطاب رئيس الوزراء “الإسرائيلي” إيهود أولمرت، جدد الفيصل التأكيد أن تطبيعا عربيا مع “إسرائيل” لا يمكن ان يتم قبل انسحابها من الأراضي العربية المحتلة.
وعدّد سلسلة من الإجراءات التي يجب على “إسرائيل” اتخاذها لإعطاء فرصة للمفاوضات مع الفلسطينيين بعد أنابولس. وقال إنه “من الأساسي ان تطبق “إسرائيل” إجراءات مثل تجميد كل النشاطات الاستيطانية وتفكيك المواقع (...)
 
28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
كشف تركي السديري رئيس هيئة حقوق الإنسان السعودية ان هناك مبالغات سوء فهم في جوانب معينة لدى جمعيات حقوق الإنسان العالمية عن بلاده، مشيراً الى أنه ليس كل ما يذكرونه حقيقة، مستشهداً بموضوع الاتجار بالبشر والحريات الدينية الذي أثاروه في تقاريرهم في اللجنة الحكومية الأميركية الخاصة بالحريات الدينية، حيث لا يمكن أن تعامل السعودية كأي دولة تنشأ فيها كنائس ومعابد من كل شكل ولون. وذكر السديري في حديث للشقيقة «عرب نيوز»، أن الحرية الدينية مكفولة لزائر السعودية وللمقيم، في سكنه الخاص هو ومجموعته، فلا احد يتعرض لهم، موضحا أن الهيئة أنهت أكثر من 1500 قضية حتى الآن ما (...)
 
28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
أكد وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أن بلاده لن تتخذ أي خطوات تطبيعية مع إسرائيل قبل توصلها إلى اتفاق سلام نهائي يضع حداً للنزاع العربي - الإسرائيلي، مشدداً على أن مبادرة السلام العربية ما زالت هي الإطار للتسوية، وهي تنص على أن التطبيع يأتي بعد السلام الذي لن يتحقق قبل انسحاب إسرائيلي كامل من الأراضي العربية المحتلة في العام 1967.
وقال في مؤتمر صحافي عقده مساء أول من أمس في مقر السفارة السعودية في واشنطن إنه لن يصافح رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت. وقال الوزير الذي يترأس وفد بلاده إلى مؤتمر أنابوليس للسلام: «لم نأت هنا لعروض مسرحية، بل جئنا (...)
 
28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
دعت المملكة العربية السعودية أمس الى بداية سريعة لمباحثات سلام اسرائيلية مع سوريا ولبنان في اعقاب الاعلان عن ان مفاوضات اسرائيلية فلسطينية سوف تستأنف على الفور.
وفي كلمة في مؤتمر السلام في انابوليس بولاية ماريلاند قال وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل "لقد جئنا لتأييد تدشين محادثات جدية ومتواصلة بين الفلسطينيين والاسرائيليين تتناول كل القضايا الجوهرية وقضايا الوضع النهائي."
واضاف "هذه المحادثات يجب أن تتبع بتدشين المسارين السوري واللبناني في أقرب وقت."
واتفق زعماء الولايات المتحدة واسرائيل والفلسطينيين في المؤتمر يوم الثلاثاء على البدء فورا في (...)
 
22 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
بدأ ولي العهد السعودي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران المفتش العام في المملكة الأمير سلطان بن عبدالعزيز زيارة لموسكو تستمر ثلاثة أيام يبحث خلالها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الملف النووي الإيراني والأوضاع في العراق ولبنان وعملية السلام في الشرق الأوسط. وجاء في بيان أصدره الديوان الملكي السعودي ان الزيارة تأتي تلبية لدعوة من بوتين، وانها تشكل "استمراراً لنهج السعودية في التواصل مع قادة العالم في كل ما فيه مصلحة وخدمة شعب المملكة وقضايا الأمتين العربية والإسلامية، وانطلاقاً من روابط الصداقة بين المملكة وروسيا". ومساء امس التقى (...)
 
21 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
كتاب ستنشره دار نشر فرونت لاين
لم يعد الأمر سرا ، المشروع السعودي لإستعمار شعوب العالم بالمال تارة وبالدين تارة أخرى وبأسعار النفط والحاجة إلى خفضها تارة ثالثة لا يجد من يقف بوجهه . وفي ظل الحاجة الأميركية (روما القرن الواحد والعشرين) للسعوديين، فإن التغاضي عن الجرائم السعودية ذات الطابع البربري سيستمر بحكم أن السعوديين هم شماعة الأوساخ التي تستعملها الإدارات الأميركية للقيام بالأدوار القذرة في بلدان عدة .
حين إحتاج رونالد ريغان للمال السعودي لكي يدعم به حركات الكونترا ضد الساندينستا في نيكارغوا في منتصف الثمانينات ، لم يتأخر السعوديون أبدا ، وكذلك فعلوا (...)
 
21 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
فيما يبدو أنّه ردّ على الضغط الذي أثاره الجدل في وسائل الإعلام الدولية بشأن كيفية تعاطي نظامها القضائي مع قضية إغتصاب سلّط فيها العقوبة على الضحية، أصدرت وزارة العدل السعوية ما تقول إنّه "توضيح" للقضية تشرح فيه الإجراءات التي تمّ اتباعها في المحاكمة وأسباب الحكم الذي صدر على المتهمين والفتاة الضحية. وفي القضية، مثلت فتاة في الـ19 من العمر، متزوجة مع شخص غير قريب لها، تمّ الاعتداء عليهما ولاحقا اغتصابها من قبل مجموعة من الأشخاص، وذلك قبل أكثر من عام، وفقا للمحامي عبد الرحمن اللاحم وكيل الفتاة.
وطالب محامي الدفاع في منظمة حقوق الإنسان السعودية حكومة بلاده (...)
 
20 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
ذكرت مصادر سورية مطلعة أن القمة التي عقدت أمس الأول في دمشق بين الرئيس بشار الأسد والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، تفتح الآفاق السياسية أمام امكانية عقد سلسلة من القمم المماثلة بين الرئيس الأسد وعدد من القادة العرب، مشيرة إلى أن هناك اتصالات تجرى بالفعل لعقد لقاء بين الرئيس السوري والعاهل السعودي، وأوضحت هذه المصادر أن الايام القادمة، ستشهد استئناف الاتصالات وعلى أرفع المستويات بين دمشق والقاهرة، وهي لم تستبعد قيام الرئيس حسني مبارك بزيارة دمشق، قبل انعقاد مؤتمر السلام في أنابوليس، مؤكدة ان التطورات الاقليمية والدولية المتسارعة في المنطقة، تفرض على (...)
 
17 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
تحدث الموظف المهم في "الادارة" الاميركية المعنية بقضايا المنطقة وازماتها عن المملكة العربية السعودية وايران قال: "المشكلات بين المملكة العربية السعودية وايران الاسلامية لها اسباب عدة. منها امتلاك ايران السلاح النووي او بالأحرى سعيها الحثيث الى امتلاكه واضعاف ذلك الزعامة أو المرجعية السعودية وانتقال الزعامة العربية الى غير العرب. هذا امر يخاف منه الخليجيون ومعهم مصر وكل العرب. وما قد يساهم في ذلك هو محاولة ايران الناجحة ربما حتى الآن "تشليح" العرب قضية فلسطين وتبنيها اياها ومحاولة استعادة حقوق الشعب الفلسطيني التي رفض العرب على مدى عقود القيام بها. وهناك ايضا (...)
 



المقالات الأكثر شعبية
لاصداقة مع الطمع في البترول
لاصداقة مع الطمع في البترول
الأمريكان يخططون لقلب نظام آل سعود