شبكة فولتير
دولة

لبنان

 الحص قدم إستقالته من منصبه كنائب لرئيس مجلس أمناء المؤسسة العربية للديموقراطية في قطر 6 شباط (فبراير) 2012
تناول الرئيس الدكتور سليم الحص، في تصريحه، المؤتمر السنوي لمعهد السياسات الاستراتيجية الذي عقد في "الكيان الاسرائيلي" تحت عنوان "عين العاصفة اسرائيل والشرق الاوسط" وشارك فيه عدد من الاطراف العربية ومنهم (الامير) الحسن بن طلال ومستشار دولة قطر سليمان الشيخ والمفاوض الفلسطيني صائب عريقات.
وقال الرئيس الحص "هذه ظاهرة نابية ومستهجنة، فالتوجه الى اسرائيل يفترض ان يكون من المحرمات، ناهيك باقامة الاتصالات داخلها، اما وانني شخصيا اشغل مقام نائب رئيس مجلس امناء المؤسسة العربية للديموقراطية في قطر، فانه لا يسعني الا ان اعلن استقالتي من هذا الموقع احتجاجا على ما كان، (...)
 
أجتماع مجلس الأمن بخصوص حالة فلسطين و لبنان و سوريا. نيويورك (الولايات المتحدة) | 25 آب (أغسطس) 2011
Rapport de Lynn Pascoe, Secrétaire général adjoint aux affaires politiques ©UN Photo/JC McIlwaine
السيد باسكو (تكلم بالإنكليزية): لقد تعذر طويلاً تحقيق هدف إنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني وإقامة دولة فلسطينية مستقلة قابلة للحياة، تعيش جنباً إلى جنب مع إسرائيل في سلام وأمن. وفي سياق إقليمي متسارع التغيير، أصبح من الملح إحراز تقدم جدي نحو ذلك الهدف. وهاهي المواعيد النهائية التي وضعت قبل عام لتسوية جميع مسائل الوضع النهائي وإكمال برنامج بناء الدولة الفلسطينية تداهمنا. بيد أن الجمود السياسي لا يزال قائماً، بالرغم من الجهود المستمرة الرامية إلى (...)
 
لبنان رواية دون أحرف...
بقلم نضال الخضري
17 تشرين الأول (أكتوبر) 2008
كلما ابتعدت عن الحدث أدركت أن العلاقة التي تربطنا هي أكثر من كلام يمكن رسمه بحروف، أو تعليقه بين الفواصل والتنهيدات التي تتعبنا ونحن نلاحق التصريحات أو التعليقات، فهناك فهم واحد ربما يجعلني أري لبنان صورة معلقة على جدار غرفتي أراها كل نهار بزاوية مختلفة، فهي مثل الوميض الذي يلاحقني في لحظة "الكآبة" فيعيد رسم حلمي وكأنني أبحث عن حب جديد.
ولبنان أفهمه فيضا وليس "دبلوماسية" ترهق السامعين أو القادرين على متابعة الحدث، ففي كل لحظة هنا طاقة خفية تجعله أمام ناظري وكأنني أشهد "دراما" تكسر حاجز النمطية التي اعتدنا عليها في تفسير "العلاقات" أو "القراءات" أو (...)
 
لبنان.. نقطة استفهام...
بقلم مازن بلال
17 تشرين الأول (أكتوبر) 2008
يبقى التمثيل الدبلوماسي شأن يمكن أن ندخل إليه من زوايا مختلفة عن طبيعة الحدث اليوم، فحتى لو كان هناك ارتياح دولي فإن مسألة العلاقات تملك أبعادا إضافية لا تعيدنا إلى التاريخ بقدر كونها رؤية للقادم الذي يبدو وكأنه مرهون باختبار لـ"حسن النوايا"، وبالطبع فإن ما حدث خلال السنوات القليلة الماضية ربما يدفع للبحث من جديد في "مسألة الثقة" رغم أنها بقيت معلقة على التصريحا ت المتطايرة أكثر من كونها "بندا" في مسيرة البلدين.
مسألة العلاقات حددها مرسوم رئاسي، لكن وفي المقابل فإن إجراءات هذا التمثيل تحمل معها لائحة طويلة، تبد وكأنها تسير وفق أجندة بدأت بأكثر المسائل (...)
 
12 أيار (مايو) 2008
حتما فإن الإدارة الأمريكية ليست مطمأنة بعد أحداث بيروت، ليس فقط لأن زيارة الرئيس جورج بوش ستأتي بعد أيام على إيقاع أحداث مقلقة، أو وسط إرباك لمجموع حلفائها في المنطقة، بل أيضا لأن إستراتيجيتها أوجدت أزمات متلاحقة دون أن تستطع إيجاد مخرج واضح لها، علما ان بوش اعتبر أن حكومة السينيورة "خطا أحمر"، فهل سيصبح الخط الأحمر بشأن الإرهاب يقارب مثيله في لبنان.
وبعيدا عن المعلومات السياسية أو الجدل الإعلامي العنيف فإن "الإرهاب" كان بطلا في ساحات التصريحات الدولية... وحزب الله بالنسبة للخارجية الأمريكية أخطر المنظمات الإرهابية، والرئيس اللبناني أمين الجميل اعتبر من (...)
 
ليست حربا أهلية..
بقلم نضال الخضري
12 أيار (مايو) 2008
أهواكم أمامي تفكرون كما تعشقون، أو كما تحبون الدخول في "مغامرة" .. لأن الوطن مغامرة والأنثى مغامرة، وحياة الذكور تقف على النزوة والجرأة، فانا أهواكم أمامي مثل نشوة الربيع التي أبحث عنها، فأرى أنني أتوه في الصورة الأولى التي أوجدتني واحتضنتني.
وعندما أسمع الصوت فإنني أتوه في التردد الذي لم أعرفه، فهو نوع من عبق الاختلاط بالأرض أو اكتمال فورة الخصب، فأعشق لأن حريتي عشق وشبقي للقادم عشق، وأعرف أن كسر المألوف يأتي أحيانا على رقبتي ورغبتي في الهدوء، لكنني اخترت القلق وتحدي صيغ الرجولة التي تفرض كبت عشقي، وتصويري للحن الذكورة كما عرفته وكما يقدم لي على أنه (...)
 
12 أيار (مايو) 2008
أعلنت شخصيات سياسية وإعلامية أردنية أمس، تأييدها للخطوات التي قام بها حزب الله، بفرض سيطرته على بيروت، مؤكّدين أنّ الحزب «يمثّل مشروع مقاومة الوجود الأميركي للمنطقة».
وجاء هذا الموقف في رسالة بعثت بها 60 شخصية أردنية لكل من الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله والرئيس اللبناني السابق إميل لحود وزعيم التيار الوطني الحر العماد ميشال عون. وجاء في الرسالة الموجّهة إلى «حماة المقاومة العربية في لبنان» إنّ «مصير الأمة العربية ومستقبلها كله يتقرر الآن في معارك المواجهة بين قوى المقاومة وقوى الاحتلال». ومن بين موقّعي الرسالة خمسة وزراء سابقين ونواب ورؤساء نقابات (...)
 
12 أيار (مايو) 2008
خلال المعارك الأخير في لبنان كان هناك مجموعة من المعلومات التي تحدثت عما يحدث في لبنان، وأغلبها يشير إلى نوعية "الخلط" في الإستراتيجية الأمريكية، وطبيعة "التكاسل" الذي وسم تحركها رغم أنها كانت تعتبر أن حكومة السنيورة خطا أحمر.
وفي بعض المعلومات أن الإدارة الأمريكية كانت تريد "التضحية" بأحد حلفائها على حساب تغير الصورة الذهنية الخاصة بحزب الله والمعارضة عموما، فينتقل من فصيل مقاوم إلى "تيار دموي"... وبالطبع فإن التصريحات الأولى صبت بهذا الاتجاه، فحتى وزير الخارجية الفرنسي لم ينتظر التفاصيل فتحدث عن "أمن" السياسيين في بيروت... غير أن الصورة كانت مختلفة (...)
 
12 أيار (مايو) 2008
مازال الشأن اللبناني حاضرا بقوة في الصحف البريطانية الصادرة اليوم، والتي تعرضت بالخبر والتحليل لما يحدث في هذا البلد.
ففي الجارديان كتب هاج ماكلود ورامي عايشة يقولان إن قوى المعارضة أحكمت سيطرتها العسكرية على مناطق في العاصمة بيروت كانت تسيطر عليها القوى الموالية للحكومة التي يساندها الغرب.
وذكرت الصحيفة ان وليد جنبلاط، الذي سيطر على المناطق الجبلية في جنوب شرق بيروت لأجيال، أمر مقاتليه بالقاء السلاح بعد اشتباكات عنيفة مع مسلحي حزب الله تضمنت عمليات خطف وإعدام متبادلة.
واشارت الجارديان إلى أن المنطقة صارت خاضعة للزعيم الدرزي المعارض طلال أرسلان الذي طلب (...)
 
12 أيار (مايو) 2008
الحالة الميليشيوية لها عدة وأدوات منها المال السياسي، التسلح، التدريب، الشعب الأمنية والتي تسمى أحيانا "انضباط"، بالاضافة الى توسيع دائرة التفرغ أي العمل السياسي والحزبي المأجور فيتحول المناضل والكادر الى موظف لقاء راتب وهذه الطبقة من العاطلين عن العمل تصبح أداة بيد السلطة الحزبية للتحكم بالقرار التنظيمي. وهذه الطبقة الهامشية الطفيلية ، أفرزتها أصلا الازمة الاقتصادية الاجتماعية. وهي مهيأة للانتهازية لأنها تبدل مواقفها السياسية وفق سلم الرواتب، لانها غير ملتزمة عضويا بقضية أو عقيدة أو وعي عقلاني أو مشروع سياسي وقد تعرض هؤلاء الشباب الى الفساد والانحراف عن (...)
 
6 آذار (مارس) 2008
قال نائب الأمين العام لحزب الله نعيم قاسم عن الحزب «يستعد للحرب» لكنه لكن يبدأها، في حين أكد الحزب حرصه على «الاستقرار وعدم توتير الاوضاع في المنطقة»، منتقداً تقرير الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي تجاهل الانتهاكات الإسرائيلية للقرار 1701. وأكد قاسم أن حزب الله أعدّ ما يستطيع لمواجهة «حرب إسرائيليّة، أميركيّة وأمميّة» عليه، معتبراً أن هذا الوضع من الحروب لا تسويات فيه «فإما خاسر أو رابح».
ورد قاسم على مقولة أن المقاومة ربحت عسكرياً من حرب صيف 2006 وهُزمت سياسياً من خلال القرار 1701 مع وجود أكثر من 12 ألف جندي أممي وما يُقاربهم من الجنود اللبنانيين (...)
 
6 آذار (مارس) 2008
ذهب الكلام عن «أفكار جديدة» لحل الأزمة اللبنانية أدراج الرياح أمس، بالتزامن مع تقاذف القوى السياسية اللبنانية الاتهامات بتعطيل الحل قبل القمة العربية، والهجوم الحاد على هذه الأفكار «السورية» على اعتبار أن هدفها إدخال لبنان «في متاهة» بحسب تيار الأكثرية، فيما وصلت اتهامات المعارضة حد اتهام مقربين من رئيس المجلس النيابي نبيه بري الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى باقتراح هذه الأفكار لا سوريا.
وجاءت هذه التطورات بعدما كشفت مصادر لبنانية عن أن الرئيس السوري بشار الأسد اقترح على موسى، خلال زيارته الأخيرة إلى العاصمة السورية دمشق، أفكاراً جديدة تقضي (...)
 
19 شباط (فبراير) 2008
انشغل الوسط السياسي والدبلوماسي والإعلامي بقراءة بيان وزارة الخارجية السعودية الذي نصح السعوديين، بعدم السفر الى لبنان «بسبب أوضاعه الأمنية والسياسية غير المستقرة»، والذي أعطى، بمضمونه وتوقيته، مؤشرا لدخول لبنان والمنطقة في مرحلة سياسية جديدة، ولبروز عقدة سياسية جديدة تضاف الى التعقيدات التي تعصف بالحوار بين القيادات السياسية اللبنانية من جهة، وبين القيادتين السعودية والسورية من جهة ثانية. ويعتبر هذا البيان الأول من نوعه الذي يصدر عن وزارة الخارجية السعودية، حتى أن «الأخطار» التي عاشها المواطنون السعوديون ابان «حرب تموز» ,2006 أو في محطات أكثر خطورة على (...)
 
دمشق تحقق في «الخرق الأمني»: مَن كشف شخصية «الحاج رضوان» ورصد حركته ونفّذ؟
عماد مغنية: «صانع البطولات الأسطورية» يسقط شهيداً
عماد مغنية: «صانع البطولات الأسطورية» يسقط شهيداً دمشق (سوريا) | 15 شباط (فبراير) 2008
أصيب «حزب الله» بضربة كبيرة وقاسية جداً، بسقوط أحد أبرز قادته الحاج عماد مغنية شهيداً. ربع قرن من الزمن، من التخفي، من الاحتياطات والتدابير الوقائية، لم تفلح كلها، في الحيلولة دون تنفيذ «قرار القتل الأميركي الاسرائيلي المبرم»، فإذا بـ«الحاج رضوان»، «أسطورة» المقاومة و«حزب الله» وصانع أساطيرهما يسقط بعبوة صغيرة ولكن موجهة، وفي ليلة دمشقية باردة، ومن دون رفقة تلملم أشلاءه أو أصدقاء يبلغون حزبه إلا بعد نحو نصف ساعة من الزمن.
 
10 شباط (فبراير) 2008
يعيش لبنان حالة من الانقسام السياسي والشعبي منذ اغتيال الرئيس رفيق الحريري، وخروج الجيش السوري منه، وما تلا ذلك من سيطرة فريق الرابع عشر من شباط على مفاصل السلطة متسلحاً بدعم أميركي، وغربي غير محدود
اثنتان وعشرون عملية اغتيال عجزت كل أجهزة الفريق الحاكم عن كشف ملابسات واحدة منها، اللهم غير الاتهامات التي يطلقها أعضاء هذا الفريق ضد سوريا من دون أي دليل أو برهان، حيث بلغ الانكشاف الأمني مرحلة جعلت الكثير من المراقبين والعارفين بالشؤون الأمنية والاستخباراتية في الغرب يضعون أكثر من علامة استفهام وتساؤل حول حقيقة ما يجري في لبنان، ومن يقوم بكل تلك الاغتيالات. (...)
 



المقالات الأكثر شعبية
حسن نصرالله : "نصرنا ومسؤولياتنا"
حسن نصرالله : "نصرنا ومسؤولياتنا"
نص الحوار الكامل الذي أدلى به حسن نصرالله لجريدة السفير
 
عماد مغنية: «صانع البطولات الأسطورية» يسقط شهيداً
عماد مغنية: «صانع البطولات الأسطورية» يسقط شهيداً
دمشق تحقق في «الخرق الأمني»: مَن كشف شخصية «الحاج رضوان» ورصد حركته ونفّذ؟
 
 عن هزيمة إسرائيل في لبنان
عن هزيمة إسرائيل في لبنان
اضطراب موازين القوة في لبنان (الجزء الأول)