شبكة فولتير

مواضيع

البيئة

الإدراك البيئي الصاعد غارق في بروبغندا تهدف إلى إشعار الأفراد بالذنب لتتمكن من تبرئة الإمبريالية أكثر من مسؤوليتها. هكذا تم تقليل حجم تأثير التبادل الحرّ على اقتصاد البلدان الفقيرة على الرغم من أن بلداناً كثيرة تدمّرت بعد الاستغلال الأعمى لمواردها من قبل شركات الأجنبية والأسوأ من ذلك أن هذه الظاهرة تتفاقم في ظل القوانين التي اضطرت البلدان الفقيرة إلى قبولها في منظمة التجارة العالمية. في الاتجاه عينه يمكن تقدير التأثير البعيد المدى للحروب على بيئتنا وهي نتيجة مجهولة حتى الآن.

كما أن منظمة الصحة العالمية تمنع منذ تأسيسها نشر المعلومات عن النتائج الصحية للتلوث الجوي الذي تسببه الأسلحة النووية. بالإضافة إلى ذلك تتمّ برمجة التغيرات البيئية لتدعم السيطرة الإمبريالية. مثلاً يقوم الأنغلوسكسونيون بتركيز الانتباه العالمي على الاحتباس الحراري ويعزونه إلى النشاط البشري دون سواه ويستغلون المخاوف الألفية لفرض معايير اقتصادية تزداد إجحافاً يوماً بعد يوم وتعرقل نمو الدول الناشئة.

français   Español   Português   English   عربي   italiano   Deutsch   polski   Türkçe   Nederlands   русский