شبكة فولتير

مواضيع

الولايات المتحدة: إدارة أوباما

في جهد إعلامي متميز تمكن الامبراطورية الأنغلوسكسونية من ترميم صورة الولايات المتحدة الأميركية في العالم وإعادة صفة الديمقراطية والمسؤولية إليها بعد أن عجز جورج بوش الإبن عن الحفاظ عليها. تمكن باراك أوباما الذي حظي بتعاطف كبير في العالم لكونه أول رئيس أسود للولايات المتحدة الأميركية من الاستفادة من هذه الموجة العالمية ومن سحره الخاص ومن أناقته الشخصية ليستمرّ في ممارسة سياسة أسلافه الضارية عنيها لكن بطرقٍ أخرى. منح الحصانة المطلقة لإدارة بوش الإبن واستمر في احتلال العراق ووسع الحرب في أفغانستان واستفاد من الأزمة الاقتصادية لزيادة استغلال خيرات العالم الثالث بواسطة صندوق النقد الدولي والبنك الدولي وأجبر الرساميل المستثمرة في الدول الأجنبية على الالتجاء إلى جنة الضرائب الأنغلوسكسونية كما استغل الأزمة البيئية ليفرض تدابير اقتصادية غير متوازنة وتلاعب بمكافحة الأوبئة لكي يفرض سلطة فوق وطنية على معظم الدول.

français   English   Español   italiano   Deutsch   Português   русский   عربي   ελληνικά   فارسى   Türkçe   Հայերեն   čeština   日本語   Nederlands   polski   suomi   norsk  
بقلم تييري ميسان
Doha (Qatar) | 30 كانون الأول (ديسمبر) 2015