شبكة فولتير
منظمة غير حكومية

حركة_مجاهدي_خلق

الإرهاب حسب بولتون
بقلم تييري ميسان
الإرهاب حسب بولتون دمشق (سوريا) | 22 كانون الثاني (يناير) 2019
بعد أن فقدت جماعة الإخوان المسلمين الدولة التي منحتها الولايات المتحدة لهم على أرض ممتدة بين العراق وسورية، هاهي تعيد تعريف استخدامها للإرهاب، حيث يقوم مستشار الأمن القومي جون بولتون حالياً بإعادة تدوير سبعة آلاف من إرهابيي داعش في أفغانستان، إضافة إلى أربعة آلاف من أعضاء منظمة "مجاهدي خلق" الإيرانية في ألبانيا.
وهكذا لم يعد "المجاهدون"، الذين بدؤوا عملياتهم العسكرية في عام 1978 ضد النظام الشيوعي في أفغانستان، ومن ثم ضد الجيش الأحمر السوفييتي، حلفاء لحركة طالبان، بل صاروا أعداءً يتوجب قتالهم.
يأتي هذا التحول في الوقت الذي نشرت فيه أكاديمية "ويست بوينت" (...)
 
مجاهدي خلق تمول حزب فوكس (الأندلسي) 21 كانون الثاني (يناير) 2019
وفقًا لتحقيق أجرته صحيفة البايس El País، فقد مولت منظمة مجاهدي خلق الحملة الانتخابية لحزب فوكس Vox الأندلسي، في الانتخابات الأوروبية التي جرت عام 2014 بملبغ 800 ألف يورو .
هذا وقد تتبعت الصحيفة الاشتراكية المسالك التي استخدمت في نقل الأموال، لكنها لم تتوصل إلى تسليط الضوء على فحواها.
ظلت "مجاهدو خلق" منظمة ماركسية إيرانية حتى نهاية ديكتاتورية الشاه رضا بهلوي. لكنهم شرعوا بالانزلاق تدريجيا ضمن ملة تعمل لصالح إسرائيل والولايات المتحدة ضد نظام الثوريين الإسلاميين المناهضين للإمبريالية.
وقد فر مؤسس الجماعة مسعود رجوي إلى فرنسا بعد تنظيم مذبحة الحكومة (...)
 
مجاهدي خلق تدعو للإطاحة بالنظام الإيراني 3 تموز (يوليو) 2018
شارك نحوا من 4000 شخص، جاء معظمهم من أوروبا الشرقية، بعد تغطية كل نفقاتهم، في الاجتماع السنوي لمجاهدي خلق في باريس.
كانت منظمة مجاهدي خلق التي تقودها مريم رجوي، حزبا سياسيا ايرانيا ماركسيا، ثم تحولت إلى جيش عراقي خاص في خدمة صدام حسين "، ثم إلى منظمة إرهابية" وفقا للولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، وبقدرة قادر صاروا الآن " مقاتلون من أجل الحرية " .
لقد تبنوا عددا لا يحصى من الهجمات القاتلة في إيران.
وبالنظر إلى الدعم الكبير الذي تتلقاه المنظمة من وكالة المخابرات المركزية منذ الثمانينات، فإنها تدعو سنويا إلى باريس-فيلبينت بعض الشخصيات الدولية، مع (...)
 
اجتماع دولي في فرنسا لدعم داعش 1 تموز (يوليو) 2014
عقد مجاهدوا الشعب ( المعارضة الايرانية المسلحة التي تمولها واشنطن ) لقاء جماهيريا ضخما في مدينة فيلبنت, بالقرب من باريس, في 27 حزيران-يونيو 2014, ضم أكثر من 80 ألف مشارك في هذا الحدث.
إذا كان اللقاء يهدف في البداية إلى دعم القاعدة العسكرية للمجاهدين في العراق, معسكر أشرف, ومعركتهم ضد ايران, فإن رئيسة التظيم مريم رجوي انتهزت الفرصة في كلمتها لمهاجمة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي معربة عن سررورها من تقدم داعش في العراق.
السياسة الفرنسية الحالية تعاني من افصام حاد بالشخصية : فمن ناحية فرنسا (كما الولايات المتحدة) أدانتا بشكل رسمي عملية زعزعة استقرار (...)