شبكة فولتير
مواضيع

عودة فريق مايكل فلاين 17 أيار (مايو) 2020
على حين أسقطت وزارة العدل الأمريكية جميع التهم الموجهة إلى المدير السابق لإدارة الشؤون الداخلية ومستشار الأمن القومي لفترة قصيرة، الجنرال مايكل فلاين، من المحتمل أن يتم تعيين أحد المقربين له، عزرا كوهين-واتنيك (الصورة) كمساعد لوزير الدفاع، وسيكون مسؤولاً عن مكافحة المخدرات والتهديدات العالمية (deputy assistant secretary of defense for counternarcotics and global threats).
لعب المذكور دوراً مركزياً في نقل الوثائق إلى ديفين نونيس، مما يثبت وجود مؤامرة حبكتها المخابرات التابعة لإدارة أوباما ضد إدارة ترامب المستقبلية.
وكان السيد نونيس، رئيس لجنة المخابرات في (...)
 
دفاع الجنرال فلاين يعثر على وثائق جديدة 17 نيسان (أبريل) 2020
اكتشف مكتب المحاماة السابق للدفاع عن الجنرال مايكل فلاين وثائق جديدة أرسلها إلى محاميه الحاليين. وعلى ما يبدو فإن إحدى تلك الوثائق قد تكون سببا في تبرئته من الجرائم المنسوبة إليه.
ووفقاً لفريق دفاعه، فإن هذه القضية برمتها لم تكن ممكنة لولا رفض وزارة العدل رفع السرية عن وثيقة تثبت بالمصادفة أن جاسوساً تابعاً لمكتب التحقيقات الفدرالي قد تسلل بشكل غير قانوني إلى اجتماع مغلق للرئيس المستقبلي ترامب مع وكالة المخابرات المركزية، في آب-أغسطس 2016.
أصبح الجنرال مايكل ت. فلاين، القائد السابق للمخابرات العسكرية الأمريكية ثم مستشار الأمن القومي للرئيس ترامب، هدفاً (...)
 
 
السلام المفقود
بقلم تييري ميسان
السلام المفقود دمشق (سوريا) | 8 تشرين الأول (أكتوبر) 2019
حظي رئيس الولايات المتحدة الأميركية السابق باراك أوباما بترحيب منقطع النظير إثر انتخابه عام 2009 كأول رئيس «أسود» للولايات المتحدة في بلد عنصري بامتياز.
لكنه أثبت خلال سنوات حكمه أنه غير قادر على حل أي من المشكلات التي تعاني منها هذه الجالية الإفريقية التي ينتمي إليها، تاركاً العنان على غاربه لعناصر الشرطة، يمارسون ذروة العنصرية ضدهم.
منحته لجنة نوبل، منذ الأيام الأولى من ولايته، جائزة السلام، مشيدة بجهوده «من أجل عالم خالٍ من الأسلحة النووية»، وهو أول موضوع توقف فوراً عن معالجته.
وعلى الرغم من أن سجل منجزاته كان في المحصلة على العكس تماماً من الوعود التي (...)
 
روبرت أوبراين، مستشار الأمن الأمريكي الجديد 2 تشرين الأول (أكتوبر) 2019
عيّن الرئيس ترامب روبرت سي. أوبراين مستشاراً جديداً للأمن القومي، ليحل محل جون بولتون. هذه الوظيفة لا تخضع لموافقة الكونغرس.
روبرت أوبراين محام ودبلوماسي. وقد عمل مع الإدارات الديمقراطية والجمهورية المتعاقبة منذ عام 1996.
وفي إدارة ترامب، كان مسؤولاً عن التفاوض بشأن الرهائن الأمريكيين المحتجزين في الخارج.
لعب دوراً في إطلاق سراح القس أندرو برونسون في تركيا. يمكننا القول أيضا أنه كان نشطًاً جداً في تحرير الرهائن الأمريكيين واللبنانيين في إيران.
روبرت أوبراين هو "استثنائي" مثل جون بولتون الذي عمل معه، ولكن على عكس ذلك الرجل، كان أوبراين من المؤيدين (...)
 
كلمة الرئيس دونالد ترامب أمام الدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة نيويورك (الولايات المتحدة) | 24 أيلول (سبتمبر) 2019
شكرا جزيلا السيد الرئيس والسيد الأمين العام والممثلين والسفراء وقادة الدول المحترمين. مر سبعون عقدًا من الزمن على هذه القاعة بكل ثرائها وأحداثها.
ومن حيث أقف الآن، سمع العالم تصريحات الرؤساء ورؤساء الوزراء في ذروة الحرب الباردة من على هذا المنبر. شهدنا في هذا المحفل على تأسيس أمم ورأينا قادة ثورات، ورأينا قديسين ألهمونا التحلي بالأمل، ومتمردين أثاروا فينا الحماس، وأبطالا شحنونا بالشجاعة. قصدوا جميعهم هذا المحفل لتبادل الخطط والمقترحات والرؤى والأفكار على أكبر منصة في العالم.
حقبتنا مليئة بمنافسات كبرى ومخاطر عالية وخيارات واضحة شبيهة بالتي واجهناها في (...)
 
23 أيلول المقبل
بقلم تييري ميسان
23 أيلول المقبل دمشق (سوريا) | 17 أيلول (سبتمبر) 2019
يواظب الرئيس دونالد ترامب تنفيذ تعهداته بحملته الانتخابية من دون كلل. فهو يعتزم الآن استبدال العقيدة العسكرية الأمريكية التي تكونت عقب هجمات 11 أيلول 2001، بعقيدة الرئيس السابق أندرو جاكسون.
ظل يحاول على مدى السنوات الثلاث الماضية الإفصاح عن وجهة نظره، على الرغم من انتقاد وسائل الإعلام له، حتى قبل أن يتكلم، ومعارضة الطبقة السياسية في واشنطن التي تغض الطرف عن ثمانية عشر عاماً من المجازر في الشرق الأوسط الموسع. ويبقى الأمر الأكثر صعوبة بالنسبة له حتى الآن هو أن يكون مسموعاً لدى جنرالات البنتاغون الذي تلقوا تكوينهم المهني إبان إدارتي بوش وأوباما. لذلك اقتصرت (...)
 
لا حرب ضد إيران
بقلم تييري ميسان
لا حرب ضد إيران دمشق (سوريا) | 21 أيار (مايو) 2019
لم يكن أمام دونالد ترامب من حل لتجنب عزله من منصبه، بعد أن خسر الأغلبية في مجلس النواب، إلا الشروع في عقد اتفاق مع الدولة الأمريكية العميقة، تم بموجبه إصدار المدعي العام روبرت مولر قراراً بتبرئته من تهمة الخيانة العظمى لصالح روسيا.
من منا لم يعد يعرف أن إليوت أبرامز، وهومن المحافظين الجدد وأحد أقطاب "عملية إيران كونتراس"، قد تم تكليفه رسمياً بزعزعة استقرار فنزويلا. تلك العملية التي كان من المقرر لها أن تبدأ في تدمير هياكل الدول في "حوض البحر الكاريبي"، كاستمرار لما تم البدء به منذ سبعة عشرعاماً في تدمير هياكل الدول في "الشرق الأوسط الكبير" وفقاً لإستراتيجية (...)
 
الحرب بالعقوبات
بقلم تييري ميسان
الحرب بالعقوبات دمشق (سوريا) | 26 نيسان (أبريل) 2019
كل الحروب مميتة ووحشية، أما بالنسبة لدونالد ترامب فمن المستحسن أن تتم بأبخس الأثمان. ولعل أنسبها، من وجهة نظره، القتل بالضغط الاقتصادي، وليس بالسلاح. وليقينه بأن الولايات المتحدة لم يعد لديها أي مبادلات تجارية مع البلدان التي تهاجمها، فإن التكلفة المالية لهذه الحروب "الاقتصادية" تتحمل أعباءها عادة بلدان محايدة، وليس قطعاً البنتاغون.
ومع انتشار مسارح العمليات الحربية الأمريكية، ومن ثم ما يسمى بـ "العقوبات"، بدأت تُطرح مشكلات خطيرة أمام حلفاء الولايات المتحدة، لاسيما في بلدان الاتحاد الأوروبي، التي كان رد فعل البعض منها سيئاً للغاية إزاء تهديدات الولايات (...)
 
النفط
بقلم تييري ميسان
النفط دمشق (سوريا) | 9 نيسان (أبريل) 2019
لعله من غير المستحسن، وفقاً لـعقيدة بومبيو، تخفيض الإنتاج العالمي من المواد الهيدروكربونية إلى مستوى الطلب من خلال حصص الإنتاج التي أقرتها منظمة الدول المصدرة للنفط منذ عامين، بل عن طريق إغلاق السوق أمام بعض المصدرين الكبار مثل إيران، وفنزويلا، وسورية (التي اكتُشفت احتياطياتها الضخمة مؤخرًا ولم يتم استغلالها بعد). مما يعني خروج مشروع قانون "نوبك" من أرشيف المحفوظات إلى العلن من جديد.
في الواقع، يهدف مشروع القانون هذا، والذي تعرض للعديد من المتغيرات منذ عرضه على الكونغرس قبل عقدين من الزمن، إلى رفع الحصانة السيادية التي تتذرع بها دول منظمة أوبك لتشكيل تكتل (...)
 
دونالد ترامب يقترح نزعاً نسبياً للأسلحة النووية 8 نيسان (أبريل) 2019
بينما كان وزراء خارجية الناتو يحتفلون في واشنطن بالذكرى السبعين للحلف، كان الرئيس دونالد ترامب في استقبال نائب رئيس الوزراء الصيني ليو خه.
أذهل الرئيس ترامب الحضور خلال المؤتمر الصحفي قبل المقابلة الرسمية، بالحديث عن إمكانية التفاوض مع كل من الصين وروسيا حول تخفيض إنفاقهما النووي .
كما تحدث وزراء خارجية الناتو عن انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة القوات النووية متوسطة المدى، والتي حملوا روسيا المسؤولية عنها. وأكد الأمين العام ينس ستولتنبرغ أنه لا داعي - في الوقت الحالي - لإعادة الجدل حول الصواريخ الأوروبية، أي حول نشر القنابل الذرية في أوروبا، الذي من (...)
 
سياسة الطاقة الأمريكية 20 آذار (مارس) 2019
طلب وزير الخارجية مايك بومبيو، وهو نفسه الذي كان كبير المديرين التنفيذيين سابقاً لدى شركة تصنيع المعدات النفطية سنتري إنترناشونال، من زملائه السابقين المساعدة في تنفيذ سياسته الجديدة في مجال الطاقة. وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي أصبحت فيه الولايات المتحدة خلال أحد عشر عاماً، أكبر منتج للطاقة الأحفورية في العالم، متقدمة على المملكة العربية السعودية وروسيا، بفضل النفط والغاز الصخري.
وفي كلمة له أمام سيراويك CERAWeek في هيوستن في 12 آذار-مارس 2019 ، أعاد إلى الأذهان :
فرض عقوبات على إيران لمنعها من تصدير مشتقات الطاقة.
وعقوبات أخرى ضد فنزويلا، من شأنها (...)
 
عودة إليوت أبرامز 28 كانون الثاني (يناير) 2019
عيَن وزير الدولة مايك بومبيو، إليوت أبرامز مبعوثاً خاصاً لفنزويلا.
إليوت أبرامز هو من المحافظين الجدد التاريخيين. كان ينتمي إلى المجموعة اليهودية الصغيرة المحيطة بالسيناتور الديمقراطي هنري سكوب جاكسون، قبل أن ينضم إلى إدارة ريغان. تزوج من بنت حما نورمان بودهوريتز، رئيس تحرير كومنتاري Commentary. وهو واحد من مؤسسي السياسة اللاهوتية، وأحد المشرفين على إنشاء الوقف الوطني للديمقراطية NED، وهي الوكالة المكلفة بالكشف عن الأهداف لصالح وكالة المخابرات المركزية. كما كان أحد منظمي الحرب ضد نيكاراغوا والسلفادور، إضافة إلى قضية إيران كونترا، أثناء رئاسة رونالد ريغان. (...)
 
الإرهاب حسب بولتون
بقلم تييري ميسان
الإرهاب حسب بولتون دمشق (سوريا) | 22 كانون الثاني (يناير) 2019
بعد أن فقدت جماعة الإخوان المسلمين الدولة التي منحتها الولايات المتحدة لهم على أرض ممتدة بين العراق وسورية، هاهي تعيد تعريف استخدامها للإرهاب، حيث يقوم مستشار الأمن القومي جون بولتون حالياً بإعادة تدوير سبعة آلاف من إرهابيي داعش في أفغانستان، إضافة إلى أربعة آلاف من أعضاء منظمة "مجاهدي خلق" الإيرانية في ألبانيا.
وهكذا لم يعد "المجاهدون"، الذين بدؤوا عملياتهم العسكرية في عام 1978 ضد النظام الشيوعي في أفغانستان، ومن ثم ضد الجيش الأحمر السوفييتي، حلفاء لحركة طالبان، بل صاروا أعداءً يتوجب قتالهم.
يأتي هذا التحول في الوقت الذي نشرت فيه أكاديمية "ويست بوينت" (...)
 
تحولات كبرى
بقلم تييري ميسان
تحولات كبرى دمشق (سوريا) | 8 كانون الثاني (يناير) 2019
تحولت سورية، مع بداية الحرب عليها، إلى ساحة قتال لجميع دول العالم، أدت إلى وقوع مواجهات فيها بين الولايات المتحدة وروسيا. لكن واشنطن حزمت أمرها أخيراً في العشرين من كانون الأول الماضي، وقررت الانسحاب من سورية من دون أي مقابل.
سوف يُسجل هذا اليوم في التاريخ العالمي باعتباره الأهم منذ 26 كانون الأول 1991، تاريخ حل اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفييتية، حين تحول العالم إثرها إلى عالم أحادي القطب لمدة سبعة وعشرين عاماً، أصبحت خلالها الولايات المتحدة القوة الاقتصادية والعسكرية الرائدة، وسيدة العالم بلا منازع.
بيد أنها بدأت منذ ثلاث سنوات خلت، تفقد مكانتها على (...)