شبكة فولتير
دولة

تركيا

بيان وزارة الخارجية التركية حول لقاء إيمانويل ماكرون مع وفد من "القوات الديمقراطية السورية" Ankara (Turquie) | 19 نيسان (أبريل) 2019
ندين استقبال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وفداً مما يسمى بـ "قوات سورية الديمقراطية" التي يقودها ويتزعمها تنظيم ب ي د/ي ب ك الذي يعتبر امتداداً لتنظيم ب ك ك الإرهابي في سورية. وهذه المحاولة الرامية إلى إكساب شرعية مصطنعة لامتدادات التنظيم الإرهابي تعد خطوة خاطئة للغاية لا تنسجم مع علاقات التحالف.
وننوه مجدداً إلى أهمية الحؤول دون المضي قدماً في تنفيذ الأجندات التي تستهدف النيل من الوحدة السياسية والإقليمية لسورية، وإلى أن تركيا لن تتوانى عن اتخاذ التدابير اللازمة التي ترتأيها بغية ضمان أمنها (...)
 
ترحيل الإرهاب إلى الشرق الأقصى دمشق (سوريا) | 19 شباط (فبراير) 2019
يعود الفضل في صمود الاقتصاد التركي، منذ توقف الولايات المتحدة عن دعم اقتصادها في شهر آب الماضي، إلى تحالفها الاقتصادي مع الصين. لكن ذلك لم يمنع إدارة أردوغان من طعنها في الظهر، وتوجيه انتقادات حادة لبكين ونعت الأسلوب الذي تتعامل بموجبه مع الإيغور أنه "عار على الإنسانية"، هذا فضلاً عن إعراب أنقرة عن أسفها وذرف دموع التماسيح لوفاة الشاعر الشهير عبد الرحيم هييت.
ومن دون انتظار، نشرت بكين شريط فيديو قصير عن "الميت" المزعوم معلناً بصوته : " أنا المدعو عبد الرحيم هييت. أعلن في هذا اليوم الموافق للعاشر من شهر شباط 2019 أنني رهن التحقيق للاشتباه في انتهاك القوانين (...)
 
أردوغان لايعترف بالرئيس الأسد، لكنه يتحاور مع حكومته 10 شباط (فبراير) 2019
أثار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ضجة بإعلانه في 3 شباط- فبراير 2019، أثناء مقابلة مع تلفزيون TRT، أن تركيا لديها علاقات دبلوماسية مع شخصيات سورية. وشدد على أنه ليس من المناسب قطع كل الروابط حتى مع الأعداء، فيما ظل الرئيس أردوغان يدعي حتى الآن أن الوجود العسكري التركي في سوريا كان يهدف في المقام الأول إلى إسقاط "الدكتاتور".
وأكد المتحدث باسم الرئاسة إبراهيم كالين، في 4 شباط-فبراير أن إجراء حوار مع دمشق لا يعني الاعتراف بالحكومة. فيما ظل الرئيس الأسد يرسل بانتظام مبعوثاً غير رسمي إلى القصر الأبيض في أنقرة، للتداول مع حكومة الرئيس اردوغان. وقد تواصلت هذه (...)
 
تركيا تدين الصين Ankara (Turquie) | 9 شباط (فبراير) 2019
هامي أكسوي ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الشؤون الخارجية التركية انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان ضد الأويغور الأتراك وموت الشاعر الشعبي عبد الرحيم حيط
ازدادت حدة الممارسات المنتهكة لحقوق الإنسان الأساسية للأتراك الأويغور وغيرهم من الطوائف المسلمة في منطقة شينجيانغ ذات الحكم الذاتي، وخاصة خلال العامين المنصرمين، وأصبحت موضع اهتمام من قبل المجتمع الدولي.
وشكلت سياسة "إكساء كافة الأديان والمعتقدات بصبغة صينية" والتي تم الإعلان عنها رسمياً في شهر تشرين الأول/أكتوبر 2017، خطوة جديدة نحو تحقيق الهدف المتمثل بمحو الهويات الاثنية والدينية والثقافية للأتراك الأويغور (...)
 
اليونسكو تتبلغ شكوى ضد فرنسا وتركيا 17 كانون الأول (ديسمبر) 2018
قدمت الجمهورية العربية السورية شكوى إلى اليونسكو (منظمة الأمم المتحدة للتربية، والثقافة والعلوم) ضد فرنسا وتركيا لقيامهما بنهب الممتلكات الثقافية.
أشرفت الجيوش الفرنسية والتركية على الحفريات في الأراضي التي احتلتها في (منبج، عفرين، إدلب، الحسكة، والرقة). وقاموا بنهب الكنوز الأثرية وتهريبها.
بالإضافة إلى ذلك، نسق مكتب خاص، مقره في باريس في بداية الحرب، طلبات المشترين الغربيين، وعمليات النهب التي يقوم بها الجهاديون، وكان يستخدم جزء من أرباح تجار الآثار، لتمويل المنظمات الإرهابية.
وقد لاحظت اليونسكو في عام 2015، عبر الأقمار الصناعية، عمليات نهب في 900 موقع (...)
 
 
 
تأجيل معركة ادلب 20 أيلول (سبتمبر) 2018
التقى الرئيسان الروسي والتركي في سوتشي في 17 أيلول-سبتمبر 2018.
بدأت روسيا منذ اجتماعهما السابق في 7 أيلول - سبتمبر في طهران، من رفع نبرتها، من خلال الحديث للمرة الأولى عن الصبغة غير القانونية للوجود العسكري التركي في إدلب، وأشارت إلى أنه ينبغي أن ينتهي.
وقع كل من فلاديمير بوتين، ورجب طيب أردوغان، أولا وقبل كل شيء، اتفاقيات تعاون اقتصادي لبناء خط أنابيب تركيا ستريم، ومحطة آكويو Akkuyu للطاقة النووية المدنية : اتفاقيات رحبت بها أنقرة بعد أن انهار اقتصادها بقسوة.
وفيما يتعلق بالمنطقة التي يحتلها حالياً الجهاديون والجيش التركي في سوريا - وهي منطقة تتطابق (...)
 
تركيا تعترف باختطاف أحد الإرهابيين الريحانيين 14 أيلول (سبتمبر) 2018
في 11 أيار-مايو 2013، انفجرت سيارتان مفخختان في مدينة الريحانية التركية (الحدود السورية)، مما أسفرتا عن مقتل 51 شخصًا وإصابة 140 شخصًا بجروح. واتهمت الحكومة التركية سوريا على الفور بتدبير الهجوم، كما قام حزب العدالة والتنمية على أثرها بتنفيذ مذبحة في المدينة ضد المهاجرين السوريين.
ومع ذلك، نفت سوريا أي تورط في العملية، وأثبتت وثائق الدرك التركي التي أعلنت عنها ريد هاك RedHack بأن العملية قد نفذت تحت علم زائف من قبل الحكومة التركية.
بعد خمس سنوات، أي في 12 أيلول عام 2018، أظهرت الحكومة التركية على التلفزيون الحكومي مواطنا تركيا عمره 34 عاما، يوسف نازك (...)
 
 
تركيا تجبر الكنائس اليهودية والمسيحية التركية على توقيع إعلان 14 آب (أغسطس) 2018
أجبرت الحكومة التركية زعماء 18 كنيسة يهودية ومسيحية، على التوقيع على إعلان يفيد بأنهم يتمتعون بالحرية الدينية. وكان من بين الموقعين بطريرك الروم الأرثوذكس برثلماوس الأول، والأسقف الأرمني أرام أتيشيان، والحاخام الأكبر إسحاق هاليفا.
نشرت هذا البيان وكالة الأناضول الوطنية ، ثم نقل عنها الرئيس رجب طيب اردوغان، ليؤكد أنه لا يضطهد المسيحيين.
وتأتي هذه القضية الغريبة على خلفية طلب تركيا من الولايات المتحدة تسليمها الواعظ الإسلامي فتح الله غولن، ورفض الولايات المتحدة تسليم هذا المتعاون مع وكالة المخابرات المركزية، ثم قيام تركيا بإلقاء القبض على القس الإنجيلي (...)
 
فشلت تركيا في خطف أحد مواطنيها في منغوليا 3 آب (أغسطس) 2018
حاولت المخابرات التركية Millî İstihbarat Teşkilatı اختطاف مواطن تركي في منغوليا، لكنها أخفقت. تعتقد المخابرات التركية أن المدرس فيصل أقصاي على ارتباط مع الواعظ فتح الله غولن، لهذا قامت بعملية اختطافه عند مدخل مدرسته، على يد خمسة من عناصر المخابرات التركية، واقتيد إلى مطار أولان باتور، حيث كان بانتظاره طائرة عسكرية من طراز CL604 تشالنجر، تابعة للجيش التركي.
لكن زملاء الأستاذ في المدرسة قاموا على الفور بإبلاغ الشرطة المنغولية، التي تدخلت ومنعت إقلاع الطائرة التي يحتجز فيها فيصل أقصاي، ولم يُطلق سراحه إلا بعد ثماني ساعات من المفاوضات. أنكرت السلطات (...)
 
اردوغان يضع حدا لعامين من استمرار حالة الطوارئ 19 تموز (يوليو) 2018
أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان رفع حالة الطوارئ.
وكان في أعقاب محاولة اغتيال نظمتها وكالة الاستخبارات المركزية CIA ضده، ومحاولة الانقلاب العسكري الذي أعقب ذلك في 15 تموز عام 2016، قد فرض حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر، ومددها 7 مرات متتالية.
وفي الواقع، فقد استغلت السلطات التركية حالة الطوارئ لتطهير الإدارة والمجتمع من العناصر المعادية لحزب العدالة والتنمية، وخصوصا الأشخاص الذين على صلة مع الداعية الأصولي فتح الله غولن.
هذا الأخير، الذي سبق له أن شارك الرئيس أردوغان في الاستيلاء على السلطة، ظل وفيا للحليف الأمريكي، مما دفعه للتخلي عن شريكه التركي السابق.
لقد (...)
 
"السلطان" أردوغان يتقلد وظائفه 13 تموز (يوليو) 2018
تم تنصيب رجب طيب أردوغان في منصبه الجديد كرئيس للجمهورية التركية. وهو جديد، لأنه أعيد انتخابه، ولأن الدستور الجديد يُطَيق الآن.
سافر "السلطان" عقب مراسم فخمة في القصر الأبيض، إلى أذربيجان ومنها إلى قبرص المحتلة، ليظهر للملأ أن حدود إمبراطوريته، لا تقتصر على حدود تركيا.
كان "السلطان" يلوح أثناء خطبه المختلفة، بايماءة من يده، ليس إشارة "النصر V"، بل ب " رمز رابعة"، وهو رمز الإخوان المسلمين منذ سقوط محمد مرسي في مصر، البلد الذي يقضي فيه عقوبة بالسجن لمدة 5 سنوات.
تؤكد الصحافة التركية أن هذا الرمز، اخترعه أردوغان نفسه، في ذلك الحين.
عيًن "السلطان" حكومة (...)
 
النمسا ضد التلاعب السياسي بالإسلام 11 حزيران (يونيو) 2018
قام وزير الداخلية النمساوي بإغلاق سبعة مساجد وطرد أربعين إماماً (من أصل 260 متواجدين في البلاد)، تطبيقا للقانون المتعلق بالإسلام، المعتمد في شباط- فبراير 2015.
تم توجيه اللوم على وجه الخصوص، لبعض الأئمة بتنظيم احتفال مع أطفال يرتدون الزي العسكري، مما يتعارض مع الحدود الثقافية لنشاطهم الذي يفرضه القانون.
هؤلاء الأئمة هم أعضاء في تنظيم "الذئاب الرمادية"، التي تشكل الفرع شبه العسكري لحزب العمل القومي، MHP (Milliyetçi Hareket Partisi).
أما "الذئاب الرمادية"، فهي منظمة عنصرية علمانية تركية، مرتبطة بالناتو.
في عام 1981، حاول محمد علي آغا، الرجل الثاني في هذه (...)