شبكة فولتير
مواضيع

الحرب الباردة الجديدة : مناهضة روسيا

تحريف التاريخ في البرلمان الأوروبي 11 تشرين الأول (أكتوبر) 2019
بناءً على مبادرة مجموعة رنيو يوروب لإيمانويل ماكرون ومجموعة داسيان سيولوس، اعتمد البرلمان الأوروبي قراراً في 19 أيلول-سبتمبر 2019 " حول أهمية الذاكرة الأوروبية لمستقبل أوروبا" . يهدف هذا النص إلى إنشاء أسطورة تبرر لاحقا إنشاء الاتحاد الأوروبي ضد روسيا.
ويؤكد أنه بمجرد توقيعه على حلف مولوتوف-ريبنتروب، فقد شارك الاتحاد السوفياتي في أهداف الرايخ النازية، وأطلق العنان للحرب العالمية الثانية.
تتعارض هذه الأسطورة مع أسطورة مؤسس الاتحاد الروسي الحالي، التي تؤكد أن التضحية التي قدمتها روسيا في مقارعة النازية، هي التي شكلت الأمة الروسية.
الواقعية التاريخية تقول (...)
 
بنس يقترح استفزاز روسيا عسكرياً 9 آذار (مارس) 2019
وفقا لوكالة بلومبرغ، فقد طلب نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس، في مؤتمر الأمن في ميونيخ المنعقد في 16 شباط-فبراير 2019، من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إرسال قواتها إلى مضيق كيرتش.
كان ينبغي على البحرية الألمانية عبور المضيق لكي تُظهر لروسيا أنها لا تتخلى عن بحر آزوف.
وكان من الممكن أيضاً أن ترفض المستشارة ذاك الاقتراح، ليس على أساس أنه سيصعد التوتر بلا داع، ويخاطر بالتسبب في نشوب صراع جديد، بل لأنه ، وفقا للرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو ، "ليس كافياً" لاستفزاز فلاديمير بوتين.
“Pence Asked Merkel to Provoke Russia by Sending Warships to Crimea”, Patrick (...)
 
 
البيت الأبيض يرفض الاقتراح الروسي بتشكيل لجنة تحقيق قضائية مزدوجة 21 تموز (يوليو) 2018
اقترح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على نظيره الأمريكي دونالد ترامب أثناء قمة هلسنكي، إلقاء الضوء على الشكوك الدائرة حول التدخل في الحملة الانتخابية الأمريكية عام 2016. واقترح أن تأتي لجنة قضائية لاستجواب المواطنين الروس الذين تشتبه في تدخلهم فوق الأراضي الروسية، بينما تذهب لجنة روسية إلى الولايات المتحدة لاستجواب المواطنين الذين يُشتبه في تورطهم في قضية براودر Browder
وتعتقد روسيا أن جميع التهم بالتدخل، هي عملية تلاعب نفذها محتال بريطاني يٌدعى ويليام براودر( الصورة) لحساب مسؤولي الاستخبارات الأمريكية .
لكن البيت الأبيض رفض عرض الرئيس (...)
 
نوفيشوك: رئيس الوزراء التشيكي يخالف الرئيس 8 أيار (مايو) 2018
مخالفا أقوال رئيس الجمهورية التشيكية، ميلوش زيمان ، قال رئيس الوزراء أندريه بابيش في تغريدة له على تويتر : "إن الجمهورية التشيكية لم تنتج، ولم تطور، أو تُخًزن أي مادة من مجموعة نوفيتتشوك".
وأكد في بيان رسمي أن بلاده قامت في الواقع بإنتاج تركيبة متناهية في الصغر من مجموعة نوفيتشوك في إطار برنامج عسكري لضمان حماية المدنيين والجنود. وأشار إلى أن هذا الإجراء لا يمكن اعتباره بمثابة إنتاج أو تطوير لهذا العنصر المثير للأعصاب، وأضاف أن تصريحات رئيس الدولة ناجمة عن سوء فهم. وشدد على أن" نوفيتشوك A-230 يختلف عن A-234 الذي استخدم في عملية تسميم سيرغي سكريبال في (...)
 
فرنسا تقترح تغيير النظام الأساسي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية 7 أيار (مايو) 2018
يحاول منذ عدة أشهر أعضاء "المجموعة الصغرى" التي تضم (المملكة العربية السعودية، الولايات المتحدة، فرنسا، الأردن، و المملكة المتحدة) إقصاء روسيا من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.
وفي السياق ذاته، اقترحت فرنسا لتوها تعديل النظام الأساسي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وهي المنظمة المسؤولة عن التحقق من تطبيق اتفاقية الأسلحة الكيميائية، مما يغير بالتالي فحوى المعاهدة.
والفكرة هي أنه، طالما أن روسيا قد عارضت الرواية الأطلسية المتعلقة بقضية سكريبال وأحداث الغوطة الشرقية، لذا فإنه بإمكان منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أن تتخذ قراراتها من دون روسيا حول ما حدث، كما (...)
 
جمهورية التشيك أنتجت فعلا نوفيتشوك 7 أيار (مايو) 2018
ذكر الرئيس التشيكي ميلوش زيمان أثناء مقابلة على محطة تلفزيون باراندوف، أنه طلب من جهاز استخباراته تقريرا حول الادعاء الروسي بأن بلاده أنتجت نوفيتشوك.
وقال : "يجب أن نخلص إلى أن بلدنا أنتج وأجرى اختبارا على عنصر من صنف نوفيتشوك، حتى لو كان قد تم إنتاجه فقط بكميات صغيرة ثم تم تدميره (...) سيكون من النفاق التظاهر بأن هذا ليس هو الحال. (...) ليس هناك ضرورة للكذب".
ووفقاً للمخابرات العسكرية، يُعتقد أن السم قد تم انتاجه في معهد برنو للأبحاث العسكرية في شهر تشرين ثاني-نوفمبر 2017 تحت الاسم الرمزي A230.
في البداية ، نفى رئيس الوزراء أندريه بابيش بعنف أن تكون (...)
 
عودة إلى ما جرى في 14 نيسان
بقلم تييري ميسان
عودة إلى ما جرى في 14 نيسان دمشق (سوريا) | 24 نيسان (أبريل) 2018
يقول الحلفاء الغربيون إنهم أطلقوا 105 صواريخ على سورية، بينما أحصى الروس إطلاق 103 صواريخ فقط، فجر يوم 14 نيسان.
قام حلف الناتو بتأمين عمليات التنسيق بين باقي الجيوش المحتشدة، على الرغم من عدم اعترافه بذلك، إلا أنه، ووفقا للنظام الأساسي للمنظمة، فقد تحرك الحلف بموافقة مجلس حلف شمال الأطلسي، لكن هذا غير مؤكد حتى الآن.
في الواقع، لم تطلب القوى التي هاجمت ليبيا موافقة هذا المجلس قبل قصف العاصمة طرابلس في عام 2011، ولم يحتج أحد على ذلك.
كان الهدف من هذا التنسيق، ضمان تحقيق جميع الصواريخ التي أطلقت من البحر الأبيض المتوسط، ​​ومن البحر الأحمر، ومن الجو، الآثار (...)
 
يُرثى لهم
بقلم تييري ميسان
يُرثى لهم دمشق (سوريا) | 17 نيسان (أبريل) 2018
لعلها المرة الأولى التي تبادلت فيها الولايات المتحدة وروسيا، خلال الأسابيع الأخيرة، التهديدات بشن حرب عالمية. ذلك لأن الطبيعة غير المتكافئة للأزمة، فيما يتعلق بموضوع الصراع، تظهر أن ما هو مطروح اليوم، لا علاقة له البتة بما كان يحدث في الشرق الأوسط الموسع منذ عام 2001، بل تحديدا بمحاولة الحفاظ على النظام الحالي للعالم.
بعد المجازر الغربية الهائلة بحق ملايين الأبرياء على مدى سبعة عشر عاماً، بدءا من أفغانستان وانتهاء بليبيا، فإن الطريقة الاستعراضية لإعلان موت خمسين شخصاً إضافيا في دوما، مثيرة للسخرية. لكنها كانت مع ذلك الذريعة التي اختارتها واشنطن، ومعها باريس (...)
 
الخبراء السويسريون يحددون نوعية سم سكريبال 15 نيسان (أبريل) 2018
ووفقاً للمعهد السويسري للحماية من الأسلحة النووية والبيولوجية والكيميائية (Schweizerisches Institut für ABC-Schutz) ، فإن السم الذي أخذ محققو منظمة حظر الأسلحة الكيميائية عينه منه في ساليزبوري، في سياق قضية سكريبال" هو "BZ". .
يشير مصطلح "نوفيتشوك" إلى برنامج بحث سوفيتي، وليس إلى مادة مشتقة من هذا البرنامج.
أما "BZ" فيعتبر أحد المثيرات العصبية من حلف شمال الأطلسي، يأخذ مفعوله خلال 30 إلى 60 دقيقة، ولمدة تتراوح بين 2 و 4 أيام. بيد أن الاتحاد السوفياتي، ومن ثم روسيا، لم يستخدما أبدا هذا النوع من المواد الكيميائية.
يعتبر المعهد السويسري للحماية من (...)
 
الخبراء العسكريون البريطانيون يدحضدون إدعاءات تيريزا ماي 6 نيسان (أبريل) 2018
أعلن غاري أيتكينهيد، مدير مخبر بورتون داون العسكري للعلوم والتكنولوجيا، باسمه ونيابة عن زملائه، في 3 نيسان-أبريل 2018 على قناة سكاي نيوز أن أجهزته قد تمكنت من تحديد المادة التي قتلت سكريبال وابنته، وتبين أنها أتت من برنامج نوفيشوك، ولكن ليس من أصلها. وأكد بقوله :
"لقد تمكنا من التعرف على هذه المادة بوصفها نوفيشوك، والتأكد أنها عنصر مدمر للأعصاب بنوعية عسكرية (...) لكننا لم نتمكن من تحديد المصدر بدقة، لكننا قدمنا تقارير علمية للحكومة، والتي استخدمت مصادر أخرى قبل استخلاص الاستنتاجات المتوفرة اليوم ".
كان وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، قد أكد قبل (...)
 
بيان مشترك من "مجموعة صغيرة" في ذكرى هجوم خان شيخون 4 نيسان (أبريل) 2018
يصادف اليوم مرور عام منذ الاعتداء المروع على بلدة خان شيخون، حين استخدمت قوات الأسد غاز الأعصاب السارين الذي تسبب في إصابات مأساوية لمئات الرجال والنساء والأطفال.
وعلى مدى سبع سنوات طوال، لم تهدأ الاعتداءات التي ينفذها النظام السوري - بمساعدة داعميه - في انتهاك صارخ للقانون الدولي. والمعاناة التي تكبدها الشعب السوري على يد نظام الأسد وداعميه معاناة بغيضة.
لقد تعهدت روسيا في عام 2013 بضمان أن تتخلى سورية عن كافة أسلحتها الكيميائية. ومنذ ذلك الحين، وجد محققون دوليون، كلفهم مجلس الأمن الدولي بالتحقيق، بأن نظام الأسد مسؤول عن استخدام غاز سامّ في أربعة اعتداءات (...)
 
 
بيان من السكرتير الصحفي حول طرد ضباط المخابرات الروس واشنطن (الولايات المتحدة) | 26 آذار (مارس) 2018
امر الرئيس دونالد جي ترامب اليوم بطرد العشرات من ضباط المخابرات الروسية من الولايات المتحدة وإغلاق القنصلية الروسية في سياتل بسبب قربها من شركة بوينغ وإحدى قواعد الغواصات. وتتخذ الولايات المتحدة هذا الإجراء بالتعاون مع حلفائنا وشركائنا في حلف شمال الأطلسي حول العالم ردا على استخدام روسيا سلاح كيمياوي من الدرجة العسكرية على أرض المملكة المتحدة، والذي يعد الأحدث من نمط أنشطتها المعززة المستمر حول العالم. وإجراء اليوم يجعل من الولايات المتحدة أكثر أمنا من خلال الحد من قدرة روسيا على التجسس على الأمريكيين والقيام بعمليات سرية تحدد الأمن القومي للولايات المتحدة. (...)
 
ألاعيب بريطانية
بقلم تييري ميسان
ألاعيب بريطانية دمشق (سوريا) | 20 آذار (مارس) 2018
حاولت الحكومة البريطانية وبعض حلفائها، منهم وزير الخارجية الأمريكية الأسبق تيلرسون، إطلاق حرب باردة ضد روسيا.
كانت خطتهم تتمحور حول تنفيذ تمثيلية اغتيال عميل روسي مزدوج سابق في سالزبوري، من جهة، وشن هجوم كيميائي على "المتمردين المعتدلين" في الغوطة، من جهة أخرى. الأمر الذي يسمح لبريطانيا بمقتضى هاتين التمثيليتين، ضرب عصفورين بحجر واحد: دفع الولايات المتحدة إلى قصف دمشق، والطلب من الجمعية العامة للأمم المتحدة طرد روسيا من مجلس الأمن.
بيد أن أجهزة الاستخبارات السورية والروسية كانت ترصد مايحاك في الخفاء.
حاولت موسكو في البداية إبلاغ واشنطن من خلال القنوات (...)