شبكة فولتير
بحث
Ateneu Popular de Vallcarca〈=es

داعش وروسيا والصين
بقلم تييري ميسان
داعش وروسيا والصين دمشق (سوريا) | 22 أيلول (سبتمبر) 2014
في شهر تشرين ثاني-أكتوبر 2007, صادرت وحدات المشاة التابعة للجيش Îالاسلامية بالعراق". وقد تمت دراسة واستثمار هذه السجلات من قبل خبراء في الأكاديمية الحربية في ويست بوينت.
وفقا لدراستهم تلك فإن 41% من الأعضاء الأجانب في "الدولة الاسلامية في العراق" كانوا من السعوديين, و 18,8% من الليبيين, في حين أن 8,2% كانوا فقط من السوريين. ولو أرجعنا هذه الأرقام إلى عدد سكان كل بلد من هذه البلدان, لتبين لنا أن ليبيا قدمت للدولة الاسلامية ضعفي ماقدمته السعودية وخمس أضعاف ماقدمته سورية.
أما فيما يتعلق بالجهاديين السوريين, فهم يتوزعون على كافة أنحاء البلاد مع ملاحظة أن (...)
 
 
الحل الصيني للأزمة
بقلم تييري ميسان
الحل الصيني للأزمة 5 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012
«التهدئة» التي كان من المفترض أن يتسم بها عيد الأضحى تم انتهاكها على أوسع نطاق في سورية. هذا على الرغم من جهود الحكومة السورية في قطع محاور الطرق الرئيسة لضمان عزل أي اختراقات محتملة, ومنعها من أن تتحول إلى بقع زيت. لكن جهودها ذهبت هباء، فقد تلقت عدة كتائب من «الجيش السوري الحر» أوامر من داعميها في الخارج بشن هجمات جديدة, لم يتردد الجيش العربي السوري في التصدي لها.
وفي نهاية المطاف, إذا بدا أن بعض المناطق السورية قد نعمت بأربعة أيام من التهدئة, فإن المحصلة على المستوى العام للبلاد, كانت مخيبة للآمال, حيث إن حكمنا على نجاح أو فشل «التهدئة», كان مقرونا (...)
 
ترحيل الإرهاب إلى الشرق الأقصى دمشق (سوريا) | 19 شباط (فبراير) 2019
يعود الفضل في صمود الاقتصاد التركي، منذ توقف الولايات المتحدة عن دعم اقتصادها في شهر آب الماضي، إلى تحالفها الاقتصادي مع الصين. لكن ذلك لم يمنع إدارة أردوغان من طعنها في الظهر، وتوجيه انتقادات حادة لبكين ونعت الأسلوب الذي تتعامل بموجبه مع الإيغور أنه "عار على الإنسانية"، هذا فضلاً عن إعراب أنقرة عن أسفها وذرف دموع التماسيح لوفاة الشاعر الشهير عبد الرحيم هييت.
ومن دون انتظار، نشرت بكين شريط فيديو قصير عن "الميت" المزعوم معلناً بصوته : " أنا المدعو عبد الرحيم هييت. أعلن في هذا اليوم الموافق للعاشر من شهر شباط 2019 أنني رهن التحقيق للاشتباه في انتهاك القوانين (...)
 
حرب الغاز
الصراع على الشرق الأوسط: الغاز أولاً
بقلم عماد فوزي شعيبي 
الصراع على الشرق الأوسط: الغاز أولاً دمشق (سوريا) | 17 نيسان (أبريل) 2012
لم يكن استهداف سورية بعيداً من الصراع على الغاز في العالم والشرق الأوسط.
ففي وقت بدا فيه أن ثمة تداعٍ في دول اليورو وسط أزمة اقتصادية أمريكية بالغة الدقة أوصلت أمريكا إلى حجم دين عام مقداره 14.94 تريليون دولار، أي بنسبة 99.6% من الناتج الإجمالي في وقت وصل فيه النفوذ الأمريكي إلى حد ضعيف جداً في مواجهة قوى صاعدة كالصين والهند والبرازيل بات واضحاً أن البحث عن مكمن القوة لم يعد في الترسانات العسكرية النووية وغير النووية، إنما هناك ... حيث توجد الطاقة. وهنا بدأ الصراع الروسي – الأمريكي يتجلى في أبرز عناصره.
 
الجولة الرابعة من الحوار الاستراتيجي الاقتصادي بين الصين والولايات المتحدة
أمريكا تبيع مصارفها للصين, وترفع قيمة اليوان
بقلم ألفردو خليفة رحمة
أمريكا تبيع مصارفها للصين, وترفع قيمة اليوان مكسيكو سيتي (المكسيك) | 29 أيار (مايو) 2012
جرت أعمال الدورة الرابعة من المفاوضات بين الصين والولايات المتحدة في أجواء من الارتياح إثر تنازلات جديدة تم تقديمها من بيكين, تجلت في قيام الأخيرة باستثمارات مالية ضخمة في الولايات المتحدة, مقابل رفع قيمة الين أمام الدولار,طبقا لما كانت تطالب به واشنطن منذ زمن طويل. لكن هذا لايعني أن ننخدع في معاني هذه الأحداث, كما يرى ألفريدو خليفة رحمة.
فالصين لم تقبل هذه التضحيات كي تنصاع لمشيئة الولايات المتحدة, بل لتكبح جموحها الامبريالي. تستخدم الصين سلاحها المالي وسيولتها النقدية, من أجل تجريد واشنطن من عدوانيتها, في الوقت الذي تنوي فيه تأسيس منطقة تجارة حرة واسعة مع دول لاتزال تخضع للنفوذ الأمريكي كاليابان وكوريا الجنوبية.
 
فن الحرب
عملية داعش، الهدف هو الصين
بقلم مانيلو دينوتشي
عملية داعش، الهدف هو الصين روما (إيطاليا) | 21 أيلول (سبتمبر) 2014
في الوقت الذي ينشر فيه تنظيم داعش عبر شبكات الإعلام العالمية المتواطئة صور ذبح مواطن غربي للمرة الثالثة، تدوي صفارة إنذار أخرى: إن داعش بصدد اختراق جنوب شرق آسية بعد ان انتشرت في سورية والعراق. هذا ما اوردته شركة "موير أناليستيك"، التي توفر للشركات المتعددة الجنسيات "استخبارات مضادة للإرهاب والعنف السياسي والتمرد"، كواحدة من "ملحقات" وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي. آي.أي" في فرجينيا، تستخدمها غالبا الشركة الأم لنشر "معلومات" تخدم عملياتها.
انها منطقة تمتلك فيها المخابرات الامريكية تجربة قوية.. فلقد قامت خلال إدارتي كارتر وريغان بتمويل 100 ألف (...)
 
« فن الحرب »
إيران، حرب خطوط الأنابيب
بقلم مانيلو دينوتشي
إيران، حرب خطوط الأنابيب روما (إيطاليا) | 21 آذار (مارس) 2012
مشروعان كبيران لمد خطوط الأنابيب يتنافسان اليوم لتأمين مستقبل كل من باكستان والهند والصين. أحدهما ينطلق من إيران في حين يستمد الآخر "فيوله" من تركمنستان. تموّل الأخير مجموعة إسرائيلية وتدعمه وزيرة الخارجية الأميركية كلينتون. يعتبر دينوتشي أن هجوماً على إيران يمكن أن يوقف المشروع الإيراني الذي لديه حتى هذه اللحظة فرص أكبر في التنفيذ. يبقى أن نعلم هل ما زال القادة في الولايات المتحدة في مرحلة التناغم مع هذه الاستراتيجية كما تظهر المواقف الأخيرة لوزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا.
 
 
طريق الحرير وإسرائيل
بقلم تييري ميسان
 
 
فن الحرب
هجوم روسي مضاد على الجبهة الشرقية
بقلم مانيلو دينوتشي
هجوم روسي مضاد على الجبهة الشرقية 24 أيار (مايو) 2014
كان للمحاولة الامريكية الهادفة الى عزل روسيا اقتصاديا، من اجل منعها من إغاثة السكان الأوكرانيين، تأثير عكسي لما هو منتظر: إنها تدفع بموسكو الى أحضان بكين، حتى إن الكتلة الشرقية-الأوروبية-الآسيوية، الجاري توطيدها، ستتجاوز سلطة الغربيين على المدى الطويل.
وفي حين يستدعي حلف شمال الاطلسي –الناتو- في بروكسل وزراءه الـ28 للدفاع من اجل تعزيز قواته في عمل مناهض لروسيا، وتكثيف تدريب عسكريي كييف وشبه-عسكرييها (بما في ذلك العصابات التي حاولت اغتيال سكرتير الحزب الشيوعي الأوكراني)، وفي حين يتبنى الاتحاد الأوروبي عقوبات جديدة ضد روسيا، يأتي الجواب: لا من موسكو، بل من (...)
 
الفيتو المزدوج لمنع حرب الإمبراطوريات على سوريا
مجلس التعاون الخليجي والناتو يفقدان زمام القيادة
بقلم تييري ميسان
مجلس التعاون الخليجي والناتو يفقدان زمام القيادة دمشق (سوريا) | 13 شباط (فبراير) 2012
على خلاف ما حصل في حالة العراق لم تدافع فرنسا عن مبادئ القانون الدولي في المسألة السورية بل انضمّت إلى تحالف الإمبراطوريات ودعمت أكاذيبه. ومُنيت بالتالي بمعية المملكة المتحدة والولايات المتحدة بهزيمة دبلوماسية تاريخية في حين باتت كل من روسيا والصين بطلا حرّية الشعوب والسلام العالمي. لم ينتج التوازن الدولي الجديد عن الانحدار العسكري للولايات المتحدة فحسب بل هو مؤشر على بدء أفول نجم هيبتها. فقد الغربيون اليوم موقع القيادة الذي تقاسموه على امتداد القرن العشرين لأنهم فقدوا أية شرعية لهم حين تخلّوا عن المبادئ التي وضعوها بأنفسهم.
 
22 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
بالطبع ظننتم أن الثورة الثقافة الصينية قد اندثرت وأسدل عليها الستار• أسفي أن أقول لكم جميعاً يا لكم من واهمين، لأنها بدأت للتو! وفي هذه المرة، تنطلق الثورة الثقافية الجديدة ليس من قمة الهرم الاجتماعي السياسي الصيني، ومن ماو تسي تونغ والماويين وكتيباتهم الصغيرة الحمراء التي عهدناها في الثورة الثقافية الأولى، وإنما تنطلق من قاع الهرم السياسي الاجتماعي، ومن القاعدة الشعبية لعامة الجمهور من مستخدمي أجهزة الكمبيوتر وشبكة الإنترنت الدولية• قوام هذه الثورة هي برامج ’’بودكاستر’’ و’’إيبود’’ الإلكترونية وغيرها من البرامج التشغيلية التي تمكن مستخدمي أجهزة الكمبيوتر (...)
 



المقالات الأكثر شعبية
مجلس التعاون الخليجي والناتو يفقدان زمام القيادة
مجلس التعاون الخليجي والناتو يفقدان زمام القيادة
الفيتو المزدوج لمنع حرب الإمبراطوريات على سوريا
 
أمريكا تبيع مصارفها للصين, وترفع قيمة اليوان
أمريكا تبيع مصارفها للصين, وترفع قيمة اليوان
الجولة الرابعة من الحوار الاستراتيجي الاقتصادي بين الصين والولايات المتحدة