شبكة فولتير
بحث
VICE

 
تأسف واعتذار لضحايا الحرب بالعراق
الموساد: هل لا يزال يملك المصداقية؟
بقلم Paul Labarique
الموساد: هل لا يزال يملك المصداقية؟ باريس (فرنسا) | 31 آذار (مارس) 2004
الكنيست الإسرائيلي في آخر تقرير له، يضع مصداقية جهاز الموساد على المحك منذ بداية مشاركة هذا لأخير في الحملة الإعلامية ضد ما عرف بأسلحة الدمار الشامل العراقية المزعومة.وعلى نفس الشاكلة التي أنجزت بها هاته الحملة الدعائية في كل من بريطانيا والولايات المتحدة، كان في إسرائيل نفس الشيء، حيث أفرزت حالة من الذعر بالفعل في كيان الدولة العبرية، وشاعت إشاعات مفادها أن صدام حسين قد يقبل على ردم الشعب اليهودي بالغازات الفتاكة من أجل تدمير إسرائيل.والتحقيق البرلماني الأخير على مستوى الكنيست بإشراف النائب الليكودي يوفال ستينيتز لم يمكن من تأكيد ما إذا كانت مخابرات الموساد قد أخطأت بالفعل، أو أنها تعرضت لضغوطات من شارون وإدارته.
 



المقالات الأكثر شعبية
الموساد: هل لا يزال يملك المصداقية؟
الموساد: هل لا يزال يملك المصداقية؟
تأسف واعتذار لضحايا الحرب بالعراق
 
إتجاهات : عدد 14 تموز 2007
سياسة الشرق العربي