شبكة فولتير

سمير عبيد

2 المقالات
27 أيار (مايو) 2007
أكثر ما يُزعجنا هو عندما تُترجم المواقف الشجاعة والثابتة التي يقوم بها الشرفاء والوطنيين والعروبيين إتجاه سوريا وشعبها بأنها مجرد مديح للقيادة السورية، وكأن جميع المعادلات الأخلاقية والوطنية والقومية تم إغتيالها من قبل أسيادهم أصحاب المشاريع الإمبراطورية والصهيونية، ولم يبق إلا معادلة (الشنطة والدولار) لذا نعتقد أن هذا الأمر لا ينطبق على الذين يقفون مع الجانب السوري، خصوصا لو أنه تم قياس الإمكانيات المادية لدى سوريا مقارنة بالإمكانيات المادية والتحفيزية لدى الولايات المتحدة والأنظمة العربية الغنية التي تدور في فلكها ،والتي تبشر بمشاريع الرئيس جورج بوش ،وتدعم (...)
 
3 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
تتداول في رؤوس الناس أسئلة كثيرة ومعظمها متشابكة حول إنغماس باريس الصديقة الى العرب عامة ودمشق ولبنان بصورة خاصة في المشروع الأميركي المرعب، والذي هو وريث مشروع الحركة الصهيونية والذي يقوده الرئيس الأميركي الذي لا يسمع أحدا، ومن وراءه مجموعة المحافظين الجُدد والذين قِبلتهم إسرائيل والمال والنفوذ، وإن كان الثمن فناء الشعوب وتفتيت الدول مثلما حصل في العراق.
من هنا تبدأ أسئلة الشعوب العربية والتي أولها:
هل كانت ولازالت باريس تنافق علينا ولم تحبنا يوما؟
وهل لازالت باريس بعقلية المستعمر المتعطّش للعودة الى الديار التي كان يستعمرها وتقليدا الى لندن التي عادت (...)