شبكة فولتير
 
 
إعادة تشكيل الشرق الأوسط الكبير
كيف تنوي واشنطن الانتصار
بقلم تييري ميسان
كيف تنوي واشنطن الانتصار دمشق (سوريا) | 23 حزيران (يونيو) 2020
خلال الشهور الثلاثة من الحجر الصحي في الغرب، تغيرت خريطة الشرق الأوسط بشكل عميق. تم خلالها تقسيم اليمن إلى دولتين منفصلتين، وإسرائيل أضحت مشلولة بحكومة برأسين يكره رئيساها بعضهما بعضاً، وإيران تدعم علناً حلف شمال الأطلسي في كل من العراق وليبيا، وتركيا تحتل شمال سوريا، والمملكة العربية السعودية على حافة الإفلاس. ثمة إعادة نظر في جميع التحالفات القائمة، وثمة انقسامات جديدة تظهر، وأخرى في طريقها إلى الظهور.
 
العنصرية ومناهضة العنصرية كأكاذيب دمشق (سوريا) | 16 حزيران (يونيو) 2020
تستند إيديولوجيات مناهضة العنصرية والعنصرية إلى نفس الأكاذيب بادعائها وجود أجناس بشرية متميزة، لا يمكن أن تكون منحدرة من أصل مشترك في صحة جيدة، وهذا استنتاج غبي يمكن لأي شخص التأكد من حماقته. وحين يسألهم أحد ما عن هذا الموضوع، لا يملك أنصار هاتين الأيديولوجيتين إلا التحدث مجازياً، ثم يستأنفون بعد فترة وجيزة تفسيرهم العنصري للإنسانية وتاريخها. وكما يبين لنا تييري ميسان، فإن هذا الثنائي الشغوف بمعتقداته، لم يخدم إلا مصالح القوى المهيمنة.
 
 
 
بدء إنهاء الاستعمار في إسرائيل دمشق (سوريا) | 26 أيار (مايو) 2020
هاهي ثلاثة أرباع قرن من الزمن مضت على المستعمرة الأنغلوسكسونية التي أصبحت ترسانة أمريكية حاولت الاستيلاء على جميع الأراضي، من النيل إلى الفرات (مصر وفلسطين، والأردن، ولبنان، وسوريا، وجزء من العراق). وهاهي أيضاً بضع سنوات تطلع فيها مواطنو هذه المستعمرة نفسها إلى تحويلها إلى دولة طبيعية. والآن تجاوز هذا الصراع، القادم من عصر آخر، مرحلة جديدة بتعيين حكومة برأسين: رئيسين للوزراء يمثلان رؤيتين سياسيتين سوف تشلان بعضهما البعض.وسيقتصر التقدم الذي يمكن لهما إحرازه فقط في الأمور الاجتماعية والصحية، مما يزيد من تسريع تحديث المجتمع، وبالتالي نهاية الوهم الاستعماري.
 
 
نقاش مع تييري ميسان
تغيير المجتمعات من خلال كوفيد-19 يُنبئ بعسكرة أوروبا
بقلم تييري ميسان
 
 
 
كوفيد 19 والفجر الأحمر
بقلم تييري ميسان
 
 
احتيال فكري
كوفيد-19 : نيل فيرغسون، ليسنكو الليبرالي
بقلم تييري ميسان
كوفيد-19 : نيل فيرغسون، ليسنكو الليبرالي دمشق (سوريا) | 19 نيسان (أبريل) 2020
قديماً، كان القادة السياسيون الأوروبيون يرضخون لما يملي عليهم المنجمون. وفي أيامنا هذه، صار الإحصائيون في المعهد الملكي مرجعيتهم المتماثلة. في الماضي، كان هؤلاء يزودون السياسيين بما يحتاجون من الأدلة على سياسات الاستشفاء الليبرالية. أما اليوم، فصاروا يتوقعون حصول ملايين الوفيات دون أي صرامة علمية. يكشف تييري ميسان كيف سيطر هؤلاء المشعوذون على سياسات الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، وبعض الولايات الفدرالية للولايات المتحدة.
 
 
المقالات الأكثر شعبية
هذه الصور التي تتفادى الولايات المتحدة رؤيتها
هذه الصور التي تتفادى الولايات المتحدة رؤيتها
حوالي 17,000 أمريكي أجدع في حرب العراق
 
 صور بربرية تشهد على طغيان قوات الإحتلال في بلاد الرافدين
صور بربرية تشهد على طغيان قوات الإحتلال في بلاد الرافدين
من أجل تعبأة عامة لإرساء دعائم السلام في العراق
 
من يقف وراء أحداث 11 سبتمبر؟ ومن المدبر الحقيقي لها؟
من يقف وراء أحداث 11 سبتمبر؟ ومن المدبر الحقيقي لها؟
المجتمع المدني الأوروبي تظاهر يوم 9 سبتمبر في بروكسل للمطالبة بمعرفة حقيقة أحداث 11 سبتمبر
 
مبدأ فولتير وسقف الحريات
مبدأ فولتير وسقف الحريات
على هامش محور السلام
 
أبو مصعب الزرقاوي: بطل للشر بامتياز
أبو مصعب الزرقاوي: بطل للشر بامتياز
كيف صنعت الدعاية الأمريكية الأساطير
 
من الذي دبر اٍنفجارات الحادي عشر من سبتمبر؟
كذبـــــــــــة القــــــــرن
 
أسطورة حرية الصحافة في فرنسا
أسطورة حرية الصحافة في فرنسا
وسائل الإعلام تخضع لرقابة الدولة
 
صراع الحضارات
صراع الحضارات
خطة لتكريس النفوذ النمطي الأمريكي