شبكة فولتير
وجوه وشخصيات

جان برتران أريستيد

حوار مع الرئيس الشرعي لهاييتي
جان برتراند آريستيد - عام مضى -
بقلم كلود ريبي
جان برتراند آريستيد - عام مضى - باريس (فرنسا) | 23 شباط (فبراير) 2005
في الوقت الذي تشهد فيه العاصمة الهايتية بور أو برانس مظاهرات عارمة بالشوارع من أجل اعادته، الرئيس برتراند آريستيد خص الكاتب كلود ريبي بحوار فريد،والذي ننشره كاملا هنا.السيد آريستيد كان قد أزيح عن الحكم يوم 29 فبراير 2004 من طرف القوات الخاصة للولايات المتحدة الأمريكية بعد أن تعرض للتهديد من طرف بعض المبعوثين الفرنسيين. بداية كان قد اعتقل بجمهورية افريقيا الوسطى،واليوم هو بالمنفى بافريقيا الجنوبية. يذكر أن 67 دولة افريقية وجزر الكاريبي يعترفون بالرئيس آريستيد كحاكم شرعي الوحيد لجمهورية هاييتي،وينتقدون بالتالي الحكومة المفتعلة والتي يترأسها جيرارد لاطورتو.
 
واشنطن وباريس تقلبان نظام أريستيد
إنقلاب عسكري بهاييتي
بقلم تييري ميسان رئيس تحرير شبكة فولتير
إنقلاب عسكري بهاييتي باريس (فرنسا) | 1 آذار (مارس) 2004
تمت المصالحة بين باريس وواشنطن من أجل الدفاع عن مصالحهما الامبريالية المشتركة في جزر الكاريبي ،وقد أحسنت كل منهما تنظيم الانقلاب في هاييتي ضد حكم الرئيس أريستيد المنتخب ، وذلك بعد عملية فبركة معارضة شكلية داعمة لحكم دكتاتور الديفالييه " أندري أبيد " ، حيث أن واشنطن أنشأت مجموعات مسلحة حول الضابط البوتشيسي السابق " جي فيليب " ، بينما كان كل من " ريجي ديبراي " و " فيرونيك دو فيلبان ألبانيل " ممثلا الطرف الفرنسي قدأوعزاالى الرئيس " جون ببيرتراند أريستيد " بالاستقالة.وفي النهاية يبقى الشارع الهاييتي وفيا للرئيس أريستيد،ولايتم اقتحام العاصمة الهاييتية " بور أو برانس " من قبل قوات المتمردين،هذه القوات الأمريكية الخاصة التي عزلت الرئيس من قصره في الصباح الباكر .
 



المقالات الأكثر شعبية
إنقلاب عسكري بهاييتي
إنقلاب عسكري بهاييتي
واشنطن وباريس تقلبان نظام أريستيد
 
جان برتراند آريستيد - عام مضى -
جان برتراند آريستيد - عام مضى -
حوار مع الرئيس الشرعي لهاييتي