شبكة فولتير

آرتير لوبيك

صحافي فرنسي, متخصص في الشؤون العسكرية وشؤون الطاقة.

 
 
شيفرون- تيكساكو:النصير الأول للحياة السياسية الأمريكية. 12 نيسان (أبريل) 2005
بعد أن جمعت ثروتها بمساندة الجنرال فرانكو خلال الحرب الإسبانية و الحرب العالمية الثانية، و بعد أن اقتطعت حصة الأسد من منابع البترول السعودية، تحولت شركة (شيفرون-تيكساكو) إلى واحدة من أربع أكبر شركات بترولية عالمية. هي الشريك الأول للأحزاب السياسية في الولايات الأمريكية. كانت الشركة تسعى دائما كي تكون الرؤية الاستراتيجية للبيت الأبيض طبقا لمصالحها، ولهذا رعت الدراسات الداعية إلى اجتياح العراق، قبل أن تسيطر على حقوله البترولية.
 
الكتلة القارية:
التحالف الإيراني ـ الهندي
بقلم آرتير لوبيك
 
روسيا في البال
الإندماج السريع ل"كونداليسا رايس"
بقلم آرتير لوبيك , Paul Labarique
 
جرائم الحرب
سامراء المدينة الشهيدة
بقلم آرتير لوبيك
 
في الرب نثق
اقتصاد الحرب في العراق
بقلم آرتير لوبيك
 
الطراز الفيتنامي المطبق في العراق
عملية " العنقاء" ( فينيكس )
بقلم آرتير لوبيك
عملية " العنقاء" ( فينيكس ) 30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2004
التدمير الذي تشهده مدينة الفلوجة من قبل قوات التحالف يسجل نقطة اللاّرجوع داخل حملة مضادة للعصيان المسلح، مما يجعل النصر العسكري خسارة سياسية. يستنسخ البنتاجون وعلى الحساب الإنساني الأكثر دفعا، الأخطاء التي ارتكبها في الفيتنام. اللجوء إلى العملية السرية جدا المسماة " عملية فينيكس" ضد "فيتكونغ" تشكل اليوم نموذجا للقيادة العليا الأمريكية لمواجهة المقاومة الذي يعمل على تنظيمها حزب البعث. مع أن هذه العملية التي تبدو متأخرة جدا و التي تم إتباعها منذ خمسة أعوام لم تسمح للولايات الأمريكية بالدوام في آسيا الجنوب شرقية. بطريقة مماثلة، فإن القمع السائد في العراق، حتى لو استمر لسنوات، لن يسمح للحلفاء باحتلال مديد.
 
الولايات الأمريكية المتحدة
100 شخصية لا تعترف بالرواية الرسمية لأحداث 11 سبتمبر
بقلم آرتير لوبيك
100 شخصية لا تعترف بالرواية الرسمية لأحداث 11 سبتمبر 27 تشرين الثاني (نوفمبر) 2004
سنة و نصف بعد صدور كتاب " الخدعة الرهيبة"، استولى الشك على الأمريكيين حول أحداث 11 سبتمبر 2001. 40% من سكان نيويورك يعتقدون أن إدارة بوش كانت على علم مسبق و أنها سمحت عن قصد بارتكاب تلك الأحداث. 100 شخصية أمريكية، من كل المستويات، بمن فيهم المرشحين الأحرار و مناصري البيئة المتقدمين للانتخابات الرئاسية، يرفضون تقبل التقرير الأخير الذي قدمته اللجنة الرئاسية و طالبت بإعادة التحقيق. 40 عضو من عائلات الضحايا يضعون غدا شكوى قضائية أمام المدعي العام لمدينة نيويورك بشكل يسعون من خلاله إلى جعل المواطنين قادرين على أخذ زمام تحقيقٍ ما زال إلى الآن مغلقا من قبل إدارة بوش.
 
دكتاتور أوزباكستان يبحث عن الاٍحترام باريس (فرنسا) | 2 نيسان (أبريل) 2004
شهدت مؤخرا كل من مدينتي طشقند وبوخارى،موجة من التفجيرات والتي أودت بحياة أكثر من أربعين شخصا على الأقل.وقد حاولت مجموعة من النساء على مايبدو الإنتقام لأزواجهن المعتقلين بسجون التعذيب الذي يمارسه نظام الدكتاتور اسلام كاربموف.لكن الغديب أن الصحافة الغربية والمسولين الغربيين،وفي خضم تفاعلهم مع الأحداث نسوا أو تناسوا مواصلة الأنتقاد لهذا النظام،وتحولوا ألي أعلان الحرب على ما يسمى بالإرهاب الدولي،معربين عن كامل الثقة لهذا النظام المستبد.ويأتي هذا التحول كنتيجة لاتفاق حلف الأطلسي ،أوزباكستان بطشقند وبرعاية دونالد رامسفيلد.وفي محاولة جادة لأن تضع ادارة بوش يدها على مصادر البترول الهائلة ببحر قزوين.