شبكة فولتير
وجوه وشخصيات

هيلاري كلينتون

 
 
رسائل كلينتون والإخوان
بقلم تييري ميسان
رسائل كلينتون والإخوان دمشق (سوريا) | 3 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016
قيام مكتب التحقيقات الفدرالي بإعادة فتح التحقيق برسائل البريد الإلكتروني الخاص بهيلاري كلينتون، ليس بدافع الاهتمام بالمسائل المتعلقة بالأمن، بقدر اهتمامه بمناورات ترقى إلى الخيانة العظمى.
من الناحية الفنية، وبدلا من اللجوء إلى خادم الكتروني آمن للحكومة الاتحادية، نصًبت وزيرة الخارجية خادما الكترونيا خاصا بها في المنزل، يسمح لها باستخدام الإنترنت دون ترك أي أثر في الخادم العائد للدولة الاتحادية.
قام الفني الخاص بالسيدة كلينتون بتنظيف الخادم قبل وصول عناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي، لذلك لم يكن من الممكن معرفة السبب وراء تنصيب هذا الجهاز في منزلها.
في (...)
 
أمريكا..نحو الإصلاح أم التمزق؟ دمشق (سوريا) | 26 تشرين الأول (أكتوبر) 2016
أفسحت القضايا السياسية البحتة، على مدى عام من حملة الانتخابات الأمريكية التي شهدناها (كتوزيع الثروة، أو السياسة الشرق أوسطية)، المجال لمسائل أخرى مثل الجنس والمال.
إنه هو، عين الخطاب، وليس القضايا السياسية، من فجًر الحزب الجمهوري من الداخل، ومن يعيد الآن تشكيل رقعة الشطرنج السياسية، مفسحا المجال لانبثاق شرخ حضاري قديم.
على ضفة، تقف هيلاري كلينتون لتحث على المساواة بين الرجل والمرأة، على الرغم من أنها لم تتردد يوما بمهاجمة وتشويه سمعة النساء اللواتي أقمن علاقات عاطفية مع زوجها، وتقدم نفسها كمرشحة، ليس لميزات شخصية تتحلى بها، بل لمجرد أنها زوج رئيس سابق. (...)
 
"فن الحرب"
إيميلات هيلاري كلينتون المتفجرة
بقلم مانيلو دينوتشي
إيميلات هيلاري كلينتون المتفجرة روما (إيطاليا) | 22 أيلول (سبتمبر) 2016
من حين لآخر، من اجل بعض النظافة الأخلاقية، لهدف سياسي-إعلامي، يخرج الغرب بعض الهياكل العظمية من الخزانة..
انتقدت لجنة من مجلس العموم البريطاني دافيد كاميرون بخصوص التدخل العسكري في ليبيا عندما كان وزيرا أول في 2011: غير أنها لم تنتقده بسبب الحرب العدوانية التي فككت أوصال دولة ذات سيادة، بل لأن تلك الحرب شنت دون "استعلام" واف، ودون خطة لإعادة بناء" .
انه الأمر نفسه الذي فعله باراك أوباما عندما صرح، في أفريل الماضي، انه ارتكب في حق ليبيا "الخطأ الأسوأ"، ليس بسبب تقويض هذا البلد، باستخدام قوات الناتو، تحت قيادة أمريكية، ولكن لأنه لم يخطط لـ"اليوم الموالي". (...)
 
 
من يحمي هيلاري كلينتون ؟ 14 حزيران (يونيو) 2016
في الوقت الذي تحتفل فيه وسائل الاعلام الشعبية بفوز أول مليارديرة في تاريخ الحزب الديمقراطي، لا تزال تجري معركة قانونية مظلمة في الخلفية.
تقرير وزارة الخارجية حول رسائل البريد الإلكتروني لهيلاري كلينتون، والإجراءات القضائية المختلفة التي تلتها، تثبت أنها مذنبة في :
- عرقلة السيدة كلينتون ومستشاريها للعدالة (الجزء 1410)
عرقلة التحقيقات الجنائية (المادة 1511)
عرقلة تنفيذ القوانين المحلية والفدرالية (الجزء 1411)
-جرم إهمال فدرالي مع معلومات ووثائق مصنفة سرية (الجزء 1924)
القاء القبض في جهاز الكمبيوتر الخاص بها، في منزلها، على ملقم غير آمن، على 1200 (...)
 
من سيكون الرئيس القادم للولايات المتحدة؟ دمشق (سوريا) | 5 نيسان (أبريل) 2016
يقدم تييري ميسان في هذه المقالة تحليلا للنظام السياسي والانتخابي في الولايات المتحدة. وفقا له، فالرهان الفعلي الوحيد للانتخابات الرئاسية الحالية يعتمد على الحفاظ على الأمريكان البيض من أصول انكليزية في السلطة، أمر لم يتنازع عليه قَط، منذ إعلان الاستقلال. وبينما يمكن لتيد كروز، أو هيلاري كلينتون أن يكونا الضامنين لهذا الرهان، فإن ترشح دونالد ترامب ينذر بانقلاب عميق في النظام، والذي لايمكن أن يحصل إلا حين يصبح الأنغلوسكسون أقلية بالنسبة للسكان.
 
لا حرب عالمية ثالثة
بقلم تييري ميسان
لا حرب عالمية ثالثة دمشق (سوريا) | 2 تشرين الأول (أكتوبر) 2015
إذا كنا شهوداً على كل هذه المتغيرات منذ توقيع اتفاق 5+1 في 14 تموز الماضي، فالسبب لا يعود بهذه البساطة لمشيئة إيران أو روسيا، بل أيضا، لتناغم تلك الإرادات مع البيت الأبيض.
وضعت الولايات المتحدة مع روسيا خلال النصف الأول من عام 2012 تصورا لاقتسام الشرق الأوسط الكبير، الذي تجسدت معالمه في مؤتمر جنيف. لكن الرئيس أوباما أثبت في حينها أنه غير قادر على الوفاء بكلمته.
بعد أسبوع من مؤتمر جنيف، دعت فرنسا «أصدقاء سورية» إلى استئناف الحرب، ثم تبعتها استقالة كوفي عنان المدوية، بينما أعلنت كل من قطر، والأردن، وإسرائيل عن إطلاق عملية «بركان دمشق»، واغتيال أعضاء مجلس (...)
 
 
« تحت أنظارنا »
في واشنطن تقاذف اتهامات
بقلم تييري ميسان
في واشنطن تقاذف اتهامات 11 شباط (فبراير) 2013
في الوقت الذي كانت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون تدافع به عن عملها في مقابلة نشرتها صحيفة نيويورك تايمز . وفي أحاديث «ليست للنشر» مع بعض الصحفيين لاستخدامها في مواد مختلفة، بدت السيدة كلينتون منشغلة بالحفاظ على حظوظها في الانتخابات الرئاسية المقبلة لعام 2016 .
وقد جهدت لدفع أي مسؤوليه لها عن الفشل في سورية وإلقاء التهمة على الرئيس أوباما. وخلال عامين من الحرب السرية فإن المجموعات المسلحة المكلفة تبرير التدخل الأطلسي وقلب النظام في سورية بأنفسهم فإنهم خسروا «ثوارهم» (...)
 
« تحت أنظارنا »
كون كيري يدخل إلى المشهد
بقلم تييري ميسان
كون كيري يدخل إلى المشهد دمشق (سوريا) | 4 شباط (فبراير) 2013
لقد حظي خروج وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بعناية خاصة على المسرح وذلك للحفاظ على حظوظها لتكون مرشحة الديمقراطيين في الانتخابات الرئاسية المقبلة. والسيدة الأميركية الأولى السابقة ترغب دائماً بالعودة إلى البيت الأبيض والمسرح قد فتح للمشهد الكبير بينها وبين جب بوش الشقيق الأكبر للرئيس السابق جورج بوش.
في مطلق الأحوال فإن السيدة كلينتون ذهبت إلى مجلس العلاقات الخارجية لتقدم عرضاً لانجازاتها أمام الطبقة الحاكمة في بلادها. وقد قدمت عرضاً كمياً كعدد الأيام التي قضتها في مهمات خارجية وعدد الدول التي زارتها والمسافات التي قطعتها وهي أرقام تؤكد أنها لم تكن (...)