شبكة فولتير
« تحت أنظارنا »

كون كيري يدخل إلى المشهد

| دمشق (سوريا)
+
JPEG - 36.4 كيلوبايت

لقد حظي خروج وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بعناية خاصة على المسرح وذلك للحفاظ على حظوظها لتكون مرشحة الديمقراطيين في الانتخابات الرئاسية المقبلة. والسيدة الأميركية الأولى السابقة ترغب دائماً بالعودة إلى البيت الأبيض والمسرح قد فتح للمشهد الكبير بينها وبين جب بوش الشقيق الأكبر للرئيس السابق جورج بوش.

في مطلق الأحوال فإن السيدة كلينتون ذهبت إلى مجلس العلاقات الخارجية لتقدم عرضاً لانجازاتها أمام الطبقة الحاكمة في بلادها. وقد قدمت عرضاً كمياً كعدد الأيام التي قضتها في مهمات خارجية وعدد الدول التي زارتها والمسافات التي قطعتها وهي أرقام تؤكد أنها لم تكن عاطلة عن العمل ولا تخفي سخافة نشاطها واختصرت انجازاتها بكلام يدعو للشفقة كأن تقول « : بقيادة الرئيس أوباما انهينا الحرب في العراق وبدأنا نقل السلطة في أفغانستان وقدمنا أسامة بن لادن أمام العدالة وأعدنا إحياء الدبلوماسية الأميركية وعززنا تحالفاتنا. وأكملت على هذا المنوال مؤكدة أنه صحيح أننا لم نستطع إعادة الاستقرار للوضع الاقتصادي لكننا نسير في الطريق الصحيح وباختصار فإن الولايات المتحدة اليوم أقوى داخلياً وأكثر احتراماً في العالم وقيادتنا الشاملة تقف على أرضية أكثر صلابة مما كانت عليه. ». وبالتأكيد فصورة الولايات المتحدة تحسنت عن السنوات الكارثية لعهد بوش الآن لكن هذا لا يكفي.

لقد قالت السيدة كلينتون وداعاً أمام آلاف الدبلوماسيين في ملنى ترومان وحصلت على التصفيق من قبل موظفيها السابقين لكنها تناست أنها تركت المدافع عن حقوق الفلسطينيين كريس ستيفن يقتل بينهم. وتناست أنها اعتبرت صور التنكيل بالقذافي شيئاً رائعاً.

في هذا الوقت كانت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ تستجوب خليفتها جون كيري بغية تأكيد تعيينه وزيراً للخارجية وهو أمر لا يروق لها.  [1].

وقد حرص كيري على إعلان توجهات سياسته العامة مذكرا صديقه جان ماكين بتاريخه في فيتنام وتعهد بأنه سيعمل بتعاون تام مع لجنة الشؤون الخارجية التي كان قد ترأسها سابقا متعهداً أنها ستفاوض من موقع القوة مع إيران بفضل استمرار العقوبات وأن الدبلوماسية الأميركية لن تبقى محصورة بالأمن الدولي بل ستشمل قضايا التنمية.. ولم ينطق كيري بكلمة حول الوضع في سورية ولا العلاقة الشخصية التي تربط كيري- هنز بعائلة الرئيس الأسد.

كان حديث كيري لغة خشبية لتمجيد بلاده التي قال إنها فعلت كل شيء وأكثر من غيرها من أجل السلام وحقوق الإنسان والمفاجأة الوحيدة كانت استشهاده بكلمة لهنري كيسنجر حول تعقيدات العالم المعاصر وقد أراد بذلك الابتعاد عن التعصب الأيديولوجي الذي وسم سياسة سابقيه. وليعطي صورة عن واقعيته السياسية كما يحب أن يسميه شيوخ الولايات المتحدة. وليمهد لمستقبل قادم فيه كثير من الاضطرابات والتخيلات.

كان كل شيء يجري لعدم إغضاب اللوبي الإسرائيلي بغية تمرير تعيين شوك هاجل كوزير للدفاع فاللوبي الإسرائيلي في واشنطن بدأ يحضر نفسه لمرحلة سوداء في حال فشل في منع وصول هاجل لوزارة الدفاع ويمهد للالتفاف بأشكال أخرى. وفي الظل تكتمل الصورة فالبيت الأبيض يكرر أن على الرئيس الأسد أن يرحل لكن نائب الرئيس جو بايدن يلتقي في ميونيخ مع الإخوان المسلمين ممثلين بمعاذ الخطيب ليبلغه ما يجب أن يفعل إن أراد موقعاً له على الخارطة السياسية بينما يتم التحضير للقاء الرئيسين أوباما وبوتين وإعادة تقاسم الشرق الأوسط يبدأ بالظهور والصورة تكتمل.

مصادر
سوريا

[1] «Hillary Clinton se félicite de la mort de Mouammar Kadhafi», Réseau Voltaire, 22 de octubre de 2011.

تييري ميسان

تييري ميسان مفكر فرنسي، رئيس ومؤسس شبكة "Réseau Voltaire" ومؤتمر محور للسلام . نشر تحليلات حول السياسة الغربية في الصحافة العربية، والأميركية اللاتينية، والروسية. أحدث كتاب له باللغة الفرنسية: الكذبة الكبرى: المجلد رقم 2، التلاعب والمعلومات المضللة (منشورات ب. برتان، 2007)

 
شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المؤلفون: دبلوماسيون، وإقتصاديون، وجغرافيون، ومؤرخون، وصحافيون، وعسكريون، وفلاسفة، وعلماء اجتماع... يمكنك مراسلتنا لتقديم مقترحاتك حول المقالات. .
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات

داعش وروسيا والصين
داعش وروسيا والصين
بقلم تييري ميسان
كابوس العالم العربي
كابوس العالم العربي
بقلم تييري ميسان
أوباما يطلق مجددا "الحرب العالمية على الإرهاب" في الأمم المتحدة
فن الحرب
أوباما يطلق مجددا "الحرب العالمية على الإرهاب" في الأمم المتحدة
بقلم مانيلو دينوتشي, شبكة فولتير
 
قوات خاصة ، من بيزا الى مسارح حرب في سرية قصوى
قوات خاصة ، من بيزا الى مسارح حرب في سرية قصوى
بقلم مانيلو دينوتشي, شبكة فولتير
 
"داعش" وتركيا: حلم استرجاع أمجاد الدولة العليّة
"داعش" وتركيا: حلم استرجاع أمجاد الدولة العليّة
بقلم إسراء الفاس, شبكة فولتير
 
عملية داعش، الهدف هو الصين
فن الحرب
عملية داعش، الهدف هو الصين
بقلم مانيلو دينوتشي, شبكة فولتير