شبكة فولتير
شركة متعددة الجنسيات

لافارج هولسيم

لافارج كانت تعمل مع المخابرات الفرنسية في سوريا 24 نيسان (أبريل) 2018
سلط التحقيق القضائي الفرنسي في قضية لافارج، الضوء على الروابط الواسعة بين الشركة المصنعة للأسمنت، وأجهزة المخابرات الفرنسية في سوريا.
ففي حين كانت القاضية شارلوت بيلغر مسؤولة عن التحقيق في شكوى مقدمة من عاملين سابقين في الشركة المتعددة الجنسيات ضد رب العمل، راحت القاضية توسع تدريجيا تحقيقاتها إلى نشاط الشركة المصنعة للأسمنت. وشيئا فشيئا بدأت تتساءل عن إمكانية قيام الشركة بتزويد داعش بالإسمنت.
كان تييري ميسان قد كشف قبل حتى افتتاح هذه القضية في باريس، أن شركة لافارج كانت قد زودت عدة مجموعات جهادية بحوالي 8 ملايين متر مكعب من الاسمنت بهدف بناء جملة من (...)
 
قضية لافارج، تتمة 18 كانون الأول (ديسمبر) 2017
قدمت منظمة شيربا غير الحكومية، التي تمثل موظفين سابقين في مصنع الإسمنت لافارج هولسيم Lafarge-Holcimفي سوريا، شكوى ضد الشركة متعددة الجنسيات بعد نشر مقال في صحيفة لوموند عن علاقات الشركة المذكورة مع الجهاديين .
وقد تم التحقيق مع ستة مدراء تنفيذيين ومديرين لمصنع الاسمنت في كانون الأول / ديسمبر بتهمة "تعريض حياة الآخرين للخطر" و "تمويل مشروع إرهابي"، بمن فيهم الرئيس التنفيذي السابق لشركة لافارج برونو لافونت، والمدير العام السابق للفارج هولسيم، إريك أولسن.
أعلنت لافارج هولسيم من جانبها أنها كلفت بيكر ماكنزي بالتحقيق في " أخطاء الحكم" على المسؤولين (...)