JPEG - 60.8 كيلوبايت

تدعو الولايات المتحدة كافة الأطراف إلى دعم المبعوث الأممي الخاص مارتن غريفيث في إيجاد حل سلمي للصراع في اليمن استنادا إلى المراجع المتفق عليها.

لقد حان الوقت لوقف الأعمال العدائية، بما في ذلك الهجمات التي يشنها الحوثيون بالصواريخ والطائرات بدون طيار من المناطق التي يسيطرون عليها باتجاه المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. ويجب أن تتوقف في وقت لاحق الضربات الجوية التي يوجهها التحالف في مختلف المناطق المأهولة بالسكان في اليمن.

يجب أن تبدأ المشاورات الجوهرية بقيادة المبعوث الأممي الخاص في تشرين الثاني/نوفمبر القادم في بلد ثالث لتنفيذ تدابير بناء الثقة لمعالجة القضايا الأساسية للصراع ونزع السلاح من الحدود ووضع كافة الأسلحة الكبيرة تحت المراقبة الدولية.

وسيساهم وقف الأعمال العدائية واستئناف مسار سياسي بقوة في تخفيف الأزمة الإنسانية أيضا.

حان الوقت لإنهاء هذا الصراع واستبداله بالمساومة والسماح للشعب اليمني ببلسمة جراحه من خلال السلام وإعادة الإعمار.