شبكة فولتير

الدكتور حسن خليل غريب مؤلف كتاب المقاومة الوطنية العراقية

5 المقالات
البعض الكثير
بقلم الدكتور حسن خليل غريب مؤلف كتاب المقاومة الوطنية العراقية
10 نيسان (أبريل) 2007
في دمشق، يبدو موضوع الانتخابات البرلمانية كغيره من المواضيع اليومية. البعض غير مكترث. البعض غير معني بفكرة إبداء الرأي والمساهمة بصنعه. والبعض غير مؤمن بأهمية رأيه في تغيير مجرى الانتخابات. البعض أضاع بطاقته الانتخابية، والبعض لا بطاقة انتخابية لديه. فالبطاقة الصغيرة هي جزء من التواطؤ المعلن بين الشعب والنخبة. بطاقة صغيرة توضع في جزادين الناس، أو في خزاناتهم، أو تحت وساداتهم. بطاقة ملونة بالأختام التي توحي للآخر بأنه انتخب، وبأنه أدى واجبه كمواطن في مجتمع يؤمن بالانتخاب والتصويت.
في دمشق، البعض القليل الذي يمتلك القدرة فعلياً على التغيير، لم يع حتى الآن أن (...)
 
الصحافة الأميركية
بقلم الدكتور حسن خليل غريب مؤلف كتاب المقاومة الوطنية العراقية
14 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005
الشرق الأوسط محور عمليات ’’القاعدة’’ ومسلمو الغرب يعيشون في عزلة
ما هي أصداء تفجيرات عمّان؟ وهل لا مناص من استثناء الاستخبارات من تطبيق اتفاقية جنيف؟ وكيف يستفيد ’’الديمقراطيون’’ من فوزهم في انتخابات حكام الولايات في فرجينيا ونيوجيرسي؟ وماذا عن أسباب عزلة مسلمي الغرب؟ أسئلة نجيب عليها ضمن جولة أسبوعية سريعة في الصحافة الأميركية•
أصداء تفجيرات عمّان: في معرض تعليقها على التفجيرات التي طالت ثلاثة فنادق في العاصمة الأردنية عمّان، وتحت عنوان ’’عزلة القاعدة’’ نشرت ’’الواشنطن بوست’’ يوم الجمعة الماضي افتتاحية رأت خلالها أنه إذا كان هدف الإرهابيين منفذي هذه (...)
 
أبعاد اللعبة الأمريكية بالعراق
حل قضية النجف على أساس تسوية داخلية تجهيل لطبيعة الصراع
بقلم الدكتور حسن خليل غريب مؤلف كتاب المقاومة الوطنية العراقية
 
أهداف ووسائل واحتمالات
احتلال النجف نموذج مصغَّر لاحتلال العراق
بقلم الدكتور حسن خليل غريب مؤلف كتاب المقاومة الوطنية العراقية
احتلال النجف نموذج مصغَّر لاحتلال العراق 14 آب (أغسطس) 2004
سقطت النجف منذ أن تآمر نظام الملالي في إيران مع أصحاب المشروع الأميركي في العدوان على العراق واحتلاله. ومنذ أن بارك حزب الدعوة الإسلامي، والمجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق، وقوات "فيلق بدر"، ومحمد بحر العلوم، والحزب الإسلامي، وكل من لفَّ لفهم من الشيعة ممن دخلوا مجلس الحكم الانتقالي المدفون، والحكومة العراقية المؤقتة "الواقي الذكري للاحتلال"... توهَّم الجميع أنهم، بالتنسيق والتآمر مع قوات الغزو الأميركي، سينالون جائزة الاستيلاء على العراق. لكن خاب ظنُّهم وأخذوا يستفيقون –شيئاً فشيئاً- على سراب الوعود. فخاب ظن الواعد والموعود إذ كان كل طرف منهم (وهم (...)
 
تأثير دول الجوار على الواقع العراقي
تداعيات الدور الاِيراني على واقع المقاومة العراقية
بقلم الدكتور حسن خليل غريب مؤلف كتاب المقاومة الوطنية العراقية
تداعيات الدور الاِيراني على واقع المقاومة العراقية 30 تموز (يوليو) 2004
عندما تواطأ النظام الإيراني مع الأميركيين في حربهم ضد أفغانستان طمعاً بحصة مذهبية شيعية أفغانية. وبعد أن اطمأنَّ الأميركيون لحسن النوايا الإيرانية، أغرقوهم بوعود في العراق، وهي أكثر جزاءً لهم من أي مكان آخر في الدنيا. ففي العراق ممر إلى الأمة العربية، وفيه تمارس ضغوطاً للتسلل إلى قلب الوطن العربي. وفي العراق يتوهمون أنهم يبنون قلاعاً مذهبية يستفيدون من سذاجة تياراتهم الدينية السياسية الداعمة لها. فيتبادل الطرفان حالات الاستقواء، ويتقاسمان المصالح والغنائم. إذا كانت المصالح الإيرانية تتلخص بإيجاد متكئٍ مذهبي يحمي تواجدها الآمن في العتبات الشيعية المقدسة، (...)
 



المقالات الأكثر شعبية
تداعيات الدور الاِيراني على واقع المقاومة العراقية
تداعيات الدور الاِيراني على واقع المقاومة العراقية
تأثير دول الجوار على الواقع العراقي