شبكة فولتير
هونغ كونغ
«شارلي إيبدو».. صدام حضارات؟!
تم تفسير الهجوم الذي وقع بفرنسا الأسبوع الفائت على أنه فعل إسلاموي يرمي إلى الانتقام من صحيفة شارلي ايبدو لتجرئها نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للرسول محمد (صلى اللـه عليه وسلم).
مع ذلك، فالأشخاص الذين هاجموا الصحيفة الساخرة، لم يسعوا إلى تدمير لوحات «الصفحة الأولى» التي كانت تزين المبنى. فقد اكتفوا بقتل اثني عشر شخصاً طبقا لأساليب وحدات الكوماندوز العسكرية.
ونظرا لعدم معرفته بأصول الجهاد التي تدمي العالم الإسلامي، لم يسع الإعلام الفرنسي إلى التعرف على رعاة هذه العملية، مركزا جل اهتمامه على مسار القتلة. وأعلمنا أن واحداً منهما قد اتبع دورة تدريبية لدى تنظيم (...)
 
تجديد الخطاب الديني أم مراجعة شاملة؟ دمشق (سوريا)
بداية, قدمت انتفاضات "الربيع العربي" على أنها ثورات ديمقراطية, لكن سرعان ما تبين أنها ليست سوى محاولات معدة من قبل وكالة الاستخبارات المركزية لتنصيب الأخوان المسلمين في السلطة. لكن فشلهم في مصر ومن ثم في تونس. تدميرهم لليبيا وسورية, علاوة على الجرائم التي ارتكبها الأخوان المسلمون, من خلال القاعدة وداعش باسم الرب, أثارت جدلا واسعا في العالم العربي حول استخدام الاسلام كأدة سياسية. "بنت الأرض" ( اسم مستعار لامرأة سياسية عربية معروفة) تدعو إلى مراجعة كاملة للموروث الديني.
 
فن الحرب
عام سعيد لحلف الناتو.. 2014
بقلم مانيلو دينوتشي
عام سعيد لحلف الناتو.. 2014 روما (إيطاليا)
جازف عام 2014، بالنسبة الى واشنطن وحلفها العَبر-أطلسي، بأن كان عاما أسود، خاصة في سيناريوهين: أوروبا دون حرب، حيث تعززت -رغم توسيع الناتو إلى الشرق- العلاقات الاقتصادية والسياسية بين الاتحاد الأوروبي وروسيا، وتحفظ جميع الحلفاء تقريبا على زيادة الإنفاق العسكري إلى المستوى الذي قرره البنتاغون.. وشرق أوسط بصدد أن يفشل الحرب الامريكية/ الناتَوية في سورية، ابتعد فيه العراق عن الولايات المتحدة، وتقرّب من الصين وروسيا، اللتين تخشى واشنطن تحالفهما أكثر فأكثر.
في واشنطن، كان هناك شعور ملحّ -بشكل متزايد- بالحاجة الى إيجاد "مهمة جديدة" للناتو. مهمة تم العثور عليها (...)
 
المقالات الأكثر شعبية