شبكة فولتير
اسرائيل وتركيا
بقلم تييري ميسان
دمشق (سوريا)
اسرائيل وتركيا
بينما نحن على مقربة من نهاية الحرب ضد سوريا، لايبدو أن أيا من الأهداف الأولية للأنغلوسكسون قد تحققت : ليس فقط أن جماعة الإخوان المسلمين لم تحقق انتصارا يُذكر في "ثورات" الربيع العربي، بل تبدو في المحصلة الخاسر الأكبر في دول المنطقة كلها، ما عدا قطر وتركيا.
وإذا أقرينا بأن سوريا قد تعرضت لدمار كبير، إلا أن المجتمع السوري، ونموذجه متعدد الطوائف قد قاوم.
أخيرا، ينبغي إعادة فتح طريق الحرير. في كل الأحول، إسرائيل وتركيا على وشك سحب الكستناء من النار بطريقتهما الخاصة، لأنهما الفائزتان في هذه الحرب.
 
السلطة الرابعة ضد ترامب
بقلم تييري ميسان
دمشق (سوريا)
السلطة الرابعة ضد ترامب
خلال حملة مكتب التحقيقات الفدرالي الرامية لإجبار الرئيس نيكسون على تقديم استقالته، نسبت وسائل الإعلام الأميركية لنفسها، في ذلك الحين، لقب "السلطة الرابعة"، بما يعني أن أصحابها كانوا يعتقدون أنهم يتمتعون بشرعية تفوق شرعية الشعب.
وباقتفاء ذلك النموذج، أطلقت وسائل الإعلام الأميركية وحلفائها، المنتشية بمشاعر القوة، حتى قبل تنصيب الرئيس ترامب، حملة ترمي إلى استقالته.
بعيدا عن الرضوخ للضغوط، وبادراك جيد لخطورة التحالف بين وسائل الإعلام و 98٪ من كبار المسؤولين الذين صوتوا ضده، أعلن دونالد ترامب "الحرب على وسائل الإعلام"، بعد أسبوع من تنصيبه. لتعود سعفة سوء النية (...)
"فن الحرب"
النازية الجديدة في أروبا هي الناتو
بقلم مانيلو دينوتشي
النازية الجديدة في أروبا هي الناتو بروكسل (بلجيكا)
ترغب أوكرانيا حاليا، المتواجدة فعلا في حلف شمال الأطلسي، الانضمام إليه رسميا. لقد صادق برلمان كييف يوم 8 جوان (يونيو)، بأغلبية ساحقة (276 صوتا ضد 25) على تعديل تشريعي يجعل هذا الغرض أولوية. إن قبوله في الناتو لن يكون سوى إجراء شكلي. تجد روسيا نفسها متهمة من قبل الناتو بإلحاق شبه جزيرة القرم إلى أراضيها بشكل لاقانوني، وبالقيام بعمليات عسكرية ضد أوكرانيا.
بالنتيجة، إذا دخلت أوكرانيا منظمة الناتو رسميا، فسيكون على أعضاء التحالف الـ29 -على أساس المادة 5- أن "يساعدوا الجزء المغار عليه، مضطلعين بالعمل الذين يرونه ضروريا، بما في ذلك استخدام القوة المسلحة". بتعبير (...)
 
فن الحرب
"نظام" مجموعة الـ7 هو نظام الناتو
بقلم مانيلو دينوتشي
"نظام" مجموعة الـ7 هو نظام الناتو روما (إيطاليا)
"نظام عالمي مرتكز على القوانين، التي تنظم السلام بن الأمم، تحفظ السيادة، الوحدة الترابية والاستقلال السياسي لكل الدول وتضمن الحماية للحقوق الإنسانية": هذا ما يقول قادة مجموعة الـ7 أنهم يريدونه، المجموعة التي انعقدت قمتها في تاورمينا، قريبا من قاعدة سيغونيلا، المركز الاستراتيجي في البحر المتوسط للحروب والعمليات المغطاة للولايات المتحدة والناتو، الذيِن دمرا الدولة الليبية وحاولا فعل الأمر نفسه مع سورية، مفاقميْن مأساة نزوح المهاجرين، الذين تقول مجموعة الـ7 إنها تتكفل بحقوقهم الإنسانية.
التصريحات تعيد إنتاج ما اتخذ في قمة الناتو في بروكسل: مجموعة الـ7 مكونة (...)
 
المقالات الأكثر شعبية
تحول سعودي وشيك
تحول سعودي وشيك
بقلم تييري ميسان
 
لقاء بيلدربيرغ
لقاء بيلدربيرغ
بقلم تييري ميسان
 
بداية عصر جديد
بداية عصر جديد
بقلم تييري ميسان
 
ترامب يدفع ببيادقه
ترامب يدفع ببيادقه
بقلم تييري ميسان