شبكة فولتير
دولة

صربيا

فرنسا تعتذر لصربيا بعد تحريف الناتو 16 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018
خلال احتفالات 11 نوفمبر 2018 في باريس، تم استبعاد رئيس صربيا من المنصة الرئيسية من قبل قسم المراسم في الإليزيه.
في المقابل، كان هاشم تاتشي، رئيس كوسوفو – وهي دولة لم تكن موجودة في ذلك الوقت- يجلس في مكان بارز بالقرب من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
دخلت فرنسا الحرب العالمية الأولى لمساعدة صربيا. وخسرت صربيا ربع سكانها خلال الحرب العظمى. حارب الجنود الصرب والفرنسيون جنبا إلى جنب على جبهة الشرقن ورفات أجسادهم ترقد معا في مقابر سالونيك، وموناستير، وسكوبي، وبلغراد.
تتمتع فرنسا وصربيا بتقليد طويل من الصداقة التي لعبت دوراً مهماً في الدعم الفرنسي خلال حروب (...)
 
 
20 شباط (فبراير) 2008
قالت صحيفة أمريكية اليوم الثلاثاء إن إعلان إقليم كوسوفو الاستقلال عن صربيا لن يمثل أية مصلحة للولايات المتحدة ولاحلفائها الأوروبيين, مشيرةً إلى أن الدولة الجديدة التي تبلغ نسبة المسلمين فيها من أصل ألباني 90% دويلة ضعيفة فقيرة لن تمثل أية مصلحة لواشنطن.
وأكدت صحيفة "نيويورك تايمز" أنه من المحتمل أن تنخر الفوضى والإرهاب داخل كوسوفو، وبقدر ما تؤيد إدارة بوش والحكومات الأوروبية الاستقلال فإنه سيخلق مشاكل جديدة فوق المشاكل القديمة التي كانت ساكنة.
وأوضحت أن النتيجة الإيجابية الوحيدة الممكنة من استقلال كوسوفو هي نوع من حق تقرير المصير لشعب طال قمعه، لكنها شككت (...)
 
29 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005
الاتحاد
إقليم كوسوفو يطالب بالاستقلال عن السيادة الصربية، وثمة أسباب منطقية لرفع حظر مبيعات الأسلحة الأميركية إلى إندونيسيا، ودعوة لتفعيل دور ألمانيا في الاتحاد الأوروبي، وبوادر هشاشة في التحالف بين واشنطن وسيئول••• موضوعات نعرض لها ضمن قراءة سريعة في الصحافة الدولية•
شعبي يستحق الاستقلال: هكذا عنون ’’هاشم تاجي’’ مقاله يوم الجمعة الماضي في ’’إنترناشيونال هيرالد تريبيون’’ مشيراً إلى أن المحادثات المتعلقة بمصير إقليم كوسوفو ستبدأ في القريب العاجل، والقضية المحورية في هذه المحادثات ستكون مسألة السيادة• لكن صربيا تقول إذا كانت الإثنية الألبانية تدير شؤونها (...)