بدأت في دمشق امس، أعمال مؤتمر المقاطعة، بغياب ثماني دول عربية بينها مصر والاردن. وشدد المفوض العام لمكتب مقاطعة إسرائيل التونسي محمد الطيب بوصلاعة، في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الذي يستمر 4 أيام، على اهمية المقاطعة لمواجهة «العدوان الاسرائيلي الغاشم» على الشعب الفلسطيني واستمرار احتلال اسـرائيل للأراضي العربية. من جهته، قال رئيس «المكتب السوري لمقاطعة اسرائيل»، محمد عجمي، ان المقاطعة لا تزال «مؤثرة». وأضاف «بعض الدول العربية تلتزم بالمؤتمر بعدما أدركــت ان الســلام مــع اسرائيل كذبة».