وسط الاجواء الملتهبة التي تعيشها منطقة الشرق الاوسط, بأوضاعها المعقدة والمستعصية على الحل في بؤر كثيرة منها, وبينها العراق وفلسطين وسورية ولبنان, فاجأت صحيفة تركية القراء في بلادها والعالم كله أمس بنشرها خريطة على صفحتها الاولى اسمتها »خريطة جديدة للجمهورية التركية«, وتضم مناطق واسعة من اليونان وسورية وايران والعراق وارمينيا وبلغاريا وقبرص وكريت, اضافة الى مجموعة كبيرة من الجزر في البحر المتوسط وبحر ايجة. الخريطة المثيرة للجدل والتي وصفتها صحيفة »كونش GUNES« بأنها تمثل »حدود تركيا الكبرى« في استعادة على ما يبدو لاحلام الامبراطورية العثمانية« وتقتطع من سورية تسع محافظات هي »حلب, والحسكة, وديرالزور, والرقة, وحماة, وحمص, واللاذقية, وادلب, وطرطوس«, من اصل 14 محافظة تكون الدولة السورية, فيما تقتطع من العراق ست محافظات هي: »الموصل ودهوك, واربيل, والسليمانية, وكركوك, وصلاح الدين«, اضافة الى مناطق واسعة من الدول المجاورة الاخرى. وقد جاءت الخارطة تحت عنوان »انت تسأل عن الخارطة.. هذه هي الخارطة«.