بعث الرئيس السوري بشار الأسد رسالة إلى رئيس المجلس العسكري الأعلى في مصر المشير محمد حسين طنطاوي رداً على رسالة تلقاها منه، أكدت ترحيب دمشق بالتشاور والتعاون الوثيق مع القاهرة في مختلف المجالات.

وقالت وكالة الأنباء السورية سانا إن الأسد عبر في رسالته التي نقله، سفير سوريا في القاهرة يوسف أحمد عن ’أطيب تحياته وتمنياته للمشير طنطاوي بالنجاح في مهامه ولمصر الشقيقة بدوام الاستقرار واستعادة دورها الطبيعي في العمل العربي المشترك’ . كما أعرب الأسد عن ’استعداد سوريا وترحيبها بالتشاور والتعاون الوثيق مع مصر الشقيقة في مختلف المجالات’.

وحول مدلولات هذا الاتصال السوري المصري، قال الدكتور عيد أبو سكة في تصريح لـ سورية الغد ’هناك أمل كبير باستعادة العلاقات السورية المصرية إلى زخمها وفتح آفاق كبيرة أمام البلدين، مع الأخذ بعين الاعتبار أنهما يشكلان مركز الثقل في العمل العربي المشترك’. مؤكداً أن الأمل يستند بعودة مصر إلى دورها العربي الإقليمي على ما تحقق ثورة 25 يناير المصرية كل يوم من خطوات إن على المستوى الداخلي أو العربي ’ولو أن الأمور لم تضح بشكل نهائي بعد’. موضحاً أن العرب لديهم مصلحة كبيرة باستعادة مصر لدورها الريادي والاتصال السوري المصري الأخير خطوة كبيرة على هذا الطريق.

بدوه وجه المشير طنطاوي شكره العميق للرئيس الأسد، مؤكداً متانة العلاقة بين البلدين الشقيقين، وحتمية فتح صفحة جديدة تكون قائمة على ثوابت العلاقة السورية المصرية المعروفة والمأمولة دائماً .كما عبر طنطاوي عن أمله بلقاء الرئيس الأسد في أقرب وقت ممكن.