شبكة فولتير
دولة

ليبيا

مصر تهدد بالتدخل عسكريا في ليبيا 25 حزيران (يونيو) 2020
بعد إجراء استعراض لقواته في 21 حزيران-يونيو 2020، ألقى الرئيس المشير عبد الفتاح السيسي كلمة عبر التلفزيون المصري، قال فيها إن التدخل العسكري لدعم السلطات الليبية الوحيدة المنتخبة وهي برلمان طبرق، أمر مشروع.
وهدد صراحةً حكومة السراج المعترف بها من قبل الأمم المتحدة.
تتكون حكومة السراج من جماعة الإخوان المسلمين وجهاديي القاعدة، الذين سمحوا لحلف شمال الأطلسي بالإطاحة بالجماهيرية العربية الليبية في عام 2011.
يُذكر أن المشير عبد الفتاح السيسي أطاح على أثر مظاهرات عارمة، بالرئيس محمد مرسي والإخوان المسلمين الذين زوروا الانتخابات الرئاسية في بلاده. ثم جرى في (...)
 
إيران تُعلن عن دعمها للناتو في ليبيا 19 حزيران (يونيو) 2020
أعلنت الحكومة الإيرانية في 16 حزيران-يونيو 2020 أنها تدعم عسكرياً الرئيس السراج في ليبيا، أي جماعة الإخوان المسلمين.
الجدير بالذكر أن الرئيس السراج قد تم تنصيبه من قبل الأنغلوسكسون، ثم اعترفت به الأمم المتحدة التي اعتقدت بذلك إنهاء الإخوان المسلمين في هذا البلد.
ولذلك أصبح السلطة القانونية الوحيدة بحكم الواقع، ثم كشف صلاته بجماعة الإخوان.
الإخوان المسلمون منظمة سياسية سرية أنشأها حسن البنا في مصر في سياق اختراع بريطاني لشكل من أشكال الإسلام، بهدف غزو السودان مع الجيش المصري وجامعة الأزهر.
أعاد الأنغلوسكسون تنظيم جماعة الإخوان بعد الحرب العالمية الثانية (...)
 
مبادرة السلام المصرية من أجل ليبيا القاهرة | 6 حزيران (يونيو) 2020
أبرز بنود المُبادرة المُقترحة أهداف المُبادرة:
1 - التأكيد على وحدة وسلامة الأراضي الليبية واستقلالها، واحترام كافة الجهود والمُبادرات الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وبناءً عليه التزام كافة الأطراف بوقف إطلاق النار اعتباراً من الساعة 06:00 يوم 8 حزيران/يونيه 2020.
2 - ارتكاز المُبادرة بالأساس على مُخرجات قمة برلين والتي نتج عنها حل سياسي شامل يتضمن خطوات تنفيذية واضحة (المسارات السياسية والأمنية والاقتصادية)، واحترام حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، استثماراً لما انبثق عنه مؤتمر برلين من توافقات بين زعماء الدول المعنية بالأزمة الليبية.
3 (...)
 
هجرة الإرهاب
بقلم تييري ميسان
هجرة الإرهاب دمشق (سوريا) | 7 كانون الثاني (يناير) 2020
لا يمكن أن ينتهي احتلال محافظة إدلب إلا برحيل الجهاديين، أو موتهم. ولأنه لم يجرؤ أحد على التخلص منهم طوال السنوات الماضية، يعتزم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حالياً إرسالهم إلى جبهات قتال أخرى.
لهذه الأسباب ذهب أردوغان بشكل ارتجالي إلى تونس يوم عيد الميلاد ليطلب من نظيره التونسي قيس سعيد، تحويل جربة إلى مركز عبور للجهاديين.
لم لا، والرجلان يجمع بينهما قاسم مشترك هو الإعجاب بجماعة الإخوان المسلمين؟. فكان له ما أراد، ولم تمض سوى أيام قليلة حتى بدأ رجال الميليشيات التركمانية السورية وأعضاء آخرون من فيلق الشام بالتدفق إلى جربة، قبل إرسالهم منها، إلى طرابلس (...)
 
اليونان مستعدة للتدخل ضد تركيا في ليبيا 25 كانون الأول (ديسمبر) 2019
زار وزير الخارجية اليوناني، المحامي المحافظ نيكوس ديندياس، بنغازي في 22 ديسمبر 2019، للقاء الوزراء المعينين من قبل مجلس النواب في طبرق وقائدهم العسكري، المشير خليفة حفتر. ثم ذهب إلى القاهرة، ومنها إلى قبرص.
في الوقت نفسه، أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان أيضاً، خلال حفل أقيم في أحواض بناء السفن في غولكوك، تسريع برنامج بناء الغواصات. ومن المتوقع أن تنجز تركيا بناء ست غواصات من طراز 214 التي تصنعها مع الشركة الألمانية Howaldtswerke-Deutsche Werft (HDW)، بموجب الاتفاقية الموقعة مع حكومة الوحدة الوطنية التي يرأسها "فايز السراج"، كما يمكن أن يكون لها، بالإضافة إلى (...)
 
الحكومة الليبية تطلب المساعدة 25 كانون الأول (ديسمبر) 2019
استقبل الرئيس أردوغان الرئيس السراج في قصر دولما باهجي في إسطنبول في 15 ديسمبر 2019، الأمر الذي قلب موازين القوى في ليبيا.
يوجد حاليًا ثلاث حكومات متنافسة في ليبيا، تطبيقاً لخطط البنتاغون المسبقة، التي كشفت عنها صحيفة نيويورك تايمز (استراتيجية رامسفيلد / سيبروفسكي) . الخطط الثلاثة مدعومة عسكرياً من الولايات المتحدة لشن الحرب على بعضهم البعض.
احدى تلك الخطط مدعومة من الأمم المتحدة تحت اسم "حكومة الوحدة الوطنية"، ويرأسها فايز السراج، الذي وجه مؤخراً رسالة إلى الجزائر (الدولة الحدودية) والولايات المتحدة، وإيطاليا (القوة الاستعمارية السابقة) والمملكة (...)
 
الجيش التركي وميليشيات مصراتة يسحقون أنصار المارشال حفتر 2 تموز (يوليو) 2019
قام الجيش التركي بنقل جهاديين من سوريا إلى ليبيا، ثم مستشارين عسكريين ومعدات تشمل عربات مدرعة وطائرات مسيَرة.
كما قاد هجوم ميليشيات حكومة الوحدة الوطنية في طرابلس بقيادة فايز السراج، أي الحكومة التي اختارتها الأمم المتحدة، والتي تعتمد على جماعة الإخوان المسلمين وقطر وتركيا، التي قامت عام 2011 بوضع ميليشيات مصراتة تحت تصرف حلف الناتو.
مصراتة، تسيطر عليها عائلات الجنود العثمانيين السابقين، وهم غالبا من الشركس أو اليهود الذين اعتنقوا الإسلام، واستقروا في ليبيا في القرن التاسع عشر.
هاجمت هذه الميليشيات والجيش التركي مدينة غريان البربرية الموالية لبرلمان (...)
 
واشنطن وموسكو متحدتان ضد الأمم المتحدة في ليبيا 20 نيسان (أبريل) 2019
انضمت كل من المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، والولايات المتحدة، ومصر، وفرنسا، إلى التحالف مع روسيا ضد حكومة الوحدة الوطنية الليبية التي شكلتها الأمم المتحدة.
هذه هي المرة الأولى التي تتفق فيها واشنطن وموسكو على إلحاق الهزيمة بحل سبق أن أيدتاه في مجلس الأمن.
يبدو أن ألمانيا، وإيطاليا، والمملكة المتحدة اعتقدوا عبثًاً أن القوتين العظميين ستحترمان التزامهما تجاه المجتمع الدولي.
ومع ذلك، فإن التحالف المؤيد للمارشال خليفة حفتر ليس متحداً إلى هذا الحد. لأن الولايات المتحدة تدعمه لإطالة أمد النزاع، على الأقل حتى تراجع نفط الصخر الزيتي (في عام (...)
 
فرنسا والإمارات تقصفان ليبيا 20 نيسان (أبريل) 2019
تقوم طائرات بدون طيار ،فرنسية وإماراتية (بدعم من الأمم المتحدة)، بقصف قوات حكومة الوحدة الوطنية الليبية التابعة لفايز السراج.
من المفترض أن فرنسا محايدة في ليبيا، وتعمل على التوفيق بين مختلف الأطراف، إلا أن قواتها الخاصة تدعم الجنرال خليفة حفتر.
رسميا ، فرنسا ليس لديها طائرات بدون طيار مسلحة. لكنها مع ذلك، اشترت في عام 2013، ست عشر طائرة بدون طيار من طراز MQ-9 Reaper من الولايات المتحدة، وقامت بتسليحها في وقت مبكر من هذا العام بصواريخ من طراز AGM-114 Hellfire، من خلال توقيع اتفاقية مع شركة General Atomics.
من جانبها، أنشأت دولة الإمارات العربية المتحدة (...)
 
القمة الاقتصادية لجامعة الدول العربية وقضية موسى الصدر 14 كانون الثاني (يناير) 2019
من المقرر عقد القمة الاقتصادية لجامعة الدول العربية يومي 19 و 20 كانون ثاني-يناير في بيروت (لبنان). بيد أنه من الممكن تأجيل انعقادها لسببين:
في المقام الأول، تتجادل الدول الأعضاء في الرابطة حول مدى جدوى إعادة سوريا إلى المنظمة في هذا الاجتماع.
وفي المقام الثاني، تعترض حركة أمل اللبنانية، التي أسسها الإمام الإيراني موسى الصدر أثناء الحرب الأهلية في لبنان، على حضور وفد ليبي، طالما لم تُحل قضية اختفاء الإمام خلال رحلة رسمية قام بها إلى ليبيا في عام 1978.
أحد أبناء معمر القذافي، هانيبال، محتجز حالياً في لبنان. وقد صرح في كانون ثاني-يناير عام 2017 أن عبد (...)
 
توافق غربي على عدم وجود توافق في ليبيا 4 أيلول (سبتمبر) 2018
بعد رفضه من حيث المبدأ لأية مساعدات خارجية، قرر مجلس القبائل الليبية أن يتحرر من قبضة الجهاديين الذين يشاركونه في أراضه، مما أدى إلى اندلاع المعارك في طرابلس.
كانت الولايات المتحدة قد أوكلت لفرنسا مهمة استعادة الحكم الاستعماري في ليبيا، لكنها سحبت هذه المسؤولية منها في آب- أغسطس، واختاروت الرهان على إيطاليا، التي يحكمها الآن القوميون.
بيد أن فرنسا التي نظمت عدة لقاءات في باريس مع مختلف القادة المتنافسين، لم تأل جهدا في مواصلة مساعيها.
هذا، وقد وقعت كل من الولايات المتحدة وإيطاليا، وفرنسا والمملكة المتحدة، بيانا مشتركا في 1 أيلول-سبتمبر يدعو إلى الامتثال (...)
 
ترامب يراهن على ايطاليا ضد فرنسا في ليبيا 8 آب (أغسطس) 2018
لدى استقباله رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، في 21 تموز-يوليو 2018، أكد الرئيس دونالد ترامب جهارا، أنه يعترف بسيادة إيطاليا في ليبيا.
وبذلك، قوض البيت الأبيض جهود الإليزيه الرامية إلى الاستئثار بالنفط الليبي.
خلال حرب إدارة أوباما ضد ليبيا، كان رئيس الوزراء الإيطالي في ذلك الحين سيلفيو برلسكوني، هو الشخص الوحيد في الغرب الذي دافع عن معمر القذافي. مما أدى إلى أن يقوم برلمانه، والرئيس الفرنسي آنذاك نيكولا ساركوزي، بدعوته إلى الانضباط.
وكدولة استعمارية سابقة قامت ايطاليا بقتل سكان طرابلس عام 1911، وأعدمت شنقا زعيم المقاومة عمر المختار. لكن برلسكوني (...)
 
سيف الإسلام القذافي ينشر برنامجه 8 تموز (يوليو) 2018
على الرغم من انعدام أي وجود لسلطة سياسية شرعية في ليبيا، تعهد أربعة من الشخصيات المدعومة من قبل الدول التي دمرت الدولة الليبية، بإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية في 10 ديسمبر 2018 .
القبائل التي تشكل قاعدة المجتمع الليبي، أعربوا بأغلبية ساحقة عن موافقتهم على إجراء الانتخابات، بشرط أن يتمكن أنصار القذافي من المشاركة فيها. وهذا ما يسعى الغربيون إلى تجنبه بأي ثمن.
هذا هو السبب الذي جعل المحكمة الجنائية الدولية، بالاستناد فقط إلى قصاصات منشورة في الصحف الغربية، أن تتهمه بجرائم مختلفة، وتحتفظ بمذكرة اعتقال ضده.
لقد بينت عدة دراسات للرأي أن نجل معمر القذافي (...)
 
ساركوزي وليبيا: خبر يخفي خبرا آخر 23 حزيران (يونيو) 2018
بدأت الصحافة الفرنسية بالكشف عن الأسباب التي دفعت الجماهيرية العربية الليبية لتمويل الحملة الرئاسية لنيكولا ساركوزي في عام 2007 الذي تعهد بجعل القضاء الفرنسي يلغي حكما بالسجن المؤبد بحق رئيس المخابرات الليبية عبد الله السنوسي (شقيق زوجة معمر القذافي).
كان السنوسي قد نظًم أثناء الحرب في تشاد عام 1989، هجوما ضدّ طائرة الركاب DC10 UTA، راح ضحيته 171 شخصا. لم ينكر السنوسي الوقائع، لكنه اعتبر أنه لم يكن مسؤولا جنائيا عن عمل حرب بين الدول.
ووفقا للدراسة التي أعدها كل من كارل لاسك، وفابريس آرفي، المنشورة في 21 حزيران-يونيو 2018 في الصحيفة الالكترونية Mediapart (...)
 
فيلتمان وليبيا
بقلم تييري ميسان
فيلتمان وليبيا دمشق (سوريا) | 5 حزيران (يونيو) 2018
نظمت فرنسا مؤخراً قمة دولية، حضرها ممثلون عن أربع عشرة دولة وهيئة دولية، حول ليبيا، ناقشت صياغة الدستور، وتنظيم انتخابات رئاسية، وتشريعية.
في الواقع، القرار الوحيد الذي خرجت به القمة، اقتصر على إنشاء مصرف مركزي ليبي وحيد، ليغطي على نهب حلف الناتو لكنوز نظام معمر القذافي الهائلة، ومركزية عائدات النفط.
أما على الأرض، وبعيدًا عن مظاهر الترحيب الحماسية، فقد أعاد البيان الختامي للقمة، تنشيط أعمال العنف.
من المعروف للجميع أن ليبيا تعرضت لهجوم من قبل منظمة حلف شمال الأطلسي في عام 2011، في سياق مخطط (عملية هارماتان) كان يهدف لتدميرها، هي وسورية معاً.
لقد أخطأ (...)