JPEG - 26 كيلوبايت

يك رّر اّلاتحاد اّلأوروبي إّدانته بّأش دّ اّلعبارات تّكرار اّستخدام اّلأسلحة اّلكيماوية مّن قّبل اّلنظام اّلسوري، اّلأمر اّلذي أّكدته آّليةّ التحقيق اّلمشتركة اّلتابعة لّلأمم اّلمتحدة وّ مّنظمة حّظر اّلأسلحة اّلكيماوية، وّ كّما أّفادت اّلتقارير عّلى نّحو مّتواصل فّي اّلأشهرّ الماضية فّي اّلغوطة اّلشرقية وّ مّناطق أّخرى فّي سّورية، بّما فّي ذّلك اّلتقارير اّلأحدث حّول هّجوم كّيماوي مّد مر عّلى دّوما. في هّذا اّلسياق، تّ مّ إّطلاع اّلاتحاد اّلأوروبي بّشأن اّلضربات اّلجوية اّلأمريكية وّ اّلفرنسية وّ اّلبريطانية اّلتي اّستهدفت مّنشآت أّسلحةّ كيماوية فّي سّورية، وّ قّد تّ م اّتخاذ هّذه اّلتدابير اّلمحددة لّهدف وّاحد أّلا وّ هّو مّنع اّلنظام اّلسوري مّن اّلمزيد مّن اّستخدام اّلأسلحةّ الكيماوية وّ اّلمواد اّلكيماوية كّأسلحة لّقتل شّعبه.ّ يتبنّ ى اّلاتحاد اّلأوروبي مّوقفاً دّاعماً لّكافة اّلجهود اّل رّامية إّلى مّنع اّستخدام اّلأسلحة اّلكيماوية. وّ يّرى أّن اّستمرا رّ مّواجهة اّلمجتمعّ الدولي بّاستخدام اّلأسلحة اّلكيماوية أّ مّر صّادم عّلى نّحو بّالغ، وّ هّو مّا أّكدته بّعثة تّق صّي اّلحقائق اّلتابعة لّمنظمة حّظر اّلأسلحةّ الكيماوية. تُّظهر تّقارير فّريق تّقييم اّلإعلان أّنه لّا يّمكن إّثبات أّن اّلإعلان اّلسوري دّقيق وّ كّامل عّلى نّحو تّام وّفقاً لّمعاهدة اّلأسلحةّ الكيماوية. ّ إن اّلمحاسبة ضّرورية. اّستخدام اّلأسلحة اّلكيماوية أّو اّلمواد اّلكيماوية كّأسلحة جّريمةُّ حّرب وّ جّريمة ضّد اّلإنسانية. سّتت مّ مّحاسبةّ المرتكبين عّلى هّذا اّلانتها لّلقانون اّلدولي. وّ عّليه، يُّّعرب اّلاتحاد اّلأوروبي عّن أّسفه اّلعميق إّزاء عّدم تّجديد تّفويضآّلية اّلتحقيقّ المشتركة بّّموجب قّرار مّجلس اّلأمن اّلأمميّ 2235 (ّ 2015 ( لّتحديد مّرتكبي اّلهجمات اّلكيماوية، وّ ذّلك فّي شّهر تّشرين اّلثانيّ 2017 . وّ بّهذا اّلشأن، نّرى أّنه مّن اّلمؤسف لّلغاية أّن يّفشل مّجلس اّلأمن اّلأممي إّلى اّلآن فّي تّبنّ ي قّرا رّ قّوي لّإعادة إّنشاء آّليةّ اتهام مّستقلة لّضمان مّحاسبة مّرتكبي اّلهجمات بّالأسلحة اّلكيماوية فّي سّورية. ّ في تّموزّ 2017 وّ آّذارّ 2018 ، فّرضاّلاتحاد اّلأوروبي إّجراءا تّ تّقييدية إّضافية عّلى مّسؤولين سّوريين رّفيعي اّلمستوى وّ عّلماءّ سوريين عّلى خّلفية دّورهم فّي تّطوير أّسلحة كّيماوية وّ اّستخدامها، وّ هّو يُّّبدي اّستعدا دّه اّلدائم لّأخ ذّ فّر ضّ اّلمزيد مّن اّلإجراءاتّ بعين اّلاعتبار، وّ بّحسب اّلمقتضيات. ّ يدعو اّلاتحاد اّلأوروبي اّلبلدان جّميعها، وّ لّا سّيما رّوسية وّ إّيران، إّلى تّسخير نّفوذهم لّمنع اّلمزيد مّن اّستخدام اّلأسلحة اّلكيماوية،ّ و لّا سّيما مّن قّبل اّلنظام اّلسوري، كّما يّدعم اّلشراكة اّلدولية ضّد اّلإفلات مّن اّلعقاب عّلى اّستخدام اّلأسلحة اّلكيماوية.ّ يك رّر اّلاتحاد اّلأوروبي أّنه مّن حّ لّ آّخر لّلصراع اّلسوري سّوى اّلح لّ اّلسياسي. لّدينا هّدف مّشتر فّي مّنع أّي تّصعيد لّلعنف مّنّ شأنه أّن يّح وّل اّلأزمة اّلسورية إّلى مّواجهة إّقليمية أّوسع ذّات نّتائج غّير مّحسوبة تّترتب عّلى اّلشرق اّلأوسط وّ اّلعالم كّله فّعلياً.ّ يدعو اّلاتحاد اّلأوروبي أّطراف اّلصراع جّميعها، اّلنظام وّ حّلفاءه عّلى وّجه اّلخصوص، إّلى تّنفيذ فّوري لّوقف إّطلاق اّلنار، وّّ ضمان مُّّتاحية إّيصال اّلمعونات اّلإنسانية وّ عّمليات اّلإجلاء اّلطبي، وّ هّو مّا تّ مّ اّلاتفاق عّليه بّالإجماع فّي قّرار مّجلس اّلأمنّ الأمميّ 2401 . كّما يّك رّر اّلاتحاد اّلأوروبي أّن أّي حّ لّ مّستدام لّلصراع يّتطلّ ب اّنتقالاً سّياسياً حّقيقياً بّما يّنسجم وّ قّرار مّجلس اّلأمنّ الأمميّ 2254 وّ بّيان جّنيفّ 2012 بّتفاو ضّ اّلأطرا فّ اّلسورية ضّمن عّملية جّنيف بّرعاية اّلأمم اّلمتحدة. من اّلمُّزمع عّقد مّؤتمر بّركسل اّلثاني حّول سّورية فّيّ 24 - 25 نّيسانّ 2018 ، وّ سّيرأسه اّلاتحاد اّلأوروبي وّ اّلأمم اّلمتحدة، وّّ سيكون فّرصة لّلمجتمع اّلدولي بّر مّته لّإعادة إّطلا قّ دّعمه اّلمستمر لّلعملية اّلسياسية، وّّّّّّّّ اّلالتزام بّتعهّ دا تّ جّديدة لّمساعدةّ ضحايا اّلصراع اّلمستمر اّلأساسيين، أّلا وّ هّم أّبناء اّلشعب اّلسوري دّاخل سّورية وّ خّارجها