في 30 جانفي 2004 المحكمة العليا بباريس أقرت لمجموعة السلام الأخضر بفرنسا حق انتقاد شركة " ايسو " ، و في جويلية 2002، شركة " ايسو " فرع شركة " اكسون موبيل " بفرنسا ، قدمت شكوى قضائية ضد حملة « STOP E$$O »العدو الأول للطبيعة ، الشركة المتعددة الجنسيات تعتب على منظمي الحملة ضدها استعمالهم رمز الدولار ، بدل حرف " اس " ، ما أعتبر في فرنسا نصرا للمرة الثالثة لاحتجاجات مواطنيين ضد المطامع التجارية ، يذكر أنه في 16 جوان 1998 ، محكمة الاستئناف بباريس رخصت لمجموعة " آلف " باستعمال شعار شركة " ايسو" على لافتاتها الاشهارية ، وفي 30 أبريل 2002 ، نفس المحكمة أقرت لشبكة فولتير حق الانتقاد الساخر للمنتوج " دانون " على موقعه الالكتروني أقاطع دانون واصبح من الواضح الآن أن المواطن بامكانه مقاضاة العلامات التجارية والمؤسسات التي تدم صالحه .