المحكمة العليا بنلدن أعطت الحق للنائب جورج غالواي، نائب عمالي مناهض للحرب، تم نفيه من حزب العمل شهر أكتوبر2003.وقد اتهم غالواي في جريدة (كريستيان سيونس مونيتور)بأنه حاز على أموال من طرف نظام صدام حسين مقابل أن يعارض الحرب على العراق، الأمر الذي نفاه غالواي بشدة، وقد طلب من توني بلير إنشاء لجنة تحقيق في القضية والوثائق المزعومة.ولا ينقص الآن سوى إجراء التحقيق، وتمحيص الافتراضات المزعومة التي تؤدي دائما إلى 10 شارع دوينغ ستريت. راجع مقالنا: من يبحث عن دم غالواي؟