سويعات قليلة فقط قبل الإعلان الرئاسي عن ترسيم"جون نجروبونت" على منصب سفير الولايات المتحدة بالعراق خلفا لبول بريمر،أعلن رئيس الهندوراس"ريكاردو مادورو" عن أوامره بسحب مايقارب368 من أفراد قواته،وذلك في اقرب الآجال.ليضع بذلك حدا لمشاركة بلاده في قوات التحالف بالعراق.وقد عنت هذه الأوامر بصورة مباشرة قواته المتواجدة بالنجف،لتعلن نفس الشيء كل من السلفادور،جمهورية الدومينيك،اسبانيا،وبولونيا التي تبقى تبحث الأمر.ويأتي موقف الهندوراس كرسالة واضحة من مواطني هذا البلد تعرب عن رفضهم الصريح ل"نجرو بونت" تذكره بأيام كان قد أدخل فيها بلادهم مع أمريكا الوسطى في الحرب التي سميت ب"الحرب خفيفة الأثر!"مابين1981 و1985.