قتل أحد المبعوثين السامين لقوات التحالف من طرف المقاومة العراقية، ويعتبر هذا الأخير أحد المسئولين عن عمليات الموت المنفذة في جنوب أفريقيا إبان حكم الميز العنصري أبارتا يد.هو(جراي برانفيلد) قاد عمليات الموت ضد المقاتلين الاستقلاليين بجنوب أفريقيا، وأشرف رسميا على قتل أحد مسئولي ال(آ ان سي)يوم31جويلية1981 بهراري (جو غابي).وقد قتل هذا الأخير بطلقات رصاص على الرأس عند خروجه من منزله، طلقات بلغ عددها19طلقة. والمبعوثون السامون اليوم لقوات التحالف بالعراق، يقتلون، وترحل جثثتهم في خفاء، وللإشارة فهؤلاء يتقاضون عن عملهم1000دولار يوميا.ويبدو البنتاغون غير قادر اليوم عن حماية مقاتليه العاديين، بله مبعوثيه الخواص.