منذ نشر حوالي1000 عسكري ياباني بالعراق،في جانفي الماضي،دعت الحكومة اليابانية وسائل الاعلام الى عدم نشر أخبار قوات الدفاع الذاتي اليابانية المتواجدة بالمكان.مسئولوا الصحافة لم يحتجوا على ذلك ،بل بالعكس كما صرح الأستاذ المختص في قانون الاٍعلام (Takaaki Hatotori)على جريدة (Japan Media Review).وسائل الاٍعلام اليابانية لاحظت بحزم هذه التحذيرات الحكومية،فتلافت مثلا عرض صور ضحايا قوات التحالف.زيادة على هذا،تتعرض وسائل الاٍعلام اٍلى تحقيقات دورية من قبل السلطات بخصوص تغطية أخبار العراق،ونقرأ كذلك على أسطر ماكتبه بعض مسئولي الصحافة"العراق مكان خطير،وماذا لو أن موظفيكم ملتوا هناك؟".