هل تلقى أفراد الشرطة العسكريين بسجن أبو غريب الأوامر بانتهاك حرمة السجناء العراقيين وتعذيبهم؟اٍذا كان الجواب بنعم،فمن الذي أعطاهم الأوامر؟وفي محاولة لتقصي المصدر لهذه الأوامر أثناء جلسات الكونغرس الأمريكي،شيوخ المجلس أثاروا دور الجنرال William Boykin ، ورغبوا بالتالي في اٍستجوابه،لكن البنتاغون عارض ذلك لأن أعضاؤه يشون أن الجنرال يكرر تصريحاته بشأن تفوق رب المسيحين على شيطنة المسلمين!.غير أن وعي مجلش الشيوخ والصحافة الأمريكية جاء متأخرا،فد أشرنا في نشرتنا الخاصة بيوم03ماي،اٍلى أن عمليات تعذيب العراقيين والاٍنتهاكات في حقهم،لم تكن أحداث عابرة جزئية،لكنها بالعكس كانت عمليات مبرمجة مخططة هدفها ترسيخ سلطة الاٍحتلال والقمع بقيادة الجنرال Boykin.