كانت الصحافة الألمانية من قبل أشارت في تحقيقات عن المدعو محمد عطا،العضو رقم واحد المشتبه في تفجيرات 11 سبتمبر،بأن هذا الأخير كان شابا قد استفاد من منحة دراسية من معهد Fulbright قدمت له من طرف (سي آي أيه).ويأتي كتاب جديد ليزيد من طامة الأكاذيب التي مارستها اٍدارة بوش.فبعد عامين من التحقيقات بولاية فلوريدا،نشر الصحفي دانيال هوبسايكر نتائج بحثه في كتابه الجديد والذي يفند كذبة بكذبة ،السناريو الرسمي الذي رواه جهاز (اف بي آي)عن محمد عطا،ومدرسة الطيران التي زعم أنه درس بها.وكتابه Welcome to Terrorland يبين أن مالك هذه المدرسة هو فالي هيليارد Wally Hilliard،وهو من المقربين من اٍدارة بوش و(سي آي ايه)،ويتمتع بمزايا بطاقة ال DEA البيضاء(برنامج مكافحة المخذرات) وهي بطاقة تخوله نقل الهرووين.والكتاب يكشف أيضا عن سخف الرواية التي قيل فيها أن محمد عطا كان يتهيأ لمهمة اٍنتحار،ويشرح أيضا كيف تم استغلال محمد عطا في هذه الأحداث.