قال الرئيس الاسرائىلي موشي كاتساف في مقابلة امس ان سوريا تبعث برسائل غامضة بخصوص محادثات السلام مع اسرائىل. ونقلت صحيفة الباييس الاسبانية عن كاتساف قوله في مقابلة قبيل زيارة لأسبانيا هذا الاسبوع «اعتقد اننا ينبغي ان نستأنف الحوار. لكن ذلك يتوقف على رئيسهم بشار الاسد».

واضاف «انه يوجه رسالة مزدوجة شديدة الالتباس، فهو من جهة قادر على التحدث علنا عن انه يريد السلام مع اسرائىل، لكنه في الوقت نفسه يتعاون بشكل غير مباشر مع حزب الله، لا يمكن ان نقبل مثل تلك الرسائل المتناقضة».

وتابع: ان سوريا ليست عدوا بخطورة ايران. وقال «صحيح ان سوريا لا تزال عدونا، لكنها لا تملك قدرات نووية، كما كفت في العقد الاخير عن الدعوة الى تدمير اسرائىل، ورغم انها لا تزال تتعاون مع حماس والجهاد وحزب الله، فهي مختلفة تماما عن ايران».

وقد يلتقي رئيس الوزراء الاسرائىلي ارييل شارون والرئيس السوري للمرة الاولى في مؤتمر بين الاتحاد الاوروبي ودول البحر المتوسط يعقد في برشلونة في نوفمبر، وهو ما قد يساعد على استئناف محادثات السلام.

مصادر
القبس (الكويت)