نقل وزير خارجية الكويت محمد الصباح عن الرئيس السوري بشار الأسد، اثر لقائه في دمشق أمس، “رغبة سوريا الحقيقية” في التعاون مع الشرعية الدولية ومع الولايات المتحدة “بشكل مباشر” في ما يتعلق بحفظ أمن وسلامة الحدود مع العراق.

وكان الصباح سلم الأسد رسالة من رئيس مجلس الوزراء الكويتي صباح الأحمد الصباح تتعلق بالأوضاع على الساحة العربية وفى العراق. وبحثا، بحسب وكالة الأنباء السورية “سانا”، «تطورات الأحداث الإقليمية والدولية والعلاقات الثنائية بين البلدين، واستمرار التشاور والتنسيق بشأن المواضيع ذات الاهتمام المشترك».

وأشار الصباح إلى انه ابلغ الأسد بفحوى المباحثات التي دارت في البيت الأبيض بين رئيس مجلس الوزراء الكويتي والرئيس الاميركي جورج بوش والتي تتعلق بموضوع العراق والسلام في الشرق الأوسط. وحول العلاقة السورية الاميركية قال الصباح «إن هناك اختلافا كبيرا في وجهات النظر بين الولايات المتحدة وسوريا، وان رئيس مجلس الوزراء نصح الرئيس بوش بأهمية سوريا كدولة، وضرورة أن يتم التعامل معها بطريقة بناءة لان سوريا رقم صعب في معادلة التوازن والاستقرار الإقليمي».

مصادر
السفير (لبنان)