شبكة فولتير
مواضيع

 
ألاعيب بريطانية
بقلم تييري ميسان
ألاعيب بريطانية دمشق (سوريا) | 20 آذار (مارس) 2018
حاولت الحكومة البريطانية وبعض حلفائها، منهم وزير الخارجية الأمريكية الأسبق تيلرسون، إطلاق حرب باردة ضد روسيا.
كانت خطتهم تتمحور حول تنفيذ تمثيلية اغتيال عميل روسي مزدوج سابق في سالزبوري، من جهة، وشن هجوم كيميائي على "المتمردين المعتدلين" في الغوطة، من جهة أخرى. الأمر الذي يسمح لبريطانيا بمقتضى هاتين التمثيليتين، ضرب عصفورين بحجر واحد: دفع الولايات المتحدة إلى قصف دمشق، والطلب من الجمعية العامة للأمم المتحدة طرد روسيا من مجلس الأمن.
بيد أن أجهزة الاستخبارات السورية والروسية كانت ترصد مايحاك في الخفاء.
حاولت موسكو في البداية إبلاغ واشنطن من خلال القنوات (...)
 
 
بومبيو للخارجية والسيدة هاسبيل لوكالة المخابرات المركزية 14 آذار (مارس) 2018
أعلن الرئيس دونالد ترامب عن استبدال وزير الخارجية ريكس تيلرسون، بمدير وكالة الاستخبارات المركزية مايك بومبيو، الذي حلت مكانه نائبته جينا هاسبل.
سبق للرئيس أن اصطدم بشكل خاص مع وزير خارجيته حول روسيا، وإيران، وكوريا الشمالية.
كان تيلرسون يعتبر أن تشويه صورة روسيا أمرا ضروريا، وكان يعارض إلغاء اتفاقية 5 + 1، وأي حوار رئيس دولة إلى رئيس دولة، مع الرئيس كيم.
تعتبر جينا هاسبل بإجماع زملائها واحدة من أبرع جواسيس وكالة المخابرات المركزية CIA، كما كانت موضع اتهام بالإجماع من قبل السياسيين في واشنطن.
قادت السجن السري للوكالة في تايلاند، وأشرفت على الفظائع التي (...)
 
نادية شادلو مساعدة مستشار الأمن الأمريكي المقبلة 6 شباط (فبراير) 2018
الرئيس دونالد ترامب على وشك تعيين نادية شادلو بمنصب مساعدة مستشار الأمن القومي، لتحل مكان دينا باول.
السيدة شادلو هي باحثة لم تكن تنجذب أبدا للدوائر الحكومية. ونظرا لأنها مقربة منذ سنوات طويلة من الجنرال ماكماستر، فقد انضمت إلى مجلس الأمن القومي كي تكتب إستراتيجية الرئيس ترامب .
رافقت في حزيران-يونيو الماضي، الجنرال ماكماستر إلى اجتماع مجموعة بيلدربيرغ، الذي شهد الاشتباك بين مؤيدي ومعارضي التلاعب بالإرهاب ، وعرضت إستراتيجية الرئيس ترامب على أعضاء مجموعة أمن أسبن Aspen Security Group .
نشرت مؤخرا (...)
 
الولايات المتحدة توقع بروتوكولا سريا مع إسرائيل 30 كانون الأول (ديسمبر) 2017
وفقا للقناة الإسرائيلية العاشرة، فقد وقع مستشارا الأمن القومي الأمريكي ماكماستر، والإسرائيلي مئير بن شاباط (الصورة)، على بروتوكول سري في 12 ديسمبر 2017 في البيت الأبيض.
وضعت هذه الوثيقة أربع مجموعات للعمل بشكل مشترك على المواضيع التالية :
الدعم الإيراني لحزب الله وسوريا
اتفاق 5 + 1
برنامج الصواريخ الإيراني
المبادرات المحتملة لكل من إيران وحزب الله
وهذا من شأنه أن يكون تنفيذا للإستراتيجية المناهضة لإيران، التي أعلن عنها الرئيس ترامب في 13 أكتوبر الماضي .
في (...)
 
عقيدة ترامب
بقلم تييري ميسان
عقيدة ترامب دمشق (سوريا) | 26 كانون الأول (ديسمبر) 2017
 
جاريد كوشنر
بقلم تييري ميسان
جاريد كوشنر دمشق (سوريا) | 19 كانون الأول (ديسمبر) 2017
منذ وصول دونالد ترامب لسدة الرئاسة، وصهره جاريد كوشنر يقوم بوظيفة رجل الظل. فعلى الرغم من التصريح عن إخفاقاته المتكررة مع الأمناء العامين المتعاقبين في البيت الأبيض، إلا أنه لايزال هناك، مستمرا في عمله بصمت.
وبينما أشار معظم المعلقين إلى عقيدته اليهودية الأرثوذكسية، إلا أن أحدا لا يعرف عنه أكثر من أنه كان ينوي أن يصبح مدعيا عاما. وأنه عندما ألقي القبض على والده المطور العقاري الملياردير، وأودع السجن، صرخ مستنكرا بأنها مؤامرة قضائية، فتخلى عن متابعة دراسته وكرس نفسه بنجاح لنهوض الشركة العائلية من جديد.
أنشأ لنفسه خلال تلك الفترة صورة على نحو كبير من (...)
 
دونالد ترامب وميثاق الحقوق 18 كانون الأول (ديسمبر) 2017
أعلن الرئيس دونالد ترامب يوم 15 ديسمبر 2017 بأنه "يوم ميثاق الحقوق" .
وقد اختير هذا التاريخ للاحتفال بالذكرى السنوية لاعتماد هذا النص من قبل الولايات الثلاثة عشر التي كانت تشكل الولايات المتحدة بتاريخ 15 ديسمبر 1791.
كان دونالد ترامب قد تعهد خلال حملته الانتخابية بالدفاع عن ميثاق الحقوق الذي تم تعليقه بسبب قضايا الإرهاب، منذ التصويت على قانون باتريوت الأمريكي USA Patriot Act بعد هجمات 11 سبتمبر 2001.
الصحفي البريطاني توماس باين، الذي حرض على الثورة ضد الملك جورج وحرب الاستقلال، أصبح فيما بعد نائبا فرنسيا. وكان كتابه عن حقوق الإنسان هو الأكثر مبيعا (...)
 
ترامب..سجل حافل وآفاق
بقلم تييري ميسان
ترامب..سجل حافل وآفاق Buenos Aires (Argentine) | 5 كانون الأول (ديسمبر) 2017
إنه لخطأ فادح الحكم على الرئيس ترامب وفقا لمعايير الطبقة الحاكمة في واشنطن، بتجاهل تاريخ وثقافة الولايات المتحدة. كما من الخطأ أيضا تفسير أفعاله من منظور الفكر الأوروبي. وهكذا فإن دفاعه عن حمل السلاح أو المتظاهرين العنصريين في شارلوتقيل، لاعلاقة لهما بتاتا مع فكرة دعم التطرف، بل هي مجرد تعزيز لميثاق الحقوق. يوضح تييري ميسان في هذا المقال التيار الفكري الذي يمثله ترامب، ويُقيم أبرز انجازاته الاقتصادية والسياسية، والعسكرية. كما يثير مسألة حدود الفكر السياسي الأمريكي، والمخاطر التي ينطوي عليها إبان تفكيك "الإمبراطورية الأمريكية".
 
بانون يثير اضطرابا في واشنطن 26 تشرين الأول (أكتوبر) 2017
عقد معهد هدسون نقاشا في واشنطن يوم 23 أكتوبر 2017 تحت عنوان "مكافحة التطرف العنيف: قطر، وإيران، والإخوان المسلمين".
معهد هدسون هو منظمة استشراف المستقبل أنشأها عالم المستقبليات هيرمان كان، تضم العديد من أتباع الفيلسوف ليو شتراوس. وكان جمهورها مكون من شخصيات رفيعة، أعضاء في الكونغرس، وسفراء، وصحفيين.
وكان مدير وكالة المخابرات المركزية السابق ووزير الدفاع ليون بانيتا وخليفته على رأس وكالة المخابرات المركزية، ديفيد بترايوس، قد أشاروا بأصابع الاتهام لإيران، فيما أيدوا قطر والإخوان المسلمين.
ولإعطاء انطباع جيد، دعا المعهد أيضا ستيف بانون، المستشار الخاص (...)
 
ترامب في مواجهة الكونغرس
بقلم تييري ميسان
ترامب في مواجهة الكونغرس دمشق (سوريا) | 24 تشرين الأول (أكتوبر) 2017
توحد الحزبان الديمقراطي والجمهوري، في 27 تموز-يوليو الماضي على إجبار الرئيس ترامب على التخلي عن سياسته الخارجية. واعتمد التشكيلان السياسيان بالإجماع تقريبا، قانونا يفرض عقوبات على كوريا الشمالية، وإيران، وروسيا. كما أوقف أيضا الانتقادات التي تزعم عدم قدرته على استخدام القوة حين قصف قاعدة الشعيرات الجوية الفارغة، تماما كما أطلق ترامب شتائمه في كل الاتجاهات، داعيا لوقف اتهامه بالتعاطف، والتواطؤ مع "أعداء أمريكا". ثم أعلن على التوالي أنه يستعد لشن حرب نووية ضد كوريا الشمالية، وأنه لايستبعد الخيار العسكري ضد الرئيس الفنزويلي. واتهم روسيا بالتدخل في شؤون الغير، (...)
 
بالنسبة للجنرال ماكماستر، حزب الله ليس إرهابيا 21 أيلول (سبتمبر) 2017
وفقا للقناة التلفزيونية الإسرائيلية العاشرة، فإن مقابلة الوفد الإسرائيلي مع مستشار الأمن القومي الأمريكي، الجنرال ماكماستر، في آب-أغسطس الماضي، كانت سيئة للغاية .
لقد رفض الجنرال مطالب تل أبيب الرامية إلى إبعاد حزب الله والقوات الإيرانية إلى أقصى حد ممكن. وقد أكد الجنرال ماكمستر أثناء المقابلة أن حزب الله ليس منظمة إرهابية، بل شبكة مقاومة.
جدير بالذكر أن إسرائيل تلقي كميات من التهم بأعمال إرهابية وقعت في العالم على عاتق حزب الله، لاسيما في الأرجنتين وبلغاريا. وقد تم الاعتراف بهذه التأكيدات في بعض الأحيان من قبل الحكومات المحلية، لكنها كانت دائما موضع (...)
 
منع الرئيس ترامب أي إشارة إلى الرواية البوشية إبان إحياء ذكرى 11 أيلول-سبتمبر 15 أيلول (سبتمبر) 2017
منع الرئيس دونالد ترامب أعضاء مكتبه من أي إشارة إلى المتآمرين "الإسلاميين" المزعومين خلال إحياء ذكرى هجمات 11 سبتمبر 2001.
وكان الرئيس الأميركي جورج بوش اتهم في ذلك الوقت أسامة بن لادن، وحوالي عشرين متورطا في تنظيم الهجمات، وبالتالي هزيمة الجيش الأول في العالم. كما شكل لجنة تحقيق رئاسية، صادقت على روايته دون أن تراجع أي تفسيرات أخرى لهذا الحدث.
وفي وقت لاحق، اتهمت العدالة الأمريكية على التوالي كلا من عراق صدام حسين، ثم إيران آية الله علي خامنئي بتدبير الأحداث نفسها. غير أن هذه المحاكمات لا تزال جارية، ولم يصدر أي حكم نهائي بشأنها.
وبعد 16 عاما من الحادث، (...)
 
إصلاح وزارة الخارجية الأمريكية 5 أيلول (سبتمبر) 2017
في رسالة موجهة إلى رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ، قدم وزير الخارجية ريكس تيلرسون بيانا مفصلا عن الإصلاح الجاري في وزارته. وأبلغ النائب البرلماني بإلغاء مهام 9 مبعوثين خاصين - من أصل 66 مبعوثا من وزارته – نظرا لانتهاء مهامهم. فيما يجري الاحتفاظ بالمبعوثين الخاصين بالمرأة حول العالم، ومراقبة ومكافحة معاداة السامية، ومسألة الرهائن، والحرية الدينية الدولية، ومكافحة الإيدز على الصعيد العالمي، والقضايا المتصلة بالمحرقة (الهولوكوست).
هناك مسائل أخرى يعاد إدماجها في المكاتب العادية للإدارة مثل البيئة والموارد الطبيعية، والتبت، وحقوق الإنسان في كوريا (...)
 
الدعم الباكستاني للجهاديين دمشق (سوريا) | 30 آب (أغسطس) 2017
في خطابه الموجه للقوات المسلحة، المنقول مباشرة على شاشة التلفزيون مساء يوم 21 آب الجاري، شرح الرئيس ترامب إستراتيجيته لأفغانستان : قطع كل أشكال دعم الدولة للإرهاب. وبمعنى آخر: قطع المساعدات الباكستانية للجهاديين، بشكل عام، ولحركة طالبان على وجه الخصوص.
لإعطاء هوية لباكستان التي فصلها البريطانيون عن الهند، من خلال التلويح لهم بإقامة دولة هندوسية طائفية، أرسلت وكالة المخابرات المركزية آنذاك عميلها سعيد رمضان لنشر مذهب الإخوان المسلمين، ثم وبمساعدة أبو الأعلى المودوي، شكل ميليشيات الجماعة الإسلامية التي صاغت الدستور الباكستاني. وعندما قرر مستشار الأمن القومي (...)
 
ترامب يدفع ببيادقه
بقلم تييري ميسان
ترامب يدفع ببيادقه دمشق (سوريا) | 30 أيار (مايو) 2017
يتابع تييري ميسان أفعال الرئيس ترامب التي يسعى من خلالها لإقناع حلفائه وشركائه بالتخلي عن الجهاديين الذين يدعمونهم، ويؤطرونهم ويمدونهم بالسلاح. وخلافا لما تقدمه وسائل الإعلام العالمية وخصومه السياسيين، لا يزال البيت الأبيض يواصل بلا كلل، منذ أربعة أشهر، انتهاج سياسة معادية للإمبريالية، بدأت تؤتي ثمارها : عملية إنهاء الدعم الذي تقدمه السعودية لجماعة الإخوان المسلمين، ونهاية تنسيق الجهاديين من قبل حلف شمال الأطلسي، وقطع التمويل الغربي عن جماعة الإخوان المسلمين.
 
في الرياض، تحدث دونالد ترامب عن الإرهاب، وليس الإسلام 24 أيار (مايو) 2017
خلافا لما تناقلته وكالات الأنباء الغربية وما فعله الرئيس أوباما في مصر منذ ثماني سنوات، لم يلق الرئيس دونالد ترامب خطابا حول الإسلام أثناء زيارته للمملكة العربية السعودية .
أشار إلى أن رحلته التي بدأت في المملكة العربية السعودية، مهد العتبات المقدسة بالنسبة للإسلام، ستتواصل في القدس وبيت لحم والفاتيكان، ودعا لممارسة التسامح والاحترام بين الأديان الإبراهيمية الثلاثة.
بتركيز خطابه حول مكافحة الإرهاب، ناشد المشاعر الدينية والإنسانية للقادة المسلمين الحاضرين، وطلب منهم عدم التعاون مع أولئك الذين يزرعون الموت، ودعاهم للمشاركة في (Global Center for Combating (...)
 
نحو اتفاق بين ترامب والدولة العميقة في الولايات المتحدة 6 أيار (مايو) 2017
تناول كل من السيناتور جون ماكين، وزوجته سيندي وزميله ليندسي غراهام طعام العشاء مع الرئيس دونالد ترامب، في 24 نيسان-أبريل 2017.
يبدو أنهم قد عثروا على اتفاق فيما بينهم : تحتفظ الولايات المتحدة بالوصاية على أوروبا، مما يرتب عليها التخلي عن التحالف مع روسيا، بينما تنسحب من "الشرق الأوسط الكبير" .
توثيقا لهذا الاتفاق، سوف يُعهد بملف سياسة واشنطن في أوروبا إلى المحافظين الجدد.
توم غوفيس، أحد مساعدي ماكين في لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ، سيُعين في منصب نائب مساعد وزير الدفاع لشؤون أوروبا وحلف شمال الأطلسي.
غوفيس، هو ضابط في سلاح الجو، شغل في السابق مثل (...)
 
سيباستيان غوركا يغادر البيت الأبيض 5 أيار (مايو) 2017
يتعين على سيباستيان غوركا، مساعد ستيف بانون في البيت الأبيض، أن يستقيل قريبا من منصبه.
اقترح في كتابه، (هزيمة الجهاد، الحرب الممكن الفوز بها Defeating Jihad. The Winnable War )، وضع سياسة ضد الإسلاموية مماثلة للسياسة التي وضعتها الولايات المتحدة لمكافحة الشيوعية السوفياتية.
تم التعاقد معه من قبل دونالد ترامب لقيادة مجموعة المبادرات الإستراتيجية، التي أنشأها بانون، لكنها لم تر النور.
أثناء قصف قاعدة الشعيرات السورية، نشرت الصحافة الأميركية ظلما طرد كل من بانون وغوركا. مما دفع الأخير إثر ذلك إلى اجراء اتصالات مع مختلف المواقع التي شاركت في حملة دونالد (...)
 
لماذا قصف ترامب قاعدة الشعيرات دمشق (سوريا) | 2 أيار (مايو) 2017
خلافا للمظاهر، وبعيدا عن التصرف بطريقة غير منتظمة، حاولت الإدارة الأمريكية تثبيت إطار سياستها الخارجية. كان الرئيس دونالد ترامب يتفاوض مع المتحدث باسم الدولة العميقة التي تحكم بلاده منذ 11 أيلول 2001. وعلى ما يبدو فقد توصل الرجلان إلى إيجاد إطار اتفاق، لكن لاتزال تفاصيله غير واضحة حتى الآن. مما يحتم على أعضاء إدارة ترامب توضيح السياسة الخارجية الجديدة للبيت الأبيض في أواخر شهر أيار الجاري، أمام لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس.
 
خطوتان إلى الأمام، خطوة إلى الوراء دمشق (سوريا) | 18 نيسان (أبريل) 2017
ترافق التغير الجذري في خطاب الرئيس ترامب على سياسته الخارجية بالإجمال، بقصف قاعدة الشعيرات السورية، وجبلا في أفغانستان.
ارتعدت فرائص العالم أمام نشر هذه القوات: 59 توماهوك، على سورية، وميغا قنبلة 4-ب3 على أفغانستان.
بعد كل هذا، عاد مطار الشعيرات إلى عمله المعتاد صباح اليوم التالي، بينما أدت "أم كل القنابل" إلى حدوث انهيار في ثلاثة مخارج لنفق طبيعي، لكنها لم تستطع تدمير عدة كيلومترات من المعابر الطبيعية التي حفرتها الأنهار في جوف الجبل، بعوامل الوقت.
باختصار، كانتا جعجعة كبيرة بلا طحن
كان القصد من كلتا العمليتين إقناع الدولة الأميركية العميقة أن البيت (...)
 
دونالد ترامب يعيد إطلاق حلف الناتو 14 نيسان (أبريل) 2017
في استقباله في البيت الأبيض، ينس شتولتنبرغ، الأمين العام لحلف الناتو، في 12 نيسان- أبريل 2017، قدم الرئيس دونالد ترامب قصة خيالية عن الحلف المنتصر، حسب رأيه، على الاتحاد السوفياتي، ومحرر أوروبا الشرقية.
كما شكر حلف شمال الأطلسي لدعمه له ضد سوريا، خلال الهجوم غير المشروع على قاعدة الشعيرات في 6 نيسان-أبريل.
تراجع عن تصريحاته السابقة، وقال أن التحالف لم يعد منظمة "عفا عليها الزمن"، وأنه يعتزم العمل على نطاق واسع مع جميع أعضائها
 
 
 
الولايات المتحدة : توضيح
بقلم تييري ميسان
الولايات المتحدة : توضيح دمشق (سوريا) | 14 آذار (مارس) 2017
طلب الرئيس دونالد ترامب من جيمس ماتي، بمجرد تكليفه بوزارة الدفاع، إعداد خطط من شأنها، ليس نقل الجهاديين من مكان إلى آخر، أو الاعتماد على فئة منهم دون أخرى، بل القضاء عليهم جميعا.
في خطابه أمام الكونغرس في 28 شباط الماضي، أوضح الرئيس ترامب أن هدفه، هو القضاء على "إرهاب الإسلام الأصولي"، وتجنبا لأي خطأ في التفسير، أكد أن ضحايا هذا الإرهاب هم من المسلمين والمسيحيين على حد سواء.
هذا يعني أنه ليس ضد الإسلام، بل ضد أيديولوجيا سياسية تستخدم المراجع الإسلامية.
يبدو من الواضح أن تسلسل القيادة سوف يشهد عملية تصحيح في القريب العاجل, وسيكون لدى القادة العسكريين ضوءا (...)
 
باراك أوباما وإقالة دونالد ترامب 7 آذار (مارس) 2017
نقل الرئيس السابق للولايات المتحدة، باراك أوباما، فريق عمله إلى حي كالوروما Kaloroma ( في واشنطن العاصمة)، إذ لم تكن المقرات المؤقتة خلال شهري يناير وفبراير، مؤهله قانونا لممارسة السياسة هناك.
المقر الجديد هو قصر صغير (الصورة) مؤجر للسكرتير الصحفي السابق لبيل كلينتون.
تقود فريق العمل فاليري جاريت، الصديقة المقربة جدا من أوباما وزوجته، مهمتها تنظيم عملية إقالة الرئيس دونالد ترامب.
المادة الثانية من الدستور تخول مجلس النواب وضع الرئيس في موقع المتهم، ومجلس الشيوخ في الحكم عليه، في حال ارتكاب الرئيس جريمة أو جنحة.
غير أن الرئيس دونالد ترامب لم يقترف حتى (...)
 
عدو للامبريالية في البيت الأبيض دمشق (سوريا) | 16 شباط (فبراير) 2017
ست سنوات مضت، والإعلام الغربي لم يتوقف يوما عن اتهام سورية بأفظع الجرائم. كما لم يتوقف منذ ثلاثة أسابع عن التهجم على رئيس الولايات المتحدة المنتخب، يشوه أقواله بشكل ممنهج، ويستخلص منها أسوأ النتائج.
حاول دونالد ترامب، قبل أن يشن الهجوم الكاسح على جماعة الأخوان المسلمين، أن يحصًن بلده، من خلال تعزيز رقابة استباقية على الحدود، فقرر تعليق منح تأشيرات الدخول لمدة ثلاثة أشهر للمواطنين المنحدرين من سبع دول، نظراً لتعذر التحقق من هوياتهم، بدءا من سورية التي أغلق الرئيس السابق سفارة بلاده فيها.
لايوجد في قراره ما يوحي بعدائه للمسلمين، بل هو إجراء ذكي قامت به (...)
 
سي.آي.ايه ترفض وصول مساعد الجنرال فلاين إلى مجلس الأمن القومي 14 شباط (فبراير) 2017
رفضت وكالة المخابرات المركزية اعتماد الدفاع عن روبن تاونلي في المستوى المطلوب للعمل في مجلس الأمن القومي
تم تعيين روبن تاونلي كمساعد رئيسي لمستشار الأمن القومي، الجنرال مايكل فلاين. كان يفترض به أن يكون مديرا لشؤون أفريقيا داخل مجلس الأمن القومي، وهكذا أجبر على تقديم الاستقالة
جاء قرار الوكالة وفق مبدأ " العين بالعين" بعد مذكرة من الرئيس ترامب قضت بإلغاء المقعد الدائم والمميز لوكالة المخابرات المركزية، في مجلس الأمن القومي
في الوقت نفسه، تحاول وكالة الاستخبارات المركزية إثبات أن اتصالات الجنرال فلاين قبل الانتخابات الرئاسية مع السفير الروسي، سيرجي (...)
 
ترامب
بقلم تييري ميسان
ترامب دمشق (سوريا) | 9 شباط (فبراير) 2017
تهدف سياسة الرئيس ترامب إلى استبدال مثالية "الأفضل"ب "أولا"، والتي قادته إلى ترجيح عقد شراكة مع كل من روسيا والصين، بدلا من محاولة القضاء عليهما.
لإفشاله، استأنف أصدقاء كلينتون ونولاند الحرب ضد دونباس، وتمكنوا في الوقت نفسه من تزويد الأكراد السوريين بعربات مدرعة، كما كان مخططا لها من قبل إدارة أوباما.
لحل هذا الصراع الأوكراني، حاول الرئيس دونالد ترامب المساعدة على تجديد السلطة في كييف، فاستقبل زعيم المعارضة يوليا تيموشينكو.
أما في سورية والعراق، فقد بدأ دونالد ترامب فعلا بإجراءات مشتركة مع روسيا، على الرغم من نفي المتحدث باسمه تلك الإجراءات.
وزارة الدفاع (...)