أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اللبناني أمس أن عناصر من مفرزة زحلة القضائية تمكنوا من توقيف أحد أكبر مهربي الأجانب من سوريا الى لبنان وأخطرهم المدعو: “ن. ط” (32 عاما) بعد عملية رصد استمرت ثلاثة أسابيع ومطاردته في الجرود ومبادلته اطلاق النار ولم يصب أحد بأذى. بالتحقيق معه اعترف بتهريب مئات الأشخاص من جنسيات مختلفة خلال عام من تاريخه، كما تبين أنه يوجد في حقه أحكام عدة ومذكرات عدلية بجرائم سلب بقوة السلاح وقتل أجانب وتهريبهم، ومنها خلاصة حكم غيابية تقضي بإنزال عقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة في حقه بجرم سلب بقوة السلاح.

مصادر
الخليج (الإمارات العربية المتحدة)