افادت صحيفة ’’يديعوت احرونوت’’ في صفحتها الاولى امس بان جهاز الاستخبارات الاسرائيلي (موساد) يشهد ازمة داخلية خطيرة منذ تولي جنرال الاحتياط مئير داغان رئاسته عام 2002 ما ادى الى استقالة العديد من مسؤوليه•وتحت عنوان ’’زلزال في الموساد’’ اشارت الصحيفة الى ’’موجة استقالات’’ غير مسبوقة لمسؤولي ’’الموساد’’ الذين يتهمون رئيسهم بقيادة هذا الجهاز ’’الى طريق مسدود’’• واعتبرت الصحيفة ان سلسلة الاستقالات هذه نتيجة ازمة ثقة كبيرة بين هؤلاء المسؤولين والجنرال داغان، مشيرة الى استقالة ستة من المسؤولين بينهم المسؤولان الثاني والثالث في ’’الموساد’’ ورئيس قسم العمليات الخاصة•وكانت الشبكة الثانية في التلفزيون الاسرائيلي قد افادت في نوفمبر 2004 عن ازمة داخلية خطيرة في ’’الموساد’’• وتحدثت الشبكة الخاصة عن استقالة اكثر من مئتي عميل في ’’الموساد’’ بينهم سبعة رؤساء اقسام، في برنامج وثائقي كان بمثابة بيان اتهام حقيقي بحق الجنرال داغان المقرب سياسيا من رئيس الوزراء•

مصادر
يديعوت أحرنوت (الدولة العبرية)