أطلقت مجموعة من الفعاليات العاملة في مجال المعلوماتية والاتصالات في سوريا موقعا على شبكة الإنترنت، يحمل اسم <<سلام>>، وذلك في إطار التحرك الشعبي لمواجهة التهديدات والتحديات التي تتعرض لها دمشق. ويهدف الموقع إلى جمع أكبر عدد ممكن من الأصوات المناهضة للتحركات الهادفة إلى محاصرة سوريا وعزلها، وتهديد مكوناتها الحياتية والاقتصادية والحضارية والإنسانية. ووجهت الفعاليات رسالة إلى زوار الموقع، أكدت فيها أن <<سوريا بحاجة إلى صوتك، وبحاجة إلى رفضك لكل ما يمارس عليها من تهديد وتهويل، أصواتنا وأصواتكم ستخاطب إعلامهم، نحتاج إلى صوتك لنخاطب العالم بصوت واحد، لا لتهديد سوريا، لا تدخلونا في ألعابكم السياسية وطموحات السيطرة والقوة، نرفض أن تكون حياتنا ورقة ضغط تلعب بها>>.

مصادر
السفير (لبنان)