تكهنات بفشل لقاء ميليس والداوودي يسود جو من التعتيم على نتائج مباحثات المستشار القانوني للخارجية السورية رياض الداوودي مع رئيس لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني القاضي الألماني ديتليف ميليس التي عقداها في برشلونة الاسبانية مساء الجمعة الماضية.

وقال مصدر في وزارة الخارجية السورية امس لوكالة »فرانس برس« ان دمشق »تدرس« نتائج ما تم التوصل إليه خلال الاجتماع، بدون أن يضيف أي تفاصيل.

ويرى المتابعون للشأن السوري أن احتمالات عدم التوصل إلى اتفاق بين ميليس والداوودي هي الأرجح، نظراً لأن الاستعدادات في دمشق اتخذت على أساس انه في حال التوصل إلى تفاهم بين الرجلين سيتم الإعلان عن ذلك إعلامياً، أما إذا تعثرت المباحثات أو أخذت منحى غير إيجابي فلن يجري الإعلان عن حصول الاتفاق بشكل مباشر وربما الانتظار حتى تجري الخارجية السورية تقويماً للموقف.

وذكرت مصادر سورية أن الداوودي بحث مع ميليس عدداً من المواضيع المتعلقة بالتحقيق ولم يقتصر على موضوع مكان الاستجواب، وهو ما ترك مجالاً أوسع لبقاء النقاط المختلف عليها معلقة بانتظار اتخاذ قرار من دمشق، وهو ما يعني أن ميليس ألقى الكرة في الملعب السوري مجدداً.

وقال نائب رئيس الوزراء السوري عبد الله الدردري في تصريحات صحافية إن محادثات الداوودي مع ميليس تهدف للوصول إلى آليات وتقنيات و سبل التعاون بين اللجنة القضائية السورية واللجنة الدولية والوصول لاتفاقيات قانونية تفصيلية تضع إطارا لعملية التعاون، نافيا أن يكون ذلك بسبب خشية من استجواب المسؤولين السوريين.

واستبعد المراقبون أن يستجيب القاضي ميليس للمطالب السورية، التي توقعوا أن يكون الداوودي حملها معه، وتتلخص في موضوع إثبات الأدلة والإعلان عن أسماء الشهود ‏ورفض الشهود المقنعين، وتوضيح أسباب التوقيف إن تم‏ وعلى أي أساس، وضرورة وجود طرف ثالث يحدد إن كانت سوريا قد تعاونت أم لا وعدم ترك الموضوع رهناً بقرار ميليس.

وتعتمد وجهة النظر السورية على قصة الشاهد زهير الصديق الذي تبين أن روايته كاذبة بعد أن بنى عليها المحقق الدولي وقائع في روايته لكيفية حصول جريمة الاغتيال.

وتطفو على السطح مشكلة الشكليات التي يصر عليها ميليس، ومن وراءه في حين تؤكد دمشق على ضرورة عدم الوقوف عند الشكليات والانطلاق نحو الجوهر والنتائج، وبالتالي إذا كان هدف التحقيقات هو الوصول إلى الحقيقة فإن المحقق لا ينبغي أن يتصلب في رأيه وعليه أن يراعي الظروف الخاصة والحساسة التي تميز المنطقة وعلاقاتها.

مصادر
البيان (الإمارات العربية المتحدة)