السفير

اعتبر نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية السورية سليمان قداح، أمس، أن هناك دوائر معادية، تهدف إلى ثني سوريا عن مواقفها، تحاول استغلال جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري، لجعل لبنان تحت تأثير القوى المعادية للتوجه الوطني والقومي. وأكد قداح، خلال لقائه وفد الفعاليات الشعبية والمهنية والإعلامية التونسي في دمشق، <<تصميم الشعب السوري وعزمه على الوقوف في وجه المخططات، والثبات على الخط الوطني والقومي الذي تنتهجه سوريا في الدفاع عن مصالحها الوطنية، والمصالح العليا للأمة العربية>>. وأستعرض قداح <<ما تتعرض له المنطقة من حملات تضليل وتزييف من قبل الدوائر المعادية، بهدف ثني سوريا عن مواقفها والتأثير على صمودها>>، مشيرا إلى <<استغلال تلك الدوائر لجريمة اغتيال الحريري، وجعل لبنان تحت تأثير القوى المعادية للتوجه الوطني والقومي>>. وأكد أعضاء الوفد دعمهم، ودعم الجماهير التونسية، لنهج سوريا القومي المبدئي، ولسياستها الحكيمة والشجاعة