الرأي العام

اعلنت مجموعة اتحاد بنوك سويسرا «يو,بي,اس» امس، انها وضعت حدا مطلع العام الجاري لنشاطاتها مع ايران ولجزء من نشاطاتها مع سورية. وكذلك قطعت «يو,بي,اس» علاقاتها مع سورية جزئيا, لكن الناطق لم يشأ اعطاء المزيد من التفاصيل. اما المجموعة المصرفية الكبيرة الاخرى في سويسرا «كريدي سويس»، فاكدت انها تتابع «بقلق متزايد» تطورات الازمة النووية، وفق ما اعلن الناطق باسمها جورج سونغيراث، الذي اكد انه لا يمكن للمجموعة ان تنسحب بين عشية وضحاها من البلاد، لانها تمول شركات سويسرية تنشط في مجال التصدير والاستيراد مع ايران.