صدى البلد

وصفت صحيفة "البعث" الرسمية السورية فوز حركة "حماس" في الانتخابات التشريعية الفسلطينية بانه "خيار ديمقراطي"، داعية الدول الغربية الى التعامل مع الواقع الفلسطيني الجديد. وجاء في الصحيفة التي تعكس وجهة نظر السلطات السورية ان "المواقف الاوروبية وحتى الموقف الاميركي الذي رفض هذا الفوز لا تملك بدا من الرضوخ للواقع والتعامل معه". واضافت "من يهمه الاستقرار في المنطقة وفق منظومة القرارات والتعهدات الدولية، عليه التعامل مع هذا الوضع الجديد والتحديات التي قد تعتريه". واوضحت "البعث" ان على الغرب التكيف مع هذا الواقع "لا سيما ان حركة حماس ابدت رغبتها في العمل السياسي وانما (...) ضمن اطار مبادئها وثوابتها المتمثلة برفض الاحتلال ووجوب ازالته واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس". واعتبرت الصحيفة انه في حال لم تتقبل واشنطن متغيرات الامور، "فستبقى (مواقفها) على حالها من الانحياز بل ستشجع التطرف الاسرائيلي ليزداد غلوا وعنجهية". واضافت الصحيفة ان "نجاحات حركة حماس على الصعيد الاجتماعي (و) صمودها وتضحياتها وتمسكها بخيار المقاومة كانت من الاسباب المباشرة في حصولها على هذه النسبة العالية من الاصوات"، مشيرة الى ان الناخب الفلسطيني "عبر عن رأيه بمنتهى الحرية". وتابعت الصحيفة الرسمية بالقول "اذا كانت هذه خيارات الشعب الفلسطيني وهي جديرة بالاحترام، الا ان فوز حماس احدث صدمة ودهشة في اسرائيل، لذلك بدأت حكومة (رئيس الوزراء الاسرائيلي بالوكالة ايهود) اولمرت تراجع حساباتها لتبني مواقف مع الواقع الجديد".