البيان ذكرت صحيفة »هآرتس« الاسرائيلية أن القيادة المصرية ستطلب من وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني، التي تزور القاهرة اليوم الاربعاء، تخفيف لهجتها إزاء حركة المقاومة الإسلامية »حماس«، التي فازت بغالبية مقاعد المجلس التشريعي الفلسطيني، واحترام نتائج الانتخابات، وإجراء مفاوضات مع الحكومة المقبلة.

وأضافت الصحيفة تقول: إن »فوز حركة حماس في الانتخابات ومستقبل العلاقات الإسرائيلية ـــ الفلسطينية سيطرح على طاولة البحث، خلال الزيارة المرتقبة لوزيرة الخارجية الإسرائيلية إلى مصر، اليوم الأربعاء، للاجتماع بالرئيس حسني مبارك ونظيرها المصري أحمد أبو الغيط«.

وبحسب ما نشر فإن مصر ترفض الضغوط، التي تمارسها تل أبيب وواشنطن على دول العالم لمقاطعة السلطة الفلسطينية، بعد فوز »حماس« في الانتخابات، لأن من شأن ذلك المس أولاً بالشعب الفلسطيني. ونقلت »هآرتس« عن مصادر مصرية قولها إن القاهرة تعتبر أن »حماس« خففت كثيراً من مواقفها إزاء إسرائيل.